ألعاب إلكترونية

لعبة The Surge 2

لعبة The Surge 2

قد يكون من الصعب جدًا الشروع في مهمة تطوير جزء جديد من أي لُعبة، فتلك المَهمة الصعبة كانت المهمة التي اكتنفها الاستوديو الألماني Deck 13 interactive، الأمرُ صعبٌ حقًا حيث يجب على المطور الحفاظ على كل الأشياء التي أحبها اللاعبون في الجزء الأول والابتكار عليها بما لا يتعارضُ مع جذور اللعبةِ الأساسية وبدونِ تكرارٍ وحلبٍ للجزء الأول لكي لا يَمل اللاعبون، الأمر حقًا أشبه بحل معادلة رياضية طويلة حيث أن الخطأ الصغير الوحيد قد يُفسد عليك كل شيء إن لم تصلحه.

انطلقت لعبة The Surge 2 في تمام الرابع والعشرين من سبتمبر على كلٍ من PS4 وXBOX ONE والحاسب الشخصي، اللعبة من نوع الأكشن وتقمص الأدوار، وهي من نشر استديو Foucs home interactive.

الجزء الأول من لعبة The Surge لم يجد الكثير من الترحيب على مستوى المبيعات أو على المستوى النقدي –أعلم، لسنا هنا للحديث عن الجزء الأول- ولكن وبالتأكيد وكما هو ظاهرٌ أمامنا قام استوديو Deck 13 interactive بسؤال نفسه، لماذا لم ينجح الجزء الأول؟ لأنه إن لم يفعل لم تكن النتيجة ما نراه الآن في The Surge 2.

إلى أين تأخُذنا قصة لعبة The surge 2

لعبة the surge 2 تأخذنا إلى مدينةٍ تُدعى بـ چيريكو “Jericho” أو بالأحرى إلى أنقاض تلك المدينة، ولم يكن ذلك إلا قبل حادث تَحطم غامض لطائرةٍ عملاقة، ومن بعده وفي ليلة وضحاها نرى الروبوتات التي تدعى بـ Nanites تغزو المدينة وتَشرع في نشر الخراب وتدمير المدينة عن بكرةِ أبيها، مُقررةً الفتك بكل من يقف حاجزًا في طريقها، ستلعب بشخصية مهندس يصحو من غيبوبته –بعد تحطم الطائرة التي كان بداخلها- وعليه البحث عن فتاة تدعى أثينا والتي تبدو أنها على صلةٍ ما ببطل لعبتنا، نظرًا لـ تكرار رؤيته لها في العديد من أحلامه بعد تلك الحادثة، تستيقظ لتجد نفسك داخل إحدى مراكز العناية الصحية، بأحد السجون الذي يتعين عليك الهربُ منه.

إقرأ أيضا:أفضل كمبيوتر محمول 2019

القصة مُبهمة، تعتمد في مضمونها على طريقة عرض عدد من الشخصيات المختلفة والمتنوعة التي تقابلها أثناء رحلتك وتبدأ بـ سرد بعض الأحداث والتفاصيل عن المدينة وما الدائر بها، والتي لا تعلم شخصيتك عنها شيئًا بالطبع، وأيضًا بإمكانك معرفة تفاصيل أخرى عن طريق التسجيلات الصوتية التي ستجدها في الكثير من ارجاء اللعبة. بطل اللعبة أو الشخصية الرئيسة صامت، ولا يمكنه التعبير إلا بالخيارات التي ستكون أمامك على الشاشة.

أسلوب لعب The Surge 2

اللعبة في جزئها الأول كانت تعاني بشكلٍ ما في بعض جوانب أسلوب اللعب، لأنها كانت تتضمن منشأة كبيرة جدًا تحتوي على مناطق بسيطة وفقيرة في المحتوى والعديد أو الكثير من المباني، أما في جزئها الثاني في اللعبة تقدم لك وعلى طبقٍ من فضة مدينة كاملة لك حرية اكتشافها، تلك المدينة تحتوي على خمس مناطق رئيسية، وإذا راق لك اكتشفُها وتوغلت في عملية بحثك ستعثر على مناطق جديدة، ليصل بذلك مجموع المناطق داخل اللعبة إلى عشرِ مناطق.

