اقرأ » محافظة السويس المصرية
جمهورية مصر دول عربية دول ومعالم

محافظة السويس المصرية

محافظة السويس

محافظة السويس أو مدينة الغريب، هذه المحافظة المصرية التي قهرت تقدم قوات الاحتلال نحو القاهرة وإحدى أكبر المدن المصرية المطلة على البحر الأحمر وإحدى أعرق مدن مصر وأثراها ثقافة وتقاليدًا.

تسمية محافظة السويس 

اختلفت الاجتهادات على أصل تسمية هذه المدينة، فمنهم من قال إنها سميت كذلك بسبب ظهور الموس فيها، ومنهم من قال أن الاسم مشتقّ من اسم ملك مصر إبان حكم الأسرتين التاسعة عشر والثانية والعشرين الذي يدعى (يوسوتيس) الذي اتخذها كقاعدة لعملياته الحربية لتأمين منجم سيناء ودروع الغزاة.

تاريخ محافظة السويس

يرجع تاريخ مدينة السويس إلى العصر الفرعوني فقد كانت تسمى في عهد الأسرتين الخامسة والسادسة من الدول القديمة (سيكوت) وأصبحت الثغر والمخزن التجاري بالإضافة الى كونها سور مصر الشرقي، وحين أصبحت مدينة السويس للإقليم الثامن من أقاليم الوجه البحري، إبان حكم الأسرتين التاسعة عشرة والثانية والعشرين أطلق عليها اسم بيثوم، كما عرفت في العصر البلطمي وأرسيوني، وهي المدينة أنشأها بطليموس الثاني إجلالًا لزوجته وأخته ارسيوني الثانية التي قامت بدور كبير في توجيه سياسة الدولة، امَا في العصر الروماني فقد أطلق عليها (هيرو-أون)ومعناها مدينة الأبطال وفي فترة لاحقة أطلق عليها اسم (قلزوما) ثم جاء العرب وحَرفوه إلى (القزوم)، وفي القرن التاسع عشر أطلق عليها خماروية بن أحمد بن طولون اسم (السويس).

جغرافية وسكان محافظة السويس

تحتل السويس موقعا فريدا فهي بمكانتها في برزخ السويس حيث تعد مدخل أفريقيا ودول جنوب غرب آسيا ما جعلها ملتقى للتجارة العالمية وقلعة الصناعة والاستثمار وتعتبر ملتقى للأجناس العربية والآسيوية على مر العصور، وهي مرفأ لحجاج بيت الله الحرام.

اقرأ أيضاً  محافظة المنيا

تقع السويس جنوب شرقي الدلتا في أقصى غرب خليج السويس وعلى المدخل الجنوبي لقناة السويس على البحر الأحمر، وتعتبر محافظة السويس منطقة حضارية ذات مدينة واحدة عاصمتها السويس ويرتكز غالبية السكان في حي الأربعين. تعرف بالمناخ الصحراوي، حيث يكون مناخها جاف صيفًا ودافئ شتاءً، وليس هناك هطول فعلي للأمطار خلال العام، حيث يبلغ متوسط الحرارة السنوية 22.7 ومتوسط هطول الأمطار 20 ملم، وتبلغ مساحتها 22.450كم بعدد سكان 739.450 حسب إحصائيات عام 2018، ولغتها الرسمية العربية.

أهمية محافظة السويس الاقتصادية

تنبع أهميتها الاقتصادية من وجود قناة السويس التي تصل بين البحر الأحمر والمتوسط والتي تعتبر أسرع ممر بحري بين القارتين ويمر منها ما يقارب 10% من حجم التجارة العالمية، كما وتعتبر أولى القلاع الصناعية في مصر، حيث تتنوع فيها العديد من الصناعات الداعمة للاقتصاد القومي؛ مثل: شركات البترول حيث تقوم تلك الشركات بكرير وتصنيع ونقل وتخزين المواد البترولية، وكذلك صناعات الأسمدة، العبواب الصناعية، وغزل القطن، صناعة السيراميك، وصناعة الأسمدة الصناعية، كما وتشتهر بالزراعة والعديد من الحرف الصناعية مثل: حرفة صيد السمك والتي تعتبر الحرفة الأساسية التي يعتمد عليها معظم السكان، بالإضافة إنتاج شبكات الصيد، وصناعة مراكب الصيد.

السياحة في السويس

 تعتبر السويس من أغنى أماكن مصر ذات الجذب السياحي، حيث بلغ عدد زائريها 74 ألف زائر، فهي تمتاز بجمال الطبيعة إذ يحتضنها جبل عاقة من الغرب وخليج السويس وفنار أبو الدرج من الجنوب وقناة السويس من من الشرق.

 يعتبر يوم 24 أكتوبر عيدا قوميا للمحافظة؛ لأنه يمثل ذكرى غالية في وجدان الشعب المصري، حيث تصدت المقاومة الشعبية بالمحافظة تساندها قوات الجيش والشرطة عندما حاولت القوات الإسرائيلية دخول المدينة واحتلالها وردُوها على أعقابها تجرُ ذيول الخيبة وتحطيم معداتها وذلك في رمضان–أكتوبر -1973.

اقرأ أيضاً  محافظة مطروح في مصر
تصنيفات