اقرأ » محافظة البلقاء
الأردن دول ومعالم

محافظة البلقاء

محافظة البلقاء

تعد محافظة البلقاء من  أقدم محافظات الأردن، حيث توسعت مساحة مدينة البلقاء في عصر الدولة العثمانية  لتضم عمان، الزرقاء، مأدبا، والسلط. حيث تعد  مدينة السلط حاضرة البلقاء وعاصمتها التي أنجبت الكثير من الكتاب والساسة والعلماء عبر التاريخ منهم قاضي دمشق السلطي، ومن ناحية المسافة  تبعد محافظة البلقاء عن العاصمة عمان ما يقارب من 48 كيلو متر، و من أهم المؤسسات التعليمية الموجودة في محافظة البلقاء جامعتين، الأولى هي جامعة البلقاء التطبيقية والتي تحمل إسم المحافظة والثانية جامعة عمان الأهلية وهي من أعرق الجامعات الخاصة في الأردن، ينتسب إلى محافظة البلقاء أعلام منذ التاريخ ومن أهم هؤلاء الأعلام سيمويه البلقاوي أحد صحابة النبي محمد عليه السلام.

الديموغرافيا السكانية لمحافظة البلقاء

تبلغ مساحة محافظة البلقاء تقريباً 1120.04 كم مربع، و تشير البيانات والأبحاث التي تمت خلال اللإحصاءات العامة للسكان  لعام 2015 للميلاد إلى أن محافظة البلقاء كان يبلغ عدد سكانها في ذلك العام حوالي 491,709 نسمة مقارنة بالمحافظات الأخرى ، وتفصيلاُ لذلك تشكل نسبة الذكور في المحافظة تقريباً 52 %، ونسبة الإناث 48% من إجمالي عدد السكان في المحافظة.

تقسيم محافظة البلقاء

تنقسم المناطق في محافظة البلقاء إلى ما يسمى بالمناطق القديمة و المناطق الحديثة والمناطق الجبلية، وفيما يلي تفصيلاً لكل منها :

  1. المناطق القديمة ( السلط التاريخية )

يطلق على  المناطق القديمة في محافظة البلقاء اسم المدينة القديمة وهي من الحضارات التاريخية لمدينة السلط، حيث يتوفر في هذه المدينة القديمة مجموعة من العقارات والأبنية القديمة للبيع والإيجار وبأسعار جيدة مقارنة بالمناطق الأخرى وتمتاز هذه العقارات بمتانتها وقوتها ، و تعرف مدينة البلقاء السلط بأنها من أقدم المدن ليس فقط في الأردن إنما في التاريخ، فهي من المدن الرومانية القديمة حيث أطلق عليها في ذلك الوقت اسم مدينة سالتوس و معناه في الرومانية القديمة أرض التين و العنب او الوادي المشجر، و قد شيدت البلقاء على الطريق الروماني المعروف باتصاله بين جرش وعمان العاصمة، ومن ناحية الأسعار تترواح أسعار الأراضي بالمتر ما يقارب 700 دينار أردني تقريباً لبعض الأراضي والبعض الآخر ما يقارب 500 دينار.

2. المناطق الحديثة ( السلط الحديثة )

بالرغم من وجود المناطق القديمة وأهميتها في تاريخ محافظة البلقاء  إلا أنه بالإضافة إلى ذلك فإن المناطق الحديثة في مدينة البلقاء ذات أهمية كبيرة ايضاً من خلال التطور المعماري والتكنولوجي الذي حققته هذه المحافظة في العصر الحديث، وتعتبر المناطق الحديثة من المناطق التي تمتاز بالانتعاش الاقتصادي حيث قامت الحكومة الأردنية بإنشاء عدد من المشاريع الضخمة في أرجائها تماشياً مع التطور الملحوظ فيها، ومن أجل مواكبة هذا التطور تم إنشاء عدد من العمارات السكنية و المجمعات التجارية الضخمة، حيث أصبح التنافس على العقارات فيها كبير، مما أدى إلى ظهور أسعار مختلفة للمتر المربع للأراضي والشقق السكنية .

3. المناطق الجبلية ( مرتفعات السلط )

تعتبر البلقاء (السلط) من أجمل المناطق الجبلية في المملكة الاردنية الهاشمية، بما فيها من جبال مرتفعة وأشجارحرجية تمتاز بكثافتها ، بالإضافة إلى الإطلالة ذات المنظر الخلاب و التي تطل على فلسطين و القدس و نابلس، حيث عرفت هذه المناطق بكثرة المزارع و الأراضي المعروضة للبيع، حيث يبلغ تقريباً الثمن لعشر الدونم 10 آلاف دينار أردني، وهي حيث تمتاز هذه الأراضي بأشجارها الحرجية ومزارعها التي تعتبر من أروع الأماكن للإقامة عليها وإقامة المنازل فيها.

ألوية وبلديات محافظة البلقاء

تعتبر محافظة البلقاء من المحافظات الكبيرة من حيث المساحة وتعداد السكان لذلك تم تقسيم محافظة البلقاء إلى خمسة ألوية هي لواء قصبة السلط ويتبع له ثلاث أقضية هي: قضاء العارضة وقضاء عيرا ويرقا وقضاء علان و زي، لواء الشونة الجنوبية، لواء ديرعلا، لواء عين الباشا ، و لواء الفحيص وماحص، حيث تعتبر هذه الألوية من أهم التقسيمات الإدارية في المحافظة إضافة إلى ذلك فإن المحافظة تضم تسعة بلديات وتصنف بالترتيب كما يلي :

  1. بلدية ماحص.
  2. بلدية العارضة الجديدة.
  3. بلدية سويمة.
  4. بلدية عين الباشا الجديدة.
  5. بلدية السلط الكبرى.
  6. بلدية الفحيص.
  7. بلدية ديرعلا الجديدة.
  8. بلدية الشونة الوسطى.
  9. بلدية معدي الجديدة.