ألعاب إلكترونية

لعبة The Callisto Protocol

لعبة The Callisto Protocol

ما هي لعبة The Callisto Protocol

لعبة The Callisto Protocol هي أحد ألعاب الأكشن والنجاة المُرتقَب صدورها مُستَقبلاً، ويتولى استوديو Striking Distance مسئولية تطوير اللعبة، وهو استوديو جديد تابع لشركة Krafton، والذي استقبل ردود أفعال جيدة بسبب التعاون مع جلين سكوفيلد الذي شارك في تطوير سلاسل ألعاب شهيرة مثل Dead Space. يَهتَم العديد من اللاعبين بتِلك اللعبة نظراً لأنها مُشتقة من عالم اللعبة الشهيرة Player Unknown’s Battlegrounds أو كما تُعرَف بإسم PUBG، والتي لديها شَهرة واسعة بين فئة كبيرة من اللاعبين على أكثر من منصة مُختلفة.

شركة Krafton

شركة Krafton هي شركة تقوم بامتلاك نِسَب مختَلِفة من أسهُم شركات صناعة ألعاب الفيديو وتَتَخِذ من مدينة سيونجنام في كوريا الجنوبية مقراً لها، تَم تأسيسها في شهر نوفمبر عام 2018 بواسطة Bluehole مِن أجل توحيد نفسها جانباً إلى جنب مع الشركات الفرعية التي لديها تحت علامة واحدة. أدّى النجاح الساحق للعبة Player Unknown’s Battleground إلى إزدهار اقتصادي لشركة Tencent Holdings، والذي أدى إلى توسعها واستحواذها على استوديوهات أُخرى.

 أسَسَت Bluehole شركة Krafton من أجل خدمتها في الأمور الخاصة بملكيتها لألعاب الفيديو، تَم إختيار Krafton من بين العديد من الأسامي لأنه يُعبر عن قبائل الحِرَف في العصور الوسطى. تَم إختيار كيم تشانج هان كـ مُدير تنفيذي لشركة Krafton، وقد شَغَل كيم قبل ذلك منصِب المُدير التنفيذي لستوديو Bluehole الذي قام بتطوير لعبة Player Unknown’s Battleground الشهيرة بإسم PUBG. أعلَنت الشركة نيتها لطَرح الأسهم الخاصة بها في اكتتاب عام في أواخر عام 2021، وتُقَدر قيمة الشركة بنحو 27.2 مليون دولار أمريكي.

إقرأ أيضا:شركات التسويق الرقمي

استوديو Striking Distance 

استوديو Striking Distance هو أحد الشركات الفرعية التابعة لشركة Krafton، تَم تأسيس الاستوديو في شهر يونيو عام 2019 بإسم Striking Distance، وهذا بالتعاون مع أحد مؤسسي Sledgehammer Games وهو جلين سكوفيلد، وتَولى جلين مَنصِب الرئيس التنفيذي للاستوديو. حَصُل الاستوديو على مُهمة تطوير لعبة روائية مبنية على لعبة PUBG الشهيرة، وتَم الإعلان عن تِلك اللعبة بعنوان The Callisto Protocol وهي تُعد أول لعبة يقوم بتطويرها الاستوديو. 

قصة وأحداث لعبة The Callisto Protocol

تدور أحداث اللعبة في المُستقبل البعيد عام 2320 على القَمر الخاص بكوكب المُشترى والذي يُسمى Callisto، تَتحدى اللعبة اللاعبين في الهروب من أكثر السجون أمان وهو سجن Black Iron والكشف عن أسراره المُرعبة، ويواجه اللاعب نفسه في مواجهة غزو فضائي والذي يكون من تدبير مأمور السجن. يلقى اللاعب عبر مراحل اللعبة المُختلفة العديد من مواقف الرُعب والاكشن بالإضافة إلى أسلوب رواية القصة المُميز، وتَهدُف اللعبة إلى وضع سَقف جديد خاص بألعاب الفيديو من نوعية ألعاب الرُعب في البيئة الترفيهية التفاعلية.

مراحل تطوير لعبة The Callisto Protocol

بدأت فكرة صُنع لعبة The Callisto Protocol مع تكوين استوديو Striking Distance كأحد الاستوديوهات الموجودة داخل شركة PUBG Corporation في شهر يونيو عام 2019 بواسطة جلين سكوفيلد، والذي كان يَعمل في شركة Visceral Games التي صَنَعَت سلسلة Dead Space، تَم تأسيس الاستوديو من أجل توسع العالم الخاص بلعبة Player Unknown’s Playground المعروفة بإسم PUBG، وهذا عن طريق تَصميم لعبة من النوع الروائي، صَرَحَ سكوفيلد بأنه قام بمُقابلة مع شركة PUBG والذين قالوا بأنهُم يُريدون توسيع الرواية الخاصة بلعبة PUBG، وكان لدى سكوفيلد وقتها فكرة لعبة The Callisto Protocol بالفِعل، وقام بعرضِها عليهم وعَمِل معهُم على تشكيل الفكرة بشَكل يُناسب العالم الخاص باللعبة.

إقرأ أيضا:مواصفات لاب توب توشيبا الجديد 2019

 أراد سكوفيلد إبقاء أحداث اللعبة مُرتبطة بالواقع إلى دَرجةِِ ما، وهذا عبر إختيار أماكن قد تَكون صالحة للإستعمار البشري؛ حيث أن القَمر التي تدور عليه أحداث اللعبة يوجد به مُحيط من المياه تحت السطَح، والذي اعتقد سكوفيلد أنه عُنصُر قَد يُعطي اللعبة بعض الغموض.

