اقرأ » محافظة الشرقية في مصر
جمهورية مصر دول ومعالم

محافظة الشرقية في مصر

محافظة الشرقية في مصر

الشرقية في مصر

تعد محافظة الشرقية إحدى أكبر محافظات جمهورية مصر العربية من حيث التعداد السكاني، فتبلغ نسبة سكان محافظة الشرقية 7.4 % من إجمالي عدد السكان في مصر، وينقسم سكانها ما بين سكان في الحضر وسكان في الريف، وقد بلغ عددهم ثمانية ملايين بحسب إحصاء عام 2006، مما يعني أنهم يتجاوزون الآن عشر ملايين نسمة، تمتد مساحة المحافظة إلى أكثر من 4.911كم2، وتحتل بذلك المرتبة الثانية من حيث المساحة على مستوى المحافظات المطلة على البحر، وقد تكون الإقليم بصورته الحالية في عهد الدولة الفاطمية، وتسمية المحافظة بهذا الاسم راجع إلى المنطقة الشرقية التي تقع فيها، وتتخذ من الحصان واللون الأخضر شعارًا لها، لوجود الخيول العربية الأصيلة، واعتماد سكانها على الزراعة، وتعتبر الزقازيق عاصمة الشرقية.

خدمات التعليم والصحة في محافظة الشرقية

تتعدد الإدارات التعليمية الموجود في المحافظة، كما يتوافر العديد من المدارس وذلك لسد حاجات السكان من حيث الاحتياج إلى تحصيل التعليم، ويوجد مدارس تشمل التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي سواء بشكله الفني أو التوجيهي، وكذلك التعليم الأزهري فيوجد إدارة مركزية للتعليم الأزهري بالشرقية، بينما في نطاق التعليم الجامعي فتوجد جامعة الزقازيق العريقة التي كانت فرعًا لجامعة عين شمس، ثم حصلت على استقلالها عام 1974، و تضم الكثير من الكليات كالطب، والهندسة والعلوم والتجارة والتربية والزراعة، ومعاهد التمريض ومعهد الدراسات الآسيوية، ومن حيث الخدمات الصحية فتتوفر رعاية طبية بالمحافظة على مستوى عال، وتتمثل في وفرة المستشفيات مثل  مستشفى الزقازيق العام، ومستشفى طه ياسين، ومستشفى منيا القمح المركزي، ومستشفى جامعة الزقازيق، والأحرار، ومستشفى صلاح سالم، والقنايات المركزي، والتي تستوعب عددًا كبيرًا من المرضى يقارب المليون بشكل سنوي.

النقل والحياة اليومية في محافظة الشرقية

تكثر مواقف السيارات بالمحافظة مثل موقف الإبراهيمية، والأحرار، وهيها، وأبو حماد،  وتعاني طرق المحافظة من كثرة المطبات العشوائية التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الحوادث وبخاصة طريق ديرب نجم،  أما عن أسعار المواصلات حُددت تعريفة للنقل من الزقازيق إلى عبود 17 جنيها، ومن الزقازيق إلى مسطرد 16 جنيها، ومن الزقازيق إلى السويس 36 جنيها، ومن الزقازيق إلى بورسعيد 40 جنيها ، ومن الزقازيق إلى الأسكندرية 50 جنيها، ومن الزقازيق إلى طنطا 19 جنيها، ومن الزقازيق إلى المنصورة 11 جنيها ، ومن الزقازيق إلى بنها 7.75 جنيه، أما عن التنقل داخل المحافظة فمن الزقازيق إلى منيا القمح 3.75 جنيه،و من الزقازيق إلى مشتول السوق 7.25 جنيه، و من الزقازيق إلى أبوحماد 3.25 جنيه، ومن الزقازيق إلى فاقوس 7.5 جنيه، ومن الزقازيق إلى الصالحية الجديدة 11 جنيه.

تكاليف المعيشة والسكن في محافظة الشرقية

يوجد في الشرقية العديد من الفنادق والمطاعم والمحلات التجارية التي توفر الخدمات والمنتجات سواء لأبناء المحافظة أنفسهم أو من هم من خارجها، فيوجد فنادق مثل فندق المحروسة بنادي ضباط الشرطة، وفندق مارينا بالزقازيق، وتبلغ تكلفة النزل في الفنادق ذات الثلاث نجمات 562 جنيهًا، والأربع نجمات 939 جنيهًا، بينما الفنادق ذات الخمس نجمات تبلغ تكلفة النزل بها 1.617 جنيه،  ومن حيث الأسعار فإن الوجبة للشخص الواحد بالمحافظة لا يتعدى متوسط سعرها مبلغ 50 جنيهًا، و205 للوجبة المتوسطة لأكثر من شخص، وعن الجبن المحلية فهي متوفرة بكثرة نتيجة تربية أبناء المحافظة للماشية ويصل سعر الكيلو منها 45 جنيهًا، وبالنسبة إلى سعر لتر الحليب فيبلغ 14 جنيهًا، وسعر زجاجة المياه خمس جنيهات فحسب.

