ألعاب إلكترونية

لعبة Mass Effect Legendary Edition

لعبة Mass Effect Legendary Edition

ما هي لعبة Mass Effect Legendary Edition

لعبة Mass Effect: Legendary Edition هي عبارة عن تجميع ثُلاثية الألعاب الشهيرة Mass Effect، Mass Effect 2 وMass Effect 3، يَعمَل على تطوير التجميعة حالياً استديو BioWare بالتعاون مع Abstraction Games وBlind Squirrel Games، بالإضافة إلى تَوَلي شركة Electronic Arts حقوق نَشر اللعبة عالمياً كما سَبق في باقي الأجزاء.

قامت استوديوهات التطوير بإعادة تطوير ثُلاثية الألعاب مع إضافة بعض التحسينات البصرية، تحسينات تقنية في الآداء وتحسينات في أسلوب اللعب، وتَختَص تِلك التحسينات بشَكل كبير الجزء الأول من الثُلاثية، وبالأخَص الميكانيكيات الخاصة بالمعارك، التَحَكُم في المركبات والأوقات الخاصة بالتحميل عبر مراحل اللعبة المُختلفة.

استوديو BioWare

استوديو BioWare هو أحد الاستوديوهات الكندية المُختصة في تَطوير ألعاب الفيديو وتَتَخِذ من مدينة ألبرتا مقراً لها، تأسس عام 1995 بواسطة الطبيبين راي موزيكا وجريج زيتشوك بالتعاون مع ترينت أوستر، ومارسيل زيتشوك وأوجستين يب، وفي عام 2007 نَجَحَت شركة Electronic Arts في الاستحواذ على الاستوديو.

يَتَخَصَص الاستوديو في صناعة ألعاب الفيديو من نوع تقمُص الشخصيات، ويَشتَهِر بشكل كبير بتطويره لألعاب ذات شعبية واسعة، مثل: Baldur’s Gate، وNeverwinter Nights، وStar Wars: Knight of the Old Republic، كما إستمر الاستوديو في صُنع العديد من الألعاب الناجحة الأُخرى مبنية على ملكية فِكرية أصلية مثل Jade Empire، سلسلة Mass Effect وسلسلة Dragon Age، وقام الاستوديو في عام 2011 بإطلاق أول لعبة أونلاين مُتعددة اللاعبين بشكل كبير من نوع تَقمُص الشخصيات بإسم Star Wars: The Old Republic.

إقرأ أيضا:نينتندو سويتش فورت نايت

محتويات Mass Effect Legendary Edition

تحتوي النُسخة الجديدة من اللعبة الشهيرة Mass Effect بعنوان Legendary Edition على طور اللعب الفردي الأساسي من الثلاثة أجزاء الأصلية Mass Effect، Mass Effect 2 وMass Effect 3، وتحتوي النُسخة أيضاً على مُعظَم المُحتوى الإضافي القابل للتحميل DLC الذي تَم إصدارها بالفعل لكُل لعبة من الثُلاثية، ويَشمَل المُحتوى الإضافي بعض الأسلحة الترويجية، الدروع وبعض الحِزَم الخاصة.

قصة وأحداث لعبة Mass Effect Legendary Edition

تدور أحداث اللعبة في مجرة درب التبانة خلال القرن ال22، تدور أحداث السلسلة على هيئة ألعاب أكشن من نوع تقمُص الشخصيات، والتي يتّخِذ فيها اللاعب دور القائدة شيبارد وهي جُندية مُميزة ويَجِب عليها أن يَقوم بتوحيد مُجتَمَع الفضاء ضد عِرق Reapers المُتَطَور للغاية.

يَتِم تَحديد دوافع وتصرُفات شيبارد مِن قِبَل اللاعب بالإضافة إلى تَعديل خصائص الشخصية، ويَقوم اللاعب بالإختيار في مواقف عديدة عبر مراحل اللعبة والتي تُؤثر بدورها على القصة بأشكال عديدة، كما يُمكِن أن تَنتَقِل تِلك الخيارات عبر أجزاء اللعبة الثلاثة.

تحسينات لعبة Mass Effect Legendary Edition

عَمِل استوديو التَطوير على إعادة صُنع وتحسين الثلاثة أجزاء الخاصة باللعبة الأصلية من أجل الإصدار الجديد الشامل، وتَشمَل تِلك التحسينات تفاصيل رسومية مُحدثه، ظلال، نماذج جديدة، التأثيرات وبعض الإضافات التقنية، وتَعمل اللعبة حالياً على دقة عَرض أكبر من ذي قَبل بالإضافة إلى مُعدل إطارات في الثانية أكبر من الذي كانت تَعمَل به الأجزاء الأصلية.

إقرأ أيضا:عيوب نظارة الواقع الافتراضي PlayStation VR

يَحتوي الجزء الجديد من اللعبة على مُحرك تَشغيل جديد، والذي يَسمَح بدوره للاعب أن يَختار الجزء الذي يُريد لعبه بالإضافة لوجود قِسك خاص بصناعة الشخصية الخاصة به وتعديلها، ويَشمَل هذا القِسم بَعض الإضافات الموجودة في الثلاثة أجزاء، كما يَستَطيع اللاعب حالياً اللعب بشخصية القائدة شيبارد التي ظَهرَت في الجُزء الثالث من السلسلة عبر جَميع الأجزاء الخاصة باللعبة.

