اقرأ » لعبة Hunt: Showdown
ألعاب إلكترونية ألعاب فيديو

لعبة Hunt: Showdown

لعبة Hunt:Showdown

ما هي لعبة Hunt: Showdown

تعرف لعبة Hunt: Showdown من ألعاب فيديو الرعب الإلكترونية، والتي تهدف لمحاولة البقاء على قيد الحياة من منظور مُطلق النار الأول، نُشرت من قبل شركة Crytek في أواخر التسعينات من القرن التاسع عشر، وهي من ألعاب الفيديو المطورة تحت إسمها الجديد، وتم الإعلان عن الإصدار الكامل للعبة في السابع والعشرين من أغسطس عام 2019، وطرحت لمنصة مايكروسوفت ويندوز وعلى منصة إكس بوكس ون في التاسع عشر من سبتمبر عام 2019، وحظيت اللعبة بإعجاب الكثيرين من محبي أجواء الرعب، وأعلن المطورين عبر موقعهم الرسمي بأنّها ستتوفّر على منصة بلايستيشن فور خلال شهر فبراير بالتحديد في الثامن عشر من العام الحالي، وسيُضاف لها عدد من الميزات والإضافات؛ كالجرافيك، والرسومات المعدلة بتقنيات ممتازة.

أحداث لعبة Hunt: Showdown

تدور أحداث اللعبة عن وحوش مميتة تعيش في مستنقعات لويزيانا، والتي توجد في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، والتي كُونت في نهاية التسعينيات من القرن التاسع عشر بعد ما أصابتها لعنة أدت إلى وجود الوحوش، وأدت إلى تحول سكان المنطقة إلى كائنات غريبة أيضاً، ويحدث بها مجموعة من الكوابيس المختلفة، ويوجد بها عدد من جرائم القتل، والوحوش الغريبة والمخيفة.

أسلوب اللعب في لعبة Hunt: Showdown

 يشكل اللاعب دور صائد الوحوش من مجموعة صيادين مختلفين، ويطلق على اللاعب الصياد اسم Bloodline، وتكمن مهمته بتخطي المهام الوعرة ليخلص العالم من شرها، وبالتالي يحصل على المكافأة والترقية، ويُدفع للاعب مالاً مقابل تخليصه العالم من شر الوحوش؛ ليوفر بها الأسلحة والمعدات التي يريدها ومن ضمنها الأسلحة القوية، وفي حال مواجهة اللاعب الموت أو الفشل؛ عليه أنّ يعود مسرعاً لبدء المهمة مرة أخرى، وتعد من أفضل ألعاب الأكشن والتحدي التي قدمها موقع برامج ستور، حيث تأخذ اللاعب لعالم مميت مليء بالوحوش والزومبي، ويُحدد اللاعب شخصيته داخل هذا العالم كما يريد، ويمكن اختيار صديقاً شخصياً مقرباً للمساعدة على قتل الوحوش والأعداء وللنجاة بالحياة، وتمتاز اللعبة ببساطتها رغم ضخامة عالمها، بحيث تتوفر كل الأدوات أمام مرأى عينيّ اللاعب، كما أنّ مهامها متسلسلة، وعلى اللاعب إتمامها بنجاح ليصل لطريق النجاة الذي سيكون واضحاً أمام عينيه، وحققت الشركة المطورة المعادلة الثلاثية من وجهة نظر اللاعبين؛ حيث تميزت اللعبة بالواقعية والسهولة والمتعة للتلائم مع عقلية معظم اللاعبين.

 نسخة لعب تجريبية 

قدم فريق شركة Crytek نسخته عن لعبة Hunt: Showdown قبل إطلاقها رسمياً على ستيم، وبعد إنتهاء مدة الفترة التجريبية المخصصة لها؛ حيث تنافس فريقان من اللاعبين على قتال وحش في مستنقعات أراضي لويزيانا، واستمر القتال بينهم ليغلب بالنهاية أحد الفريقين باصطياد الوحش والفوز بالغنائم، وما يترتب على الفريق الثاني ملاحقة الفريق الأول الفائز لنيل الغنائم منهم، وكانت قد طُرحت للاعبين قبل إطلاقها رسمياً بسعر 30 دولاراً، مقابل تقديم عالم مختص من اللعبة مساحته كيلو متر مربع، ويحتوي على وحوش مختلفة كلّ منها يتمتع بقدرات مختلفة عن الوحوش الأخرى، وتُمكن اللعبة اللاعب من استخدام 40 نوعاً من الأسلحة المختلفة والمتنوعة لصيد الوحوش التي يُحددها، ومن الجدير بالذكر أنّ الأستوديو المطور توقع استمرار اللعبة بنسخة Early Access لمدة تقدر بالإثني عشر شهر؛ للاستفادة من ملاحظات اللاعبين في تطوير اللعبة، وإضافة بعض العناصر الجديدة؛ كالوحوش، والخرائط.