لعبة the surge 2 لعبة تعتمد في أسلوبها على نفس أسلوب العاب “السولز” وهو قالب معروف ومنتشر وتم تقديمة كثيرًا في الآونةِ الأخيرة، ولقد نجحت The Surge 2 في تقديم ذلك القالب بنكهةٍ جديدة، اللعبة وفي نظام القتال ما زالت محتفظة بنفس الأسلوب الخاص بالجزء الأول والذي يعتمدُ بشكلٍ أساسي على نقاط ضعف الأعداء اللاتي إذا استهدفتها وركزت عليها سيمكنك التخلص من الأعداء بشكلٍ أسرع، ولكن إن لم تكن مستعجلًا اثناء اللعب ولا تريد القضاء على الخصوم سريعًا فباستطاعتك استهداف المناطق المحمية والمدرعة بالأعداء وذلك ما يضمن لك تطوير شخصيتك بشكلٍ مستمر، والحصول على عتاد وأسلحة أكثر.

إقرأ أيضا:كيفية معرفة متى تم إنشاء حساب الجيميل

اللعبة تقدم خزانة أسلحة ضخمة ومتنوعة بشكلٍ كبير خصوصًا عن الجزء الأول، وتتنوع ما بين الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، أكثر ما يُميز تلك الخزانة الضخمة هو نظام “الكومبوهات” المتعلق بها، فجميع الأسلحة بلا استثناء له كومبو مُعين يُخولك وبسرعةٍ كبيرة من شل حركة أعدائك، وبعضهم يملك قدراتٍ مختلفة مثل إصابة الأعداء بضررٍ إضافي.

كما ذكرنا مُسبقًا أنه وفي مهام صناعة الجزء الثاني يجب عليك التجديد مع الاحتفاظ بالطابع الأساسي أو الـ DNA نفسُه، وهذا ما حصل هنا مع Deck 13 بإضافتهم للـ Drones والتي أتاحت أساليبًا جديدة ومختلفة في المعركة، ومع تنوع أشكال الـ Drones تُصبح مخولًا من جذب هؤلاء الخصوم واحدًا تلو الآخر، أو إصابة معظمهم بأضرارٍ بالغة، أو اصطيادهم بشكلٍ فردي، هناك مميزات أخرى لتلك الطائرات مثل تمكنها من إيهام الأعداء بمكان تواجدك عن طريق إظهار صورة “هولوغرامية” تشبهك تمامًا وهذا ما يساعدك على الهرب سواءً لتهرب تمامًا، أو حتى لتأخذ استراحة محارب وتعود للقتال مرةً أخرى، ومن مميزات الـ Drones أيضًا انها تمكنك من استكشاف الكثير من المناطق عن طريق فتح العديد من الأبواب المغلقة.

باتت عناصر الـ RPG مُتسرخةً أكثر في أسلوب اللعبة عن الجزء الأول، متمثلةً في Implants، وهي شجرة مهام يُمكنك استخدامها من أجل زيادة مستوى الصحةِ لديك ومستوى قوة التحمل، وأصبح لعناصر الـRPG تأثيٌر حقيقي في قوتك وكيفية سير النزال وفي صالح من هو.

إقرأ أيضا:كيف أحذف صفحة في الوورد

أما عن الأعداء، فـ اللعبة تقدم تنوعًا كبيرًا في هذا الجانب، فعلى عكس الجزء الماضي أنت هنا لا تحارب الآلات وحسب، بل أغلب خصومك هم بشر يرتدون عتادًا متطورًا، وهذا ما سوف يجبرك على تغيير أساليبك القتالية لتتناسب مع التنوع الكبير الذي ستشهده، أما على صعيد الزعماء فعلى غرار الجزء الأول كل زعيم يملك نقاط ضعف تكتشفها مع قتالك له وتحاول إصابته بها قدر المستطاع.

