ألعاب إلكترونية

لعبة Call of Duty Black Ops Cold War

لعبة Call of Duty Black Ops Cold War

ما هي لعبة Call of Duty Black Ops Cold War

تُعد لعبة Call of Duty: Black Ops Cold War أحدث ألعاب التَصويب ضِمن سلسلة Call of Duty المحبوبة عِند الملايين من اللاعبين حول العالم، وقَد تَم إصدارها خلال عام 2020، وعمل على تَطويرها استوديو Treyarch المعروف، وهذا بشكل تعاوني مع استوديو Raven Software المعروف بتطويره للعديد من الألعاب المُختلفة، كما تولت شَركة Activision مُهمة نَشر اللعبة على العديد من المنصات المُختلفة حول العالم، وتَم إصدار اللعبة في منتصف شهر نوفمبر من العام 2020 على منصة الحاسب الشخصي الذي يَعمل بنظام تَشغيل ويندوز، وبلايستيشن 4، وبلايستيشن 5، وإكس بوكس ون، وإكس بوكس سيريس إس.

تحتل اللعبة المرتبة السادسة ضِمن ترتيب السلسلة الخاصة من ألعاب Call of Duty التي تُدعى Black Ops، وتحتل اللعبة المركز السابع عشر ضِمن الألعاب الأساسية بشكل عام، وهي اللعبة الثانية الذي تَم تَطويرها عن طريق أكثر من استوديو بشكل تعاوني مُنذ إصدار لعبة Call of Duty Modern Warfare 3 في عام 2011.

قصة وأحداث لعبة Call of Duty Black Ops Cold War

تدور أحداث القصة الموجودة بطور الحملة أو كما تُعرف بإسم Campaign خلال ثمانينيات القرن الماضي خلال الحَرب الباردة في الزمن الدائر بين لعبة Call of Duty: Black Ops التي تَم نَشرها خلال عام 2010، ولعبة Call of Duty: Black Ops II التي تَم نَشرها خلال عام 2012، تَقوم اللعبة بالتركيز على مُلاحقة الجاسوس السوفيتي الخطير للغاية المعروف بإسم بيرسيوس، وهو يقوم بالتخطيط من أجل مُهاجمة وإضعاف القُوى الخاصة بالولايات المُتَحِدة الأمريكية، وهذا من أجل زيادة السُلطة الخاصة بالإتحاد السوفيتي الذي يَكِن له الولاء، ويقوم اللاعب بالتَحكَم في العميل بيل الذي يَتِم تَجنيده من قِبَل الضابط التابع لوكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية CIA والذي يُدعى راسيل أدلير، وهذا من  أجل ضمه إلى قوة خاصة مُتعددة الجنسيات تهدُف إلى القَبض على بيرسيوس.

إقرأ أيضا:كلاش أوف كلانس

تتميز اللعبة بعودة العديد من الشخصيات المحبوبة التي تواجدت في سلسلة Black Ops المحبوبة ومنها أليكس ميسون، وفرانك وودز وجيسون هادسون، هذا بالإضافة إلى إمكانية اللعب بشخصية ميسون خلال بعض المُهمات الموجودة في القصة، ويحتوي الطور المُتَعَدد اللاعبين Multiplayer مميزات وخرائط جديدة، كما تتواجد عناصر وأساليب لعب جديدة تُعطي اللعبة عناصر إثارة أكبر، بالإضافة إلى تواجد نِظام مُحتوى إضافي بشكل موسمي يشبه الذي كان يتواجد في لعبة Call of Duty: Modern Warfare التي تَم إصدارها خلال عام 2019.

صُممت اللعبة في الأصل بواسطة استوديو Raven الشهير بشكل تعاوني مع استديو Sledgehammer Games الذي يُعرف في مُجتمع اللاعبين بشكل ضَخم، ولَكِن بسبب حدوث العديد من الخلافات بين الفريقين أدّى ذلك إلى أن يتولى استوديو Treyarch مُهمة التطوير في عام 2019 بالتعاون مع Raven كَـ مُطَوِر مُساعد بدلا من استديو Sledgehammer Games، وبدأت بعد مرور عام من ذلك Activision مُهمة الدعاية والتسويق الخاصة باللعبة وتحديدًا في شهر أغسطس من العام 2020، وهذا على العديد من الهيئات المُختلفة ومنها عن طريق الإعلان بواسطة بعض صُناع المُحتوى عبر الإنترنت، الألغاز التي يُمكِن حلها بواسطة مُحبي السلسلة عن طريق موقع إلكتروني، هذا بالإضافة إلى توفير موقع يعمل على إبراز الأحداث التاريخية التي حدثت في الحرب الباردة خلال تِلك الفترة الزمنية.

إقرأ أيضا:كيفية كتابة محتوى تسويقي

تبدأ الأحداث الخاصة بقصة اللعبة ضِمن شهر يناير خلال عام 1981 عندما يَتِم إرسال العُملاء راسيل أدلير، أليكس ميسون وفرانك وودز في مُهمة القَبض على الجواسيس قاسم جوادي وعراش كاديفار، وهذا يعود إلى  مُشاركتهم في الأزمة الخاصة بالأسرى المُتواجدين في إيران، ويَنجحون في تَتَبُع الجاسوس عراش أثناء سفره إلى تُركيا وهذا عن طريق المعلومات التي حصلوا عليها من خلال التحقيق مع قاسم، ويَعترف عراش بعد ذلك بأن بيرسيوس هو المسئول عن تَنظيم العَملية قبل تنفيذها ليُعطي الرئيس الأمريكي رونالد ريجان الأوامر لفريق العمليات الخاصة Black Operations من أجل تحديد موقع بيرسيوس والقبض عليه.

