ألعاب إلكترونية

لعبة Kena Bridge of Spirits

لعبة Kena Bridge of Spirits

نبذة عن لعبة Kena: Bridge of Spirits

Kena: Bridge of Spirits هي لعبة أكشن-مغامرات من تطوير ونشر شركة Ember Lab الأمريكية. من المقرر إصدارها في الواحد والعشرين من شهر أغسطس من العام 2021، على أنظمة Windows PC بجانب جهازيّ PlayStation 4 و PlayStation 5 بشكل حصري مؤقت.[1]

قصة بطابعٍ ساحر وظلامية بعكس ما تبدو

تحكي اللعبة عن قصة الفتاة الشابَّة والمرشدة الروحية “Kena”، والتي تشرع في السفر إلى قرية مهجورة بحثًا عن ضريح الجبل المقدَّس. تكافح الفتاة خلال كشف أسرار ذاك المجتمع المنسي والمختبئ في ظلال غابةٍ هائلة، تحاصرها الأرواح المتجولة.

ضربت القرية الرئيسية في اللعبة -والتي تعتبر نقطة تجمع أساسية- كارثة قبل مئات السنين. وتتلخص مساعي Kena في تحسين وضع تلك القرية، خلال تقدُّمها في أحداث اللعبة. وفي جوهر عالم اللعبة، يتواجد الأشخاص المصابين بصدمة نفسية، أو أولئك الذين يشعرون أنهم غير مكتملين، ما بين العالم المادي والعالم الروحي. وهناك، تحاول Kena دائمًا، فهم الصعوبات التي يواجهها هؤلاء الأشخاص، ومساعدتهم في تخطيها والمُضي قدمًا.

تتواجد باللعبة شخصيات أخرى، وهي Saiya و Beni و Taro. يصنّف Taro على أنه روح لا يصيبها الكلل، تسعى دائمًا لمساعدة Kena خلال تلك الرحلة الظلامية المحفوفة بالمخاطر.[2]

إقرأ أيضا:برنامج أدوبي إنديزاين

أسلوب لعب بمنظور الشخص الثالث مع قدرات سحرية

تصنف لعبة Kena: Bridge of Spirits ضمن ألعاب الأكشن-مغامرات، كما تُلعب من منظور الشخص الثالث. ويتحكم اللاعبون في شخصية Kena وقدراتها السحرية الفريدة.

تتضمن اللعبة أسلوب لعب قتالي، يُخوَّل اللاعبون من خلاله من استخدام هجمات Kena التي تصنف إلى ثلاثة مستويات: Light و Heavy و Charged. كما يمكن تحويل تلك الهجمات إلى قوسٍ وسهمٍ للهجوم على الأعداء، أو إلى درعٍ ومقياس صحة في حالة الدفاع.[3]

تستخدم قدرات Kena السحرية فيما هو أبعد من القتال أيضًا، إذ بوسع اللاعبين تتبع العناصر والأدلة خلال اللعب، فضلًا عن تجميع أرواح صغيرة تدعى “Rot”، والتي سترافقكم خلال مغامرتكم ويمكنكم إيكال مهام إلى تلك الأرواح الصغيرة.

يكون باستطاع أرواح Rot الصغيرة القيام بمهمات مختلفة، بما يشمل تحريك الأشياء، أو اتخاذ هيئةٍ معينة، أو تشتيت انتباه الأعداء. ولكن، لا يكون بوسع اللاعبين التعويل على أرواح Rot، إلا بعدما تكون Kena قد وجهت ضربةً تُحدث ضررًا في الأعداء أولًا.

فريق تطوير صغير بطموح وعزم هائلين

يجري تطوير لعبة Kena: Bridge of Spirits داخل استوديو Ember Lab المستقل، والذي بالكاد يضم 14 شخصًا فقط. يعود تأسيس هذا الاستوديو إلى العام 2009 على يد الأخوين Mike و Josh Grier، اللذان شاركا في العمل على عددٍ من إعلانات الرسوم المتحركة التجارية وتطبيقات الألعاب، على غرار الفيلم القصير “Terrible Fate” والذي خُصِّص للعبة The Legend of Zelda: Majora’s Mask الصادرة عام 2000، على جهازيّ Nintendo 64 و GameCube.

إقرأ أيضا:أهداف التسويق الإلكتروني

بعد محاولات دؤوبة من الأخوين وجولةٍ عالمية، تمكّن استوديو Ember Lab من عقد شراكة حصرية مع شركة Sony للترفيه التفاعلي، تقضي بإصدار لعبة Kena: Bridge of Spirits بشكلٍ حصري مؤقت على أجهزة PlayStation، هذا بالإضافة إلى الحصول على مساعدة مباشرة من Sony، وشركات تطوير أخرى خارجية.

مرَّت عملية تطوير اللعبة بتغييرات عديدة، ولعل أبرزها كان تقديم استوديو Ember Lab لأرواح Rot على أنها الشخصية الشريرة التي سيتحتم على Kena مواجهتها، قبل أن يتغير ذلك ويقرروا جعل تلك الروح صغيرةً ومعاونةً للبطلة -البالغة نحو ثماني سنوات- خلال رحلتها.