عقارات محافظة الشرقية

يوجد بالمحافظة منطقة من أشهر المناطق السكنية وهي منطقة القومية، والتي تتوافر به كافة المرافق والخدمات التي تلبي احتياجات السكًان من أسواق تجارية ومستشفيات ومدارس إلى المطاعم والكافيهات والنوادي، ولعل من أشهر تلك المراكز: نادي المصرية بلازا ومستشفى جاويش ومستشفى الحرمين ومدرسة القومية العربية الخاصة، وتُعد أسعار شقق التمليك بالزقازيق في شارع القومية معقولة نسبيًا لتكون في مقدور متوسطي الدخل، فتبدأ من: 265,000 جنيه، وللراغبين في شراء شقق بمناطق أكثر هدوءً وأقل سعرًا، فيوجد شارع فاروق يتكون من مجموعة متجاورة من المباني السكنية المتماثلة في عدد التصميم وعدد الأدوار وتبدأ الأسعار هناك من ربع مليون جنيه، ويبلغ متوسط سعر المتر في وسط المدينة 7.300، بينما لا يتجاوز في خارج المركز مبلغ 3.200 أما عن إيجار الشقق في وسط المدينة فيصل إلى 1.600 جنيه شهريًا إذا كانت الشقة ذات غرفة نوم واحدة، بينما الشقة ذات الثلاث غرف فيصل إيجارها إلى 3.300 جنيه، وتصل تكاليف المرافق الأساسية من كهرباء وماء وتدفئة بسعر متوسط 325 جنيه.

تقسيم الشرقية الإداري

  • القنايات: مركز ومدينة بالمحافظة، شديدة القرب من الزقازيق حيث لا تبعد عنها سوى بستة كيلو متر، بها عدد من الأحياء مثل القيني، والزاوية والمساكن.
  • كفر صقر: من أكبر مراكز المحافظة من حيث المساحة ومن أشهر القرى التي بها قرية ناطورة وسنجها.
  • أولاد صقر: من المدن حديثة النشأة، ويتميز المركز بالطابع الريفي حيث العناية بالزراعة.
  • مشتول السوق: يبلغ عدد سكان المركز مائة وخمسين ألف نسمة حسب إحصاء 2012.
  • بلبيس: تعد هذه المدينة هي البوابة الشرقية لجمهورية مصر العربية، وهي من أقدم مدن المحافظة.
  • منيا القمح: بنيت هذه المدينة على أطلال مخازن قمح نبي الله يوسف، ومن أشهر القرى التي بها قرية التلين وشلشلمون، وسنيطة أبو طوالة.
  • ديرب نجم: يوجد بها 7 وحدات محلية قروية. يوجد بها عدد 44 قرية رئيسية.
  • الصالحية الجديدة: تعد المدينة نواة لمشروع استصلاح 118000 فدان من الصالحية القديمة إلى الإسماعيلية.
  • فاقوس: تقع بين الشرقية والإسماعيلية، وتعد أكبر مركز بعد الزقازيق من حيث الكثافة السكانية.
  • القرين: يتجاوز سكان المركز ثلاثمائة ألف نسمة، ويبعد المركز عن القاهرة ب 70 كيلو متر فقط.
  • العاشر من رمضان: من أكبر المدن الصناعية في مصر والوطن العربي، أصبحت من مناطق الجذب السكاني في السنوات الأخيرة.
  • ههيا: سميت بهذا الاسم نسبة إلى عمرو بن العاص عندما فتح مصر، وعندما مر بها قال ها هي جنة الله الخضراء وحرفت الكلمة من هاهي إلى ههيا. 
  • الزقازيق: عاصمة المحافظة، وأكثر المراكز كثافة، وتضم جامعة الزقازيق، وفرع لجامعة الأزهر.
  • أبو حماد: عبارة عن 7 وحدات محلية قروية، منها 34 قرية رئيسية و 429 عزبة وكفر .
  • الحسينية: كان تسمى قديمًا تل فرعون، وتعتبر أكبر مراكز المحافظة من حيث المساحة.
  • أبو كبير:يوجد بمركز أبو كبير 27 قرية رئيسية و6 وحدات محلية قروية، وبها 284 عزبة وكفر. 
  • الإبراهيمية: سميت بهذا الاسم نسبة إلى إبراهيم باشا، من أشهر القرى بها مباشر والحلوات.