اللعبة تقدم أيضًا مهامًا جانبيةً والتي تحصل عليها عن طريق الحديث مع الشخصيات المُترامية في أرجاء اللعبة، ويمكنك قبولها أو رفضها والحصول على مكافآت في حال إتمامك لها.

متطلبات تشغيل لعبة The surge 2

المتطلبات الموصى بها

  • CPU: AMD FX-8370 (4.0 GHz) / Intel Core i7-3820 (3.6 GHz).
  • CPU SPEED: InfoRAM: 16 GB.
  • OS: Windows 7/8/10 (64-bit).
  • VIDEO CARD: 6 GB, AMD Radeon RX Vega 56 / NVIDIA GeForce GTX 980 Ti.
  • FREE DISK SPACE: 20 GB.
  • DEDICATED VIDEO RAM: 6144 MB.

المتطلبات الأدنى لتشغيل اللعبة

  • CPU: AMD FX-8320 (3.5 GHz) / Intel i5-4690K (3.5 GHz).
  • RAM: 8 GB.
  • OS: Windows 7/8/10 (64-bit).
  • VIDEO CARD: 2 GB, AMD Radeon R9 280 / NVIDIA GeForce GTX 950.
  • FREE DISK SPACE: 20 GB.
  • DEDICATED VIDEO RAM: 2048 MB.

مراجعات لعبة The surge 2

معظم النقاد أجمعوا على أن اللعبة تعافت من مشاكل الجزء الماضي، ولكن ليست جميع المشاكل، فلا زالت مشكلة الكاميرا المزعجة متواجدة. اتفق النقاد أيضًا على أن اللعبة قدمت تجربةً أكثر إمتاعًا وتحدي، أما إن تحدثنا بلغة الأرقام فـ اللعبة حصلت على موقع التقييم الشهير Metacritic على 76% وهذا رقم لا بأس به أو بالأحرى جيد جدًا ويشير إلى التقدم والتعلم من تجربة الجزء الأول.

محمد ليلة، مِصري، من مواليد مايو 1996. يحمل «ليلة» شهادة البكالوريوس في نظم المعلومات الإدارية، ولديه باعٌ طويلٌ في مجال الكتابة والتحرير والإدارة. يعمل حاليًّا ككبيرٍ للكتَّاب والمحررين وناشرٍ في قنوات التواصل الاجتماعي ومستشارٍ إداري عن المحتوى في شركة «سعودي جيمر». وسبق له تولي زمام إدارة المشروع والإشراف على المحتوى في موقع «الدوري السعودي» بعد أن دشَّنه في مارس 2017 بتمويل سعودي خاص. بدأ «ليلة» مشروعه الخاص المُنْصَبِ حول التجارة الإلكترونية والمشتريات الداخلية للعناصر في ألعاب الفيديو في أبريل 2020. وعلى الرغم من تحقيق المشروع نتائجًا مبهرةً في أشهر قليلة إلا أن «ليلة» قرر الانفكاك والتركيز على عمله مع فريق «سعودي جيمر» فضلًا عن توسيع مجال دراسته ليشمل «اختبار البرمجيات آليًّا» وهو هدفه الأسمى في الوقت الراهن. يبرع «ليلة» في كتابة المحتوى بأسلوبه الخاص الذي نال استحسان الكثيرين، مع تركيزه على التقيُّد بالقواعد النحوية والتراكيب اللغوية السليمة، ناهيك من اهتمامه الجم بالتفاصيل بجانب الإتيان بمرادفات قوية تخدم المحتوى وتثري القرَّاء. وعلى الجانب الإداري، فمعروفٌ عنه صرامته وانضباطه الشديديْن في نفس الوقت الذي يُقدِّر فيه مجهودات الفريق-- خاصةً الدؤوبين والمتلزمين منهم.

السابق
ألعاب كمبيوتر اون لاين
التالي
لعبة Call of Duty: Modern Warfare