اقرأ » محافظة الجوف في اليمن
اليمن دول عربية دول ومعالم

محافظة الجوف في اليمن

محافظة الجوف في اليمن

نبذة تعريفية عن محافظة الجوف اليمنية

تعد محافظة الجوف في اليمن واحدة من أهم المحافظات الرئيسية في مشرق اليمن، وتقع تحديداً ضمن إقليم سبأ فيما تبعد عن العاصمة صنعاء 170 كم، أقيمت على ضفاف وادي الجوف حضارة الدولة المعينية فشهدت هذه المحافظة على الكثير من النجاحات والإنجازات التاريخية، حيث برع أهل الدولة المعينية في العلوم والمعارف ومن هذه الفنون اشتهرت المدن بزينتها الجميلة المزخرفة باحتراف وشيدت أعمدتها من الصخور الجرانيتية إلى جانب الفنون المعمارية برع المعينيون في الكثير من الأصعدة ومنها الزراعة والصناعة كما اشتهروا بالتجارة حيث شيدوا في ذلك الوقت العديد من المحطات التجارية خلال ازدهار نشاط طريق اللبان التجاري.

الموقع الجغرافي لمحافظة الجوف اليمنية

تقع محافظة الجوف في الجزء الشمالي الشرقي من العاصمة اليمنية، وتبلغ مساحتها ما يقارب الـ 39496.33 كم2 والتي تعادل حوالي % 7.2 من إجمالي المساحة الكلية لليمن، على صعيد الكثافة السكانية يبلغ عدد سكان المحافظة ما يقارب الـ 532.000 نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2011، ويقيم سكان الجوف في تجمعات سكانية متباعدة وذلك لقلة عدد السكان بالمقارنة مع المساحة حيث أن تبلغ الكثافة السكانية للمحافظة تقريبياً 11 شخص لكل كم2. وللحديث عن الحدود الجغرافية تحد محافظة الجوف من الغرب محافظة عمران ويحدها من الجنوب الغربي محافظة صنعاء أما من الجنوب تحدها محافظة مأرب، ومن الشرق محافظة حضرموت ومن الشمال الشرقي المملكة العربية السعودية ومن الشمال محافظة صعدة.

الأماكن السياحية في محافظة الجوف اليمنية

تزدان محافظة الجوف بالعديد من الآثار التاريخية الباسقة، ويعود السبب في ذلك إلى أن الجوف هي موطن مملكة المعين قديماً، والتي تعد واحدة من أقدم الممالك العربية في اليمن وشبه الجزيرة العربية، ومن أبرز الأماكن الأثرية السياحية في محافظة الجوف: معين الأثرية التي تضم معبداً تاريخياً والعديد من الآثار المطمورة تحت التراب، مدينة براقش أو يَثل التي اشتهرت بالنقوش اليمنية القديمة المسندية، مدينة البيضاء والتي تضم العديد من النقوش والآثار التاريخية وتتمتع بفن معماري فريد مطرز بمختلف الأشكال الهندسية.
بالإضافة إلى المدن الرئيسية تلك، تقع في مديرية الحزم وهي إحدى مديريات محافظة الجوف الرئيسية مدينة قرناو الأثرية، التي شيدها المعينيون قديماً وتتميز باحتوائها على العديد من أسوار وأبواب المدينة القديمة، وهنالك أيضاً مناطق سياحية أخرى أقل أهمية نذكرها لكم بالتالي: خربة العلي، ومعبد بنات عاد، ومعبد النّصيب، وخربة كمنة في مدينة كمنهو، والخربة البيضاء والخربة السوداء، وقرية السلمات، وجبل اللوذ، والقارة، وقبيلة أمير، ومعبد يغرو..

اقرأ أيضاً  محافظات جنوب اليمن

الأعمال الرئيسية التي اشتهر بها سكان محافظة الجوف

تتمتع محافظة الجوف بطبيعة سهلية ومرتفعات جبلية وهضاب تضم العديد من الأراضي الخصبة والوديان الكبيرة والمناطق الصحراوية بالإضافة للشبة صحراوية، والذي بدوره ساعد في جعلها اقليماً زراعياً بامتياز، حيث تعد الزراعة وتربية الحيوانات من أهم الأعمال التي يقوم بها سكان الجوف، ومن أهم محاصيلها الزراعية الحبوب بأنواعها

والخضروات وأشجار الفواكه ومنها التين والرمان والعنب والأعلاف وأشجار الزيتون وأشجار النخيل المثمر، أما على صعيد الحيوانات تضم الجوف العديد من مزارع الدواجن والأبقار والإبل والماعز.

المناخ في محافظة الجوف في اليمن

يعد المناخ معتدلاً في الصيف وبارداً في الشتاء في المناطق الداخلية والمرتفعات الجبلية، أما المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية يسودها المناخ الحار خلال موسم الصيف والمعتدل نسبياً في فصل الشتاء خلال النهار مائل إلى البرودة في الليل.

التقسيم الإداري لمحافظة الجوف

بلغ عدد المديريات في محافظة الجوف وفقاً لآخر تقسيم إداري اثنتا عشرة مديرية وتضم هذه المديريات ثمانية وأربعون عزلة، نذكر لكم هذه المديريات بالتالي:

  • مديرية الحزم
  • مديرية برط العنان
  • مديرية المطمة
  • مديرية خب والشعف
  • مديرية الخلق
  • مديرية رجوزة
  • مديرية الزاهر (الجوف)
  • مديرية الغيل
  • مديرية المصلوب
  • مديرية الحميدات
  • مديرية المتون
  • مديرية خراب المراشي