ألعاب إلكترونية

لعبة Dragon Age: Origins

لعبة Dragon Age: Origins

بداية لسلسلة مميزة

يكتظ عالم ألعاب الـ RPG بقائمة عريضة من العناوين والألعاب المميزة، ولطالما كانت تلك الفئة من الألعاب محط اهتمام اللاعبين لقدرتها -إذا قُدمت بالشكل الصحيح- على تقديم تجربة فريدة من عالم مليء بالقصص والنشاطات والأحداث المختلفة التي تشغل وقت اللاعب، بجانب توفير فرصة تصميم شخصيتك وتحديد توجهك ودورك في قصة اللعبة، وهنا لا بد وإن ذُكرت فئة ألعاب RPG أن نذكر سلسلة Dragon Age وتحديدًا إصدارها الأول الذي يُعرف باسم Dragon Age: Origins.

تعد سلسلة Dragon Age واحدة من أهم الأسماء في عالم الألعاب بصفة عامة، وفي فئة ألعاب تقمص الأدوار أو كما تعرف باسم ألعاب Role Playing التي تُختصر RPG، واكتسبت السلسلة تلك السمعة من خلال البداية القوية التي تم تقديمها من خلال الإصدار الأول لها وهو Dragon Age: Origins.

صدور اللعبة

لعبة Dragon Age: Origins صدرت في الثالث من نوفمبر عام 2009 لكل من بلاي ستيشن 3 وإكس بوكس 360 والحاسب الشخصي، وفي شهر ديسمبر لنظام Mac OS X، وهي لعبة من فئة RPG من تطوير استوديو Bioware، الذي عُرف كذلك بتطوير سلسلة Mass Effect، ونشر شركة Electronic Arts.

تقمص أدوار في قصة وعالم خيالي

تدور أحداث قصة لعبة Dragon Age: Origins في عالم خيالي، وتحديدًا في عالم مقتبس من قصص The Lord of the Rings وكتب The Song of Ice and Fire، وكذلك مزيج من الفانتازيا العليا التي تركز بشكل أساسي على الخيال والأساطير، والفانتازيا الدنيا التي تعمل على مزج السحر والخيال بعالم البشر وقدر من الواقعية.

إقرأ أيضا:كيف أسوق منتج عن طريق الإنترنت

تقوم في بداية اللعبة باختيار تصنيفك بين محارب، ساحر، أو سارق وكذلك تقوم بتحديد جنسك بين بشري أو Elf أو قزم، ويكون دورك أن تدافع عن العالم ضد قوى الظلام المعروفة في اللعبة باسم Darkspawn، من خلال القضاء على The Archdemon الذين يتحكمون في تلك القوى.

تدور أحداث اللعبة في دولة Ferelden، واحدة من دول عالم اللعبة المعروف باسم Thedas الخيالي، ويندمج في هذا العالم مجموعة من الأجناس المختلفة، التي تربط بينهم علاقات سواء كانت علاقات اجتماعية وعملية وتصنيفات طبقية تحكم هذا المجتمع.

أسلوب لعب مناسب لعنوان RPG

قدمت لعبة Dragon Age: Origins تجربة RPG مثالية حتى على مستوى أسلوب اللعبة؛ حيث كانت اللعبة من منظور الشخص الثالث، ويمكن تغييرها لتصبح من زاوية التصوير العليا، التي تسمح للاعبين برؤية مساحة أكبر واتخاذ قرارات أفضل خلال المعارك المختلفة التي ستخوضها خلال رحلتك.

ستقابل في عالم اللعبة عددًا متنوعًا من الأعداء، يتنوع بين العناكب الضخمة وقوى الظلام والغيلان وبالطبع التنانين، ويرافقك خلال رحلتك واحدة من الشخصيات التي ستتعرف عليها ضمن قصة اللعبة، ويتمتع كل منهم بشخصية مختلفة ومزايا قتالية متنوعة يمكنك استغلالها في تسهيل رحلتك الصعبة في عالم اللعبة. وكعادة هذا النوع الألعاب ستقابل شخصيات غير قابلة للعب NPCs، سيساعدك ما سوف يقدموه لك أيضًا في جعل طريقك أكثر يسرًا .

إقرأ أيضا:عملة Bitcoin

متطلبات تشغيل اللعبة على الحاسب الشخصي

نظرًا لصدور اللعبة منذ عدة سنوات وتحديدًا عام 2009 ستكون متطلبات تشغيل اللعبة بالطبع بسيطة بالمقارنة بالوقت الحالي؛ لذا اللعبة تقريبًا متاحة لكل أجهزة الحاسب الشخصي الحالية، وجاءت متطلبات تشغيلها كالتالي:

المتطلبات الأدنى

  • CPU: Intel Core 2 (or equivalent) running at 1.4 GHz or greater (Vista/7 requires 1.6 GHz or greater), AMD X2 (or equivalent) running at 1.8 GHz or greater.
  • CPU SPEED: Intel Core 2 (or equivalent) running at 1.4 GHz or greater (Vista/7 requires 1.6 GHz or greater), AMD X2 (or equivalent) running at 1.8 GHz or greater.
  • RAM: 1 GB (Vista/7 requires 1.5 GB).
  • OS: Windows XP with SP3, Vista with SP1, Windows 7.
  • VIDEO CARD: XP: 128 MB NVIDIA GeForce 6600 GT or greater; ATI Radeon X850 or greater (Vista/7: 256 MB NVIDIA GeForce 7600 GT; ATI Radeon X1550).
  • TOTAL VIDEO RAM: XP: 128 MB, Vista/7: 256 MB.
  • HARDWARE T&L: Yes.
  • PIXEL SHADER: XP: 2.0, Vista/7: 3.0.
  • VERTEX SHADER: XP: 2.0, Vista/7: 3.0.
  • FREE DISK SPACE: 20 GB HD space.
  • DVD-ROM: Yes.

