لماذا لم تذكر البسملة في سورة التوبة؟

لماذا لم تذكر البسملة في سورة التوبة؟

تبدأ سورة التوبة بالبراءة وقيل لأنها نزلت بالسيف، ولكن بسم الله الرحمن الرحيم أمان؛ فلهذا لا يمكن أن تجتمعان، وقيل أيضًا أن سورة التوبة لم تبدأ بالبسملة لأن جماعة من الصحابة وعثمان بن عفان اختلفوا حينما جُمع المصحف هل التوبة والأنفال سورتان أم هي سورة واحدة؟ وهل البسملة منفصلة عن سورة التوبة أم منها؟ وقال الشيخ ابن عثيمين: “والصحيح أنه لم يكن بينها وبين الأنفال بسملة؛ لأن البسملة آية من كتاب الله -عز وجل- فإذا لم يقل الرسول (صلى الله عليه وسلم): ضعوا البسملة بين السورتين لم يضعوها بينهما، فالنبي (صلى الله عليه وسلم) هو الذي يعين ويقول: ضعوا البسملة، ولم يعين لهم بسملة بين سورة الأنفال وسورة براءة؛ فلم يكتبوها”.

سبب عدم البداءة في سورة التوبة بالبسملة

قد روى أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وصححه عن ابن عباس أنه سأل عثمان -رضي الله عنهم- جميعاً عن سبب قرن الأنفال بالتوبة بدون البسملة في أولها، فكان مما قال: كانت الأنفال من أوائل ما نزل بالمدينة وكانت براءة من آخر القرآن نزولاً، وكانت قصتها شبيهة بقصتها فظننت أنها منها وقبض رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ولم يبين لنا أنها منها، فمن أجل ذلك قرنت بينهما ولم أكتب بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم” وقيل أيضًا أن سورة التوبة لم تبدأ بالبسملة؛ حيث إنه قديمًا كان من شأن العرب إذا وجد عهد بينهم وبين قوم آخرون لم يكتبوا البسملة في الكتاب إذا توقفوا عنه، وحينما نزلت سورة التوبة التي كان بدايتها براءة بنقض العهد بين المشركين والرسول، فقرأها عليهم علي بن أبي طالب دون أن يبدأ البسملة فيها.

اقرأ أيضاً:  هل يجوز الصيام بعد ممارسة العادة في الليل؟

حكم الاستعاذة والبسملة في سورة التوبة

حكم الاستعاذة

إن حكم الاستعاذة لدى جمهور العلماء مستحبة قبل قراءة سورة التوبة، بل قبل قراءة القرآن عمومًا، حيث قال تعالى: {فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ} [النحل: 98]، وبعض العلماء قالوا أنها واجبة؛ آخذين بظاهر الأمر في الآية، وقد قال الإمام الجصاص: “والاستعاذة ليست بفرض؛ لأنَّ النبي (صلى الله عليه وسلم) لم يعلمها الأعرابي حين علمه الصلاة، ولو كانت فرضًا لم يخله من تعليمها.

إعلان السوق المفتوح

حكم البسملة

لا تصح قراءتها قبل قراءة سورة التوبة؛ لأن بسم الله الرحمن الرحيم أمان، بينما براءة نزلت بالسيف، وقيل لأنَّها لم تكتب في المصحف على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

أسئلة شائعة

هل يجوز قراءة سورة البسملة في سورة التوبة؟

لا، حيث إنّ قارئ القرآن يقرأ البسملة قبل كل سورة ما عدا سورة التوبة، قال الإمام النووي: “وينبغي أن يحافظ على قراءة بسم الله الرحمن الرحيم في أول كل سورة سوى براءة، فإن أكثر العلماء قالوا إنها آية حيث تكتب في المصحف، وقد كتبت في أوائل السور سوى براءة، فإذا قرأها كان متيقنًا قراءة الختمة أو السورة، فإذا أخل بالبسملة كان تاركًا لبعض القرآن عند الأكثرين والله تعالى أعلم.

هل نقول أعوذ بالله في سورة التوبة؟

نعم، ولكن إذا بدأ قارئ القرآن من سورة التوبة، ويقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، قبل أن يقول: {بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ} [التوبة:1] ؛ لقول الله: {فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ} [النحل:98]، ولكن قال جمهور العلماء  أنه إذا قرأ سورة الأنفال وأراد أن يقرأ سورة التوبة بعدها مباشرة؛ هنا لا يحتاج أن يتعوذ؛ لأنها متصلة القراءة.

اقرأ أيضاً:  دعاء العشر الأواخر من رمضان

مقالات مشابهة

كيف كان يصلي النبي

كيف كان يصلي النبي

الهيئة العامة للزكاة والدخل

الهيئة العامة للزكاة والدخل

معاني أسماء الله الجبار والصمد

معاني أسماء الله الجبار والصمد

سورة الحجر وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة الحجر وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

دليلك الشامل عن الرؤية الشرعية

دليلك الشامل عن الرؤية الشرعية

سورة محمد وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

سورة محمد وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

ما حكم الاحتفال بعيد الميلاد

ما حكم الاحتفال بعيد الميلاد