يُوجد بين فريق العمل ستيف بابوتسيس والذي عَمَل أيضاً في تطوير سلسلة Dead Space، وشَارَك سكوفيلد في الرحيل من شركة Visceral، كما يوجد كريستوفر ستون وهو المُخرج الخاص بالرسوميات في السلسلة، وصَرَح سكوفيلد بأنه يوجد نحو 25 إلى 30 من إجمالي 150 مُوظَف في Striking Distance كانوا زُملائه في شركات Visceral Games وSledgehammer Games، وهُم الآن جميعَهُم جزء من الفريق الذي يَعمَل على تطوير لعبة The Callisto Protocol.

عَلَق العديد من الصحفيين على التشابه بين أسلوب اللعب في سلسلة Dead Space وبين اللعبة الجديدة؛ حيث ظَهر العديد من التشابهات في الواجهة الخاصة باللعبة، وهذا مثل المؤشر الهولوجرافي الذي يَظهر في رَقبة السجين الذي يُظهر الصحة الخاصة به بالإضافة إلى القُدرات الأُخرى التي يَمتلكها، وعَلَق سكوفيلد على تِلك المُقارنات بأنها تَنعَكس على الأسلوب الذي إختَص به اللعبة، وأنه مازال يعمل على صُنع شيء مُختَلِف، وأن الاقتباسات المأخوذة من Dead Space طبيعية لأنها من تصميمه الإبداعي.

إقرأ أيضا:طرق التسويق الإلكتروني الحديثة

منصات إصدار لعبة The Callisto Protocol

يَتِم تصميم لعبة The Callisto Protocol من أجل الأجيال الجديدة من المنصات الترفيهية بالإضافة إلى منصات أُخرى موجودة بالفِعل، صَرَح سكوفيلد بأنه يَهدِف لصُنع أكثر الألعاب رُعباً على منصات الجيل الجديد، وهذا يُشابه ما حَدَث مع لعبة Dead Space عِند إصدارها على منصة بلايستيشن 3 وإكس بوكس 360، وقال أن اللعبة الجديدة سوف تَستَغِل التقنيات البصرية الموجودة في منصات الجيل الجديد مثل تقنيات الإضاءة، وسوف تستفيد أيضاً من تِقنية الصوت ثُلاثي الأبعاد بالإضافة إلى تقنية Haptic Feedback التفاعلية الموجودة في أذرُع التحكُم، وكَشف الاستوديو عن المنصات التي سوف تَصدُر عليها اللعبة وجاءت كالآتي:

  • الحاسب الشخصي PC.
  • بلايستيشن 5.
  • بلايستيشن 4.
  • إكس بوكس سيريس إكس.
  • إكس بوكس سيريس إس.

متطلبات تشغيل لعبة The Callisto Protocol

يَهتم العديد من مُطوري الألعاب بمنصة الحاسب الشخصي أثناء تَصميم الألعاب الخاصة بهم، وهذا ما يهتم به استوديو Striking Distance حالياً أثناء تطوير The Callisto Protocol، وهذا لكي تَعمل اللعبة بشكل سلس وجيد سواء من ناحية الآداء أو من الناحية البصرية. بالرَغم من أن اللعبة مازالت في مراحل التطوير لَكِن قام الاستوديو بإصدار مقطع تشويقي يُظهِر الملامح الأولية الخاصة بها، وتَوَقَعَت العديد من المواقع المُختصة بألعاب الفيديو المتطلبات التي قد تحتاجها اللعبة من أجل أن تعمل على الحاسب الشخصي بشكل جيد، وجاءت تلك المواصفات كالآتي:

الحد الأدنى من المتطلبات

  • نظام التشغيل: ويندوز 7 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور I3-560 ثُنائي النواة بسرعة 3.3 جيجاهرتز، أو ايه ام دي Phenom II X4 805 رُباعي النواة بسُرعة 2.5 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا  GeForce GTX 1060، أو ايه ام دي Radeon RX 580.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 6 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 4 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 40 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 11.

المتطلبات الموصى بها

  • نظام التشغيل: ويندوز 7 نسخة 64 بت.
  • المُعالج: إنتل كور i5-4670K رُباعي النواة بسرعة 3.4 جيجاهرتز، أو ايه ام دي FX-8370 ثُماني النواة بسرعة 4.0 جيجاهرتز.
  • مُعالج الرسوميات: إنفيديا GeForce GTX 1660، أو ايه ام دي Radeon RX 590.
  • ذاكرة مُعالج الرسوميات: 8 جيجابايت.
  • ذاكرة النظام: 8 جيجابايت.
  • مساحة تخزينية: 40 جيجابايت من مساحة قرص التخزين.
  • بطاقة رسومية متوافقة بشكل كامل مع مكتبة تشغيل DirectX 11.

محمود موسى كاتب محتوى، أنهى دراسة إدارة الأعمال من جامعة المنصورة المصرية, خبرة في كتابة المقالات في مختلف المجالات ومنها السيارات والمقالات العلمية والتاريخ والجغرافيا وغيرها من المواضيع

السابق
لعبة Lord of the Rings: Gollum
التالي
لعبة Hogwarts Legacy