يتشابه أسلوب اللعب الخاص بالجُزء الثاني والثالث من اللعبة ولَكن تَم إضافة بعد التعديلات في الجزء الشامل مثل إعادة توازن نظام استعداد المجرة في الجزء الثالث للتعويض عن عَدم وجود طور لعب مُتعدد اللاعبين، وتَلَقى الجزء الأول من السلسلة أكبر جزء من التحسينات ومُعرَض لإعادة صُنع بعض الأجزاء.

حصلت اللعبة على بعض الإضافات البصرية مثل إضافة تأثيرات الدُخان الإضاءة الحجمية في بَعض المُستويات بالإضافة إلى صناديق السماء المُعدلة، وقام الاستوديو بتطوير نظام المعارك من أجل اتساقه في أجزاء السلسلة بشكل جيد، وتَشمل تِلك التطويرات نِظام مُساعدة في التصويب، زِر مُخصص للعراك عن قُرب، إعادة توازن بعض الأسلحة، تحسين الذكاء الخاص بالأعداء بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي الخاص بالفرقة.

حَصَلَت بعض المواجهات مع الوحوش الرئيسية على بعض التحسينات أيضاً لتقليل الشعور بالإحباط مِثل زيادة النَسَق وعدد مرات الحِفظ التلقائي، تَلَقت مركبة The Mako التي يَستخدمها اللاعب من أجل التَنَقُل بعض التحسينات؛ حيث أنها تَم زيادة السُرعة الخاصة بها بالإضافة إلى تحديث الشكل الخاص بها، وأصبح التنقُل عبر العالم أسهل بكثير، وتَم تَقليل الوَقت الذي يقضيه اللاعب في المِصعَد بالإضافة إلى تحسين الوَقت الذي تحتاجه اللعبة من أجل تحميل المُستويات المُختلفة.

إقرأ أيضا:لعبة Bravely Default 2

منصات إصدار لعبة Mass Effect Legendary Edition 

أعلَنَت شركة Electronic Arts في يوم 7 نوفمبر عام 2020 عن الجزء الجديد من السلسلة بشكل رسمي، وتَشتَهر اللعبة بهذا اليوم؛ حيث أطلَق استوديو BioWare على هذا اليوم اسم N7 Day وتَم تَحديده كـ عيد سنوي للاحتفال بسلسلة ألعاب Mass Effect، واشتهرت اللعبة بين العديد من اللاعبين على منصات مُختلفة عند إصدارها مِن قَبل، ولهذا يَهتم استوديو التَطوير وشركة النَشر بتوصيل الجزء الجديد لنفس الفئة التي عاشت تَجربة الأجزاء الأصلية من اللعبة، وأعلنت الشركة عن المنصات التي سوف تَصدُر عليها اللعبة وجاءت كالآتي:

  • الحاسب الشخصي PC.
  • إكس بوكس وان.
  • بلايستيشن 4.
  • بلايستيشن 5.
  • إكس بوكس سيريس إكس.

متطلبات تشغيل لعبة Mass Effect Legendary Edition

تَهتَم شركة Electronic Arts بشكل كبير بمنصة الحاسب الشخصي، وخاصة لامتلاكها مَتجر Origin الذي يَتواجد على تلك المنصة بشكل حَصري ويَقوم العديد من اللاعبين بشراء الألعاب من عليه، ولذلك تَعمل الشركة مع استوديو التطوير لجعل اللعبة مُتوافقة بشكل كبير مع مُعظم الأجهزة بالإضافة إلى تجَنُب مشاكل الأداء لكي تَعمل اللعبة بشكل سلس، وأعلَنَت الشركة عن المواصفات التي سوف يحتاجها الجزء الجديد لكي يَعمل على الحاسب الشخصي وجاءت كالآتي:

الحد الأدنى من المتطلبات

  • نظام التشغيل: ويندوز 10 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور I5-3570 رُباعي النواة بسرعة 3.4 جيجاهرتز، أو ايه ام دي FX-8350 ثُماني النواة بسُرعة 4.0 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا GeForce GTX 760، أو ايه ام دي Radeon R9 280X، أو ايه ام دي Radeon 7970.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 2 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 8 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 120 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 11.

المتطلبات الموصى بها

  • نظام التشغيل: ويندوز 10 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور i7-7700K رُباعي النواة بسرعة 3.6 جيجاهرتز، أو ايه ام دي Ryzen 7 3700X ثُماني النواة بسرعة 3.6 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا GeForce GTX 1070، أو إنفيديا RTX 200، أو ايه ام دي Radeon RX Vega 56.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 4 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 16 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 120 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 11.

محمود موسى كاتب محتوى، أنهى دراسة إدارة الأعمال من جامعة المنصورة المصرية, خبرة في كتابة المقالات في مختلف المجالات ومنها السيارات والمقالات العلمية والتاريخ والجغرافيا وغيرها من المواضيع

السابق
لعبة Suicide Squad: Kill the Justice League
التالي
لعبة Crimson Desert