المتطلبات الموصى بها

  • CPU: Intel Core 2 Quad 2.4 GHz Processor or equivalent.
  • RAM: 4 GB (Vista) or 2 GB (XP).
  • OS: Windows XP with SP3, Vista with SP1, Windows 7.
  • VIDEO CARD: 512 MB NVIDIA GeForce 8800 GTS or greater; 512 MB ATI Radeon HD 3850 or greater.
  • TOTAL VIDEO RAM: 512 MB.
  • HARDWARE T&L: Yes.
  • PIXEL SHADER: XP: 3.0, Vista/7: 4.0.
  • VERTEX SHADER: XP: 3.0, Vista/7: 4.0.
  • FREE DISK SPACE: 20 GB HD space.
  • DVD-ROM: Yes.

تقييمات رائعة وبداية قوية للسلسلة

كونه الإصدار الأول في السلسلة، تكون المخاطرة بكل الأحوال مرتفعة، ولكن ما قدمه فريق Bioware من تجربة RPG مميزة، ظلت حتى اليوم محتفظة بمكانتها كونها العنوان الأقوى في سلسلة Dragon Age. لم يكن مستغربًا حصول اللعبة على تقييمات رائعة؛ حيث توجها موقع Metacritic لتجميع وإحصاء التقييمات بمتوسط تقييمات بلغ 91/100 بناء على 67 تقييم، بينما منحها اللاعبين تقييم مرتفع كذلك بلغ 8.7/10 بناء على 4116 تقييم.

إقرأ أيضا:نظام تشغيل أبل ماكنتوش

نجاح تجاري يناسب النجاح النقدي

لم تخيب لعبة Dragon Age: Origins التوقعات فكما حققت نجاحًا رائعًا على المستوى النقدي جاء النجاح التجاري على نفس المستوى، حيث أعلنت شركة Electronic Arts عام 2010 عن تحقيق اللعبة مبيعات ممتازة ووصفت اللعبة بالعنوان الناجح الجديد لفريق Bioware. أيضًا، أوضحت الشركة أن اللعبة وصلت مبيعاتها إلى ثلاثة ملايين ومئتي ألف نسخة مباعة مع مطلع عام 2010، كما حصدت اللعبة خلال تلك الفترة أكثر من 30 جائزة من مختلف المواقع، تنوعت تلك الجوائز بين أفضل لعبة RPG وأفضل لعبة للحاسب الشخصي بجانب حصولها على لقب لعبة العام من بعض المواقع كذلك.

بالطبع صاحب هذا النجاح استمرارية السلسلة؛ حيث صدر لها جزئين بعد ذلك، حصد إصدارها الثالث Dragon Age: Inquisition على لقب لعبة العام، وستستمر السلسلة في تقديم العناوين المميزة في المستقبل؛ حيث ننتظر الكشف الرسمي عن لعبة Dragon Age 4، الذي ربما يرى النور خلال عام 2020.

محمد ليلة، مِصري، من مواليد مايو 1996. يحمل «ليلة» شهادة البكالوريوس في نظم المعلومات الإدارية، ولديه باعٌ طويلٌ في مجال الكتابة والتحرير والإدارة. يعمل حاليًّا ككبيرٍ للكتَّاب والمحررين وناشرٍ في قنوات التواصل الاجتماعي ومستشارٍ إداري عن المحتوى في شركة «سعودي جيمر». وسبق له تولي زمام إدارة المشروع والإشراف على المحتوى في موقع «الدوري السعودي» بعد أن دشَّنه في مارس 2017 بتمويل سعودي خاص. بدأ «ليلة» مشروعه الخاص المُنْصَبِ حول التجارة الإلكترونية والمشتريات الداخلية للعناصر في ألعاب الفيديو في أبريل 2020. وعلى الرغم من تحقيق المشروع نتائجًا مبهرةً في أشهر قليلة إلا أن «ليلة» قرر الانفكاك والتركيز على عمله مع فريق «سعودي جيمر» فضلًا عن توسيع مجال دراسته ليشمل «اختبار البرمجيات آليًّا» وهو هدفه الأسمى في الوقت الراهن. يبرع «ليلة» في كتابة المحتوى بأسلوبه الخاص الذي نال استحسان الكثيرين، مع تركيزه على التقيُّد بالقواعد النحوية والتراكيب اللغوية السليمة، ناهيك من اهتمامه الجم بالتفاصيل بجانب الإتيان بمرادفات قوية تخدم المحتوى وتثري القرَّاء. وعلى الجانب الإداري، فمعروفٌ عنه صرامته وانضباطه الشديديْن في نفس الوقت الذي يُقدِّر فيه مجهودات الفريق-- خاصةً الدؤوبين والمتلزمين منهم.

السابق
أفضل برامج الترجمة الفورية
التالي
أحدث لابتوب أبل