أجهزة

ما هي نظارة الواقع الافتراضي

ما هي نظارة الواقع الافتراضي

نظارات الواقع الإفتراضي

صُمّمت العديد من نظارات الواقع الافتراضي لتُستخدم مع الهواتف الذكية والتفاعُل مع الألعاب المُصمّمة بنظام ثلاثي الأبعاد، كما تُستخدم لخلق جوًّا من المتعة والتفاعل بين الشخص والعالم الافتراضي؛ سواء في الأفلام أو في ألعاب الفيديو التي يتعامل معها.

مبدأ عمل نظارات الواقع الافتراضي

يقوم مبدأ عمل نظارات الواقع الافتراضيّ على خاصية التجسيم، والتي تعني إعطاء عمق للصورة التي يراها الإنسان، وذلك من خلال إعطاء صورتين لكلّ عين، وتكون عدسات نظارات الواقع الافتراضيّ ملونة، الأمر الذي يُعطي الصورة التي تصل لعين الإنسان عمقًا، وهذا ما يشبه اَلية عمل النظارات ثلاثية الأبعاد، كما أن الأجيال الحديثة من نظارات الواقع الافتراضيّ تحتوي على حسّاسات وظيفتها تتبُّع حركة رأس الشخص الذي يشاهد الصور من خلالها، وتكون هذه الحسّاسات موصولة بجهاز حاسوب، ويتمّ تغيير الصور تبعًا لحركة رأس الشخص لخلق تفاعل أكبر بين الشخص وما يشاهده.

فوائد استخدام تقنية الواقع الافتراضي

  • خوض التجارب بشكل افتراضي، وتجنُّب المخاطر التي تنتج عن تجربتها على أرض الواقع؛ كتجارب قيادة الطائرات، وتجارب استخدام المعدّات الحربية.
  • التغلُّب على مشاكل الخوف وعدم القدرة على مواجهة الأشياء؛ كالتغلُّب على الخوف من الحيوانات.

عيوب نظارات الواقع الافتراضي

إقرأ أيضا:ألعاب كلاش أوف كلانس
  • تؤثر هذه النظارات سلبًا على العيون؛ حيث أشار الطبيب ديفيد ألامبي الطبيب المُختصّ في مجال علاج العيون بالليزر، إلى أن هذه النظارات تؤدّي إلى زيادة احتمالية الإصابة بقصر النظر لدى فئة الشباب.
  • تؤدّي لحدوث مشكلة جفاف العين.
  • تُؤدّي إلى إلحاق الضرر بعصب العين وبالتالي إرهاقها.
  • يُسبّب الاستخدام المستمرّ والمُطوّل لهذه النظارات حدوث تلف في الدماغ في بعض الأحيان، وهذا ما أكّدته دراسة أُجريت على مجموعة من الفئران.
  • تتسبّب نظارات الواقع الافتراضيّ بالدوار والغثيان وفقدان الوعي للشخص.
  • تؤثّر هذه النظارات بشكل سلبي على تركيز الشخص وتُضعف منه.
  • يُسبّب ارتداء هذه النظارات لفترة زمنية أطول من المسموح إلى إفقاد الجسم توازنه.
  • يتسبّب استعمال نظارات الواقع الافتراضي بشكلٍ مستمرّ لحدوث الإدمان لدى الشخص عليها.

نصائح لارتداء نظارات الواقع الافتراضي

  • عدم استعمال النظارات من قبل المرأة الحامل.
  • الالتزام بالمدة المُقرّرة لاستعمال نظارات الواقع الافتراضيّ للجلسة الواحدة، والتي لا تتعدّى الثلاثين دقيقة.
  • الحرص على أخذ فترات راحة بين كلّ جلسة، بحيث يجب أن تكون فترة الراحة 15 دقيقة.
  • عدم رفع الصوت لدرجات عالية عند استعمال النظارات.
  • حظر استعمال النظارات من قبل الأطفال ممّن هم دون 13 عامًا.
  • الحفاظ على وضعية جلوس اَمنة؛ لتجنُّب اصطدام الشخص بأي شيء بجانبه، كأثاث المنزل على سبيل المثال، نظرًا لأن الشخص غالبًا ما يتفاعل مع ما يراه من مثيرات بالحركة.
  • الامتناع عن استعمال نظارات الواقع الافتراضيّ في حالات فقدان الشخص لوعيه؛ كحالات شرب الكحول أو ما شابه ذلك؛ لأن استخدام النظارات يُفقد الشخص تركيزه؛ ممّا يزيد الأمر سوءً.

بعض أشهر انواع نظارات الواقع الافتراضي

إقرأ أيضا:موقع علي بابا بالعربي
  • Oculus Ques: تُعدّ الميزة الأكبر لهذه النظارة أنها لا تحتاج لجهاز خاص ليقوم بتشغيلها، لذلك فهي تُعدّ من أنواع نظاارت الواقع الافتراضي المناسب استخدامها في الأعمال التي تتطلّب التنقُّل الدائم؛ نظرًا لكون الشخص لن يحتاج لجهاز خاص يقوم بتشغيل النظارة، على سبيل المثال في مجالات العمل التي تتطلّب من الموظف الانتقال وزيارة العملاء في أماكن مختلفة، فهذه النظارة ستكون الحلّ الأمثل بالنسبة له.
  • HTC Vive: تدعم ميزة التتبُّع على نطاق الغرفة الواحدة، وتتيح للشخص التنقُّل ضمن مساحة تبلغ 4.5×4.5 متر، كما تُعدّ الصور المنبثقة عن هذه النظارة واضحة، ولكنها تُعتبر من نظارات الواقع الافتراضيّ باهظة الثمن.
  • Samsung Gear VR: هذه النظارة من إنتاج شركة سامسونج؛ وهي تدعم العديد من هواتف سامسونج، كما أنها خفيفة الوزن، وهذا ما يميّزها ويجعلها سهلة الاستخدام، بالإضافة إلى ذلك؛ تُعتبر من أفضل نظارات الواقع الافتراضيّ المستخدمة مع الهواتف الذكية.
السابق
منظومة كاميرات المراقبة
التالي
نظم التشغيل