الإعلان رسميًا عن اللعبة وتعرضها لتأجيل متكرر

كشفت شركة Ember Lab النِّقاب رسميًا عن لعبة Kena: Bridge of Spirits خلال حدث «مستقبل اللعب» “Future of Gaming”، الذي استضافته شركة PlayStation التابعة لشركة Sony للترفيه التفاعلي، في الحادي عشر من شهر يونيو من العام 2020.

أُعلِنَ في ذاكَ الحدث أن إصدار اللعبة سيتزامن مع أواخر العام 2020، على أن تنطلق على أنظمة Windows PC و PlayStation 4 و PlayStation 5، مع اعتبارها حصريةً مؤقتً لجهازيّ Sony. وهذا يعني ببساطة أن اللعبة ستشق طريقها إلى أجهزة Xbox One و Xbox Series S و Xbox Series X، في موعدٍ لاحق.

إقرأ أيضا:ما هو موقع hatla2ee egypt

لم يَدُم الحال طويلًا قبل أن يخرج فريق Ember Lab في شهر سبتمبر من العام 2020، ليعلن تأجيل اللعبة إلى الربع الأول من العام 2021، موضحًا أن السبب في ذلك هو عرقلة جائحة كورونا العالمية عملية تطوير اللعبة.[4]

خلال معرض Consumer Electronics، الذي أقيم في شهر يناير من العام 2021، أُعلِن أن اللعبة تستهدف شهر مارس 2021 ليكون موعدًا لإصدارها في الأسواق. ولكن، واستمرارًا لمسلسل التأجيلات، وعد فريق Ember Lab أخيرًا بإصدار لعبة Kena: Bridge of Spirits في الرابع والعشرين من أغسطس من العام 2021، وذلك خلال حلقة State of Play التي استضافتها شركة Sony PlayStation، في شهر فبراير من العام 2021.[5]

متطلبات تشغيل لعبة Kena: Bridge of Spirits على الحاسب الشخصي

بالنظر إلى كونها تعتمد على رسومات كرتونية بعض الشيء، لا تحتاج اللعبة متطلبات تشغيل هائلة، على أجهزة الحاسب الشخصي المختلفة، خاصةً بالحد الأدنى.[6]

متطلبات تشغيل اللعبة بالحد الأدنى

  • نظام التشغيل: نظام Windows 7/8.1/10 الإصدار 64 بت.
  • المعالج المركزي:  AMD FX-6100 أو Intel i3-3220 أو ما يكافئه.
  • المعالج الرسومي/بطاقة الشاشة: AMD Radeon HD 7750 أو NVIDIA GeForce GTX 650 أو ما يكافئها.
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 8 جيجا بايت – RAM.
  • السعة التخزينية المطلوبة: 25 جيجا بايت.
  • إصدار DirectX 11.
  • يوصى باستخدام سماعة رأس.

متطلبات تشغيل اللعبة الموصى بها

  • نظام التشغيل: نظام Windows 7/8.1/10 الإصدار 64 بت.
  • المعالج المركزي:  AMD Ryzen 7 1700 أو Intel i7-6700K أو ما يكافئه.
  • المعالج الرسومي/بطاقة الشاشة: AMD RX Vega 56 أو Nvidia GTX 1070 أو ما يكافئها.
  • ذاكرة الوصول العشوائي: 16 جيجا بايت – RAM.
  • السعة التخزينية المطلوبة: 25 جيجا بايت.
  • إصدار DirectX 11.
  • يوصى باستخدام سماعة رأس.

محمد ليلة، مِصري، من مواليد مايو 1996. يحمل «ليلة» شهادة البكالوريوس في نظم المعلومات الإدارية، ولديه باعٌ طويلٌ في مجال الكتابة والتحرير والإدارة. يعمل حاليًّا ككبيرٍ للكتَّاب والمحررين وناشرٍ في قنوات التواصل الاجتماعي ومستشارٍ إداري عن المحتوى في شركة «سعودي جيمر». وسبق له تولي زمام إدارة المشروع والإشراف على المحتوى في موقع «الدوري السعودي» بعد أن دشَّنه في مارس 2017 بتمويل سعودي خاص. بدأ «ليلة» مشروعه الخاص المُنْصَبِ حول التجارة الإلكترونية والمشتريات الداخلية للعناصر في ألعاب الفيديو في أبريل 2020. وعلى الرغم من تحقيق المشروع نتائجًا مبهرةً في أشهر قليلة إلا أن «ليلة» قرر الانفكاك والتركيز على عمله مع فريق «سعودي جيمر» فضلًا عن توسيع مجال دراسته ليشمل «اختبار البرمجيات آليًّا» وهو هدفه الأسمى في الوقت الراهن. يبرع «ليلة» في كتابة المحتوى بأسلوبه الخاص الذي نال استحسان الكثيرين، مع تركيزه على التقيُّد بالقواعد النحوية والتراكيب اللغوية السليمة، ناهيك من اهتمامه الجم بالتفاصيل بجانب الإتيان بمرادفات قوية تخدم المحتوى وتثري القرَّاء. وعلى الجانب الإداري، فمعروفٌ عنه صرامته وانضباطه الشديديْن في نفس الوقت الذي يُقدِّر فيه مجهودات الفريق-- خاصةً الدؤوبين والمتلزمين منهم.

السابق
لعبة STALKER 2
التالي
لعبة Spelunky 2