الكويت

محافظة الجهراء في الكويت

محافظة الجهراء في الكويت

سبب تسمية محافظة الجهراء 

يشتق اسم الجهراء من انجهار المياه عند حفر أبار تلك المنطقة. وقيل هو ما استوى من ظهر الأرض، لاشجر ولا رمال فيها، إنما هي فضاء، وقيل هي الجهراء الرابية المحلال ليست بشديدة الإشراف وليست برملة.

مساحة محافظة الجهراء وعدد سكانها

محافظة الجهراء أو الجهرة هي محافظة كويتية تشمل الجزء الشمالي والغربي من مساحة دولة الكويت بالإضافة إلى جزيرتي بوبيان ووربة ،كما وتبلغ مساحتها 11,230كم بإجمالي 64% من مساحة الكويت ويبلغ عدد سكانها 449,350 نسمة.

أهم مناطق محافظة الجهراء

تحتوي محافظة الجهراء وبحسب التقسيم الإداري لها على 24 منطقة منها : منطقة الواحة، والعيون، والقصر، والجهراء القديمة، والنسيم، وتيماء، والنعيم، وجنوب الجهراء (مدينة سعد العبدالله)، والجهراء الصناعية، وكاظمة، والروضتين، وأم العيش، والسالمي، وكبد، والصليبية، والصليبية الصناعية، والصليبية الزراعية، وأمغرة، وخباري العوازم، والصبية، والمطلاع، والعبدلي، وجزيرة بوبيان، وجزيرة وربة.

معركة الجهراء

معركة الجهراء هي معركة وقعت في الجهراء غرب مدينة الكويت بتاريخ 10 أكتوبر 1920 بين الشيخ سالم المبارك الصباح حاكم الكويت و قوات الإخوان الموالية لحاكم نجد عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود.

إقرأ أيضا:منطقة الطريق الشرقي في أبوظبي

يرجع سبب معركة الجهراء إلى الخلاف على الحدود ما بين الكويت ونجد ، حيث أمر الشيخ سالم الصباح حاكم الكويت في شهر سبتمبر لعام 1919 بالقيام بالبناء على الحدود الجنوبية لمدينة ساحلية في خور بلبول ، بينما كان حاكم نجد الامير عبد العزيز آل سعود ارسل إلى حاكم الكويت الشيخ سالم الصباح يدعوه إلى التوقف عن البناء لكن حاكم الكويت الشيخ سالم الصباح اصر على موقفه واكمل البناء .

لذا قام حاكم نجد الامير عبد العزيز آل سعود بإتخاذ موقف ضد حاكم الكويت الشيخ سالم الصباح وارسل إلى المعتمد السياسي في الكويت الميجور مور رسالة بتعدي حاكم الكويت بالبناء على اراضي القطيف المملوكة لنجد، فتدخلت القوات البريطانية على أساس اتفاق الأنجلو الكويتي لعام 1899 التي جعلت مع مبارك الصباح، و اتخذت بريطانيا المسؤولية عن الأمن القومي الكويتي خلالها .

المناطق الأثرية في محافظة الجهراء 

  • القصر الأحمر : أخذ القصر هذا الإسم نسبة إلى الطين الأحمر الذي استخدم في بنائه وتكسيته وهو دائماً ينتظر زواه بترحيب ليكتشفوه ويعيشوا روائع قصص الصمود والتضحية، فهو شامخ بالرغم من مرور السنين يتحدى الزمن في وسط المدينة، وراسخ في ذاكرة الكويتيين كرمز للتصدي والفداء والعطاء ووقفات العز في وجه الأعداء. بني قصر الحمراء في العام 1896 على مساحة 70 ألف متر مربع في عهد الشيخ الراحل مبارك الصباح رحمه الله، وبمعاونة أهالي الجهراء ليكون مقراً للحكم في الجهراء عند قدوم الحاكم من الكويت العاصمة، وليكون حصناً منيعاً لصد أي هجوم تتعرض له الجهراء.
  • مدرسة كاظمة: هي أول مدرسة في مدينة الجهراء، أنشئت عام 1950م في مدينة الجهراء القديمة التي تحيط بها مجموعة من المزارع، وكانت عبارة عن بيت صغير جداً، ثم توسعته على مراحل متعددة كي يستوعب العدد المتزايد من الطلبة، ثم تحولت ”مدرسة كاظمة“ إلى ”مدرسة الجهراء المتوسطة للبنين“ ومن ثم إلى ”مدرسة الجهراء المشتركة للبنين“. 

عام 2002م، أوقفت وزارة التربية العمل بمدرسة الجهراء المتوسطة للبنين لكونها آيلة للسقوط نتيجة تخريب قوات الغزو العراقي لها. وسلمت المدرسة إلى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لقيمتها التاريخية، وقد قام المجلس بترميم المدرسة ترميما جذريا، ويستخدمها المجلس حاليا كمركز ثقافي يخدم أهالي محافظة الجهراء ومقر لاستقبال البعثات الأجنبية والخليجية للتنقيب عن الآثار في أراضي دولة الكويت.

إقرأ أيضا:منطقة هدية في مدينة الأحمدي
السابق
معلومات عن مدينة الأحمدي
التالي
محافظة الريث السعودية