دعم خاصية اللعب المشترك في المستقبل

أعلن الاستوديو المطور للعبة في لقاءٍ له بأنّها ستحظى بتطويرات لدعم خاصية اللعب المشترك، وسيُطرح النظام التفاعلي على جميع المنصات، وكان قد بين الأستوديو أنّ هذه الخاصية لم تتوفر في الإصدارات السابقة، وستُطرح في المستقبل القريب، وبالأخص عند الحصول على الدعم الكافي من الشركات المطورة والداعمة لمثل هذه الألعاب، حيث سيتمكن اللاعبين من دخول مباريات وتشكيل فرقاً مكونةً من عدد معين من اللاعبين، وجميعهم سيلعبون لمطاردة وصيد الوحوش، وعليهم الصمود وإتمام المهام والفوز والنجاة بالحياة.

 مراجعات لعبة Hunt: Showdown

  • تعتبر لعبة Hunt: Showdown من أنواع ألعاب Battle Royal، وقدمت فكرة جديدة مغايرة ومختلفة عن الألعاب الأخرى تماماً، وتتمتع بكثير من الجوانب الإيجابية؛ فهي من ألعاب الرعب والتصويب في المقام الأول، خلافاً لألعاب Battle Royal الأخرى التي تهدف فقط للمنافسة بين فريقين أو أكثر، أو اللعب بصورة مفردة، أو إتمام المهمات، ويمكن للاعب أنّ يقضي بنفسه على الوحوش، أو أنّ يتعاون مع فريق آخر للقضاء على نفس الوحش، وطرحت اللعبة قصتها بتوليفة جديدة تماماً تتراوح ما بين ألعاب pvp و pve بحيث تختلف عن ألعاب الرعب الأخرى، وعلى اللاعب أنّ يبقى متيقظاً لآخر لحظة.
  • قسمت الفرق لعشرة فرق؛ وكل فريق يحتوي على لاعبين، إلا أنّه عدل هذا التقسيم في النسخة الأخيرة ليكون التقسيم ثلاثة لاعبين في كلّ فريق.
  • تمتاز اللعبة ببطئ أحداثها، إلا أنّها تحقق التناغم مع فكرة القصة المطروحة؛ كسيطرة جو الهدوء، أو الظلام، أو تخييم صورة العالم الكئيب، وجميعها تدفع القلق والتوتر للاعب بحيث تبدأ اللحظات القتالية سريعاً مع كثرة القفز.
  • تعتبر قصة اللعبة غير واضحة في البداية ويفهمها اللاعب مع التقدم في إتمام مهام اللعبة، وفي ظل التحديثات للعبة الجديدة.
  • تبدي اللعبة أهمية كبيرة للبقاء على قيد الحياة؛ فهي لا تُعد من الألعاب العشوائية، بل تحسب كل طلقة على اللاعب ويمكن أن تكون الطلقة الطائشة دليل الوحوش إليه.
  • قدمت اللعبة مستوى رسومات متقن ومبهر في آنٍ واحد مع جودة في رسم البيئة، والمستنقعات، وعالم اللعبة.
  • قدُمت الموسيقة بشكل جيد إلى حدّ ما، إلا أنّها تحتاج لمحتوى أكبر وأفضل.

تقييمات لعبة Hunt: Showdown

حصلت لعبة Hunt: Showdown على تقييمٍ متوسط عبر موقع Open Critic، وحققت 78% من خلال 23 تقييماً، أما على موقع MetaCritic فكان تقييمها 82%من خلال عشرين تقييماً، ممّا دلت التقييمات بأنّها لعبةً جيدة، ويوجد بها عدد من الجوانب الجانبية الجيدة وفقاً لما بينه العديد من النُّقاد؛ كالصوت، إضافةً إلى كثير من العوامل الجانبية الأخرى الجيدة.

متطلبات تشغيل لعبة Hunt: Showdown

المتطلبات الأدنى من التشغيل

  • تتطلب معالج ونظام تشغيل 64 بت.
  • نظام تشغيل: ويندوز 7 64 بت.
  • المعالج: AMD Ryzen 3 1200  أو Intel i5 @ 2.7GHz الجيل السادس.
  • الذاكرة: 8 جيجا بايت رام.
  • الرسومات: AMD Radeon R 9370 or NVIDIA Geforce GTX 660 TI.
  • دايركت: الإصدار 11.
  • الشبكة: اتصال شبكة إنترنت واسع النطاق.
  • التخزين: 20 جيجا بايت من المساحة المتوفرة.
  • بطاقة الصوت: بطاقة صوت تتوافق مع دايركت X.
  • ملاحظات إضافية: ينصح الفريق المطور استخدام سماعات الرأس لتجربة ممتعة، على أن لا تقل مساحتها عن 20 جيجابايت.

المتطلبات الموصى بها

  • تتطلب معالج ونظام تشغيل 64 بت.
  • نظام التشغيل: ويندوز 10 64 بت.
  • المعالج: AMD Ryzen 5 1400  أو Intel i5 @ 3.2 GHz الجيل السادس.
  • الذاكرة: 12 جيجا بايت رام.
  • الرسومات:  GB 970  4 AMD Radeon R9390X or NVIDIA Geforce GTX.
  • الشبكة: اتصال شبكة إنترنت واسع النطاق.
  • التخزين: 20 جيجا بايت من المساحة المتوفرة.
  • بطاقة الصوت: بطاقة صوت تتوافق مع دايركت X.
  • ملاحظات إضافية: تجربة أفضل مع سماعات الرأس.