يتشكل الفريق الخاص بأدلير من العميل لورينس سيمس وهو أحد العُملاء المتواجدين في الوكالة الاستخبارية المركزية، ضابط الموساد الأمريكي الجنسية اليازار أزولاي، ضابطة المُخابرات هيلين بارك بالتعاون مع ميسون وودز من أجل الحصول على المعلومات التكتيكية والدَعم للعملية، والعُنصُر الأخير يُعرَف بإسم بيل وهي الشخصية التي يتحكم بها اللاعب، وهو عميل غير مَعروف الهوية والذي قام بالخدمة مع العميل أدلير والعميل سيمس أثناء أحداث حرب فيتنام، ليبدأ الفريق بعد ذلك بإخبار بيل بمعلومات عن عملية Fracture Jaw التي تَم تنفيذها خلال عام 1968 حيثُما يَشُكون وجود هُناك، ليذهب الفريق تجاه شرق برلين من أجل القبض على زعيم المافيا الروسية الذي يُعرف بإسم أنطون فولكوف والتي تَربُطه علاقة وطيدة بـ بريسيوس.

إقرأ أيضا:لعبة The Surge 2

يقوم الفريق بإكتشاف عملية الضوء الأخضر تم تسريبها بعد بواسطة بيل ووودز، وهو برنامج أمريكي شديد السرية ويتَم فيها زراعة قنابل نيوترونية عديدة في أنحاء المُدُن الأوروبية الكبيرة، وهذا من أجل مَنع السوفييت من استغلال هذه المُدن في حالة حدوث غزو بها، ليَتم بعد ذلك تَمَركُز العملاء ميسون ووودز في جبل يامانتاو ضِمن جبال أورال، حيثُما يَكتشفون قاعدة نيكيتا دراجوفيتش التي تَم تدميرها من أجل العثور على أي أمل لإستعادة قائمة العُملاء الخاملين الخاصة بها، ولكن يَكتَشِف أعضاء الفريق أن بيسيوس قام بمحو جميع البيانات من القاعدة الخاصة بالبيانات، مما يَجعل خيارُهُم الوحيد أن يَقوموا بإكتشاف المقر الخاص بمجموعة KGB من أجل العثور على القائمة المفقودة.

متطلبات تَشغيل لعبة Call of Duty Black Ops Cold War

قام الاستوديو بالإهتمام بالتَطوير بشكل كبير من أجل جَعل اللعبة مُتوافقة مع نسبة كبيرة من أجهزة الحاسب الشَخصي التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز، وهذا من أجل جذب العديد من مُحبي سلسلة ألعاب Call of Duty الشهيرة، وخاصًّة أن اللعبة يَتم إصدارها على المنصة منذُ أن تَم نَشر أول إصدار خاص بها في عام 2003، وقام الاستوديو بإنهاء تطوير اللعبة بشكل ممتاز من أجل تَجَنُب المشاكل الخاصة بالأداء على المنصات المُختلفة، وأعَلَنت Activision قَبل أن يتم إصدار اللعبة بشكل رسمي عن المُتطلبات التي سوف تحتاجها اللعبة من أجل أن تَعمل بشكل سلس على الحاسب الشخصي، وجاءت تِلك المُتطلبات كالتالي:

الحد الأدنى من المتطلبات

  • نظام التشغيل: ويندوز 7 نسخة 64 بت، أو ويندوز 10 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور i3-4340 ثُنائي النواة يَعمل بسُرعة 3.6 جيجاهرتز، أو ايه ام دي FX-6300 سُداسي النواة يَعمل بسُرعة 3.5 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا  GeForce GTX 670، أو إنفيديا GeForce GTX 1650، أو ايه ام دي Radeon HD 7950.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 2 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 8 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 175 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 12.
  • اتصال إنترنت ثابت من نوع Broadband.

المتطلبات الموصى بها

  • نظام التشغيل: ويندوز 10 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور i5-2500K رُباعي النواة يَعمل بسُرعة 3.3 جيجاهرتز، أو ايه ام دي Ryzen R5 1600X سُداسي النواة يَعمل بسُرعة 3.6 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا GeForce GTX 970، أو إنفيديا GeForce GTX 1660 Super، أو ايه ام دي Radeon R9 390، أو ايه ام دي Radeon RX 580.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 4 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 12 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 175 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 12.
  • اتصال إنترنت ثابت من نوع Broadband.

محمود موسى كاتب محتوى، أنهى دراسة إدارة الأعمال من جامعة المنصورة المصرية, خبرة في كتابة المقالات في مختلف المجالات ومنها السيارات والمقالات العلمية والتاريخ والجغرافيا وغيرها من المواضيع

السابق
لعبة جوست أوف تسوشيما إصدار الأساسي
التالي
أفضل الساعات الذكية ومواصفاتها