البحرين

محافظة الشمالية

محافظة الشمالية

الموقع الجغرافي لـ محافظة الشمالية

تقع محافظة الشمالية في شمال غرب مملكة البحرين، في قارة آسيا، ويحدها من الشمال الشرقي محافظة العاصمة، ومن الشرق محافظة الوسطى، ومن الجنوب محافظة الجنوبية، أما  الجهة الغربية فهي خليج البحرين، ويبلغ إجمالي مساحتها نحو 138.54 كم2، وبذلك تكون ثاني أكبر محافظة من حيث المساحة، وترفع عن سطح البحر بخمسة أمتار فقط، ويبلغ التعداد السكاني لها- حسب احصائية 2016- نحو 342,315 نسمة،

المناطق الإدارية التابعة لـ محافظة الشمالية

تتبع لمحافظة الشمالية مناطق عدة ومنها:

  • البديع: وقد أسسها الدواسر في بادئ الأمر وكانت قرية في القديم قبل أن تصبح منطقة مهمة في محافظة الشمالية، وتقع في أقصى الشمال الغربي للمحافظة.
  • الدراز: وتحيط بها قرى البديع، وباربار، وبني جمرة- المشهورة بالصناعات النسيجية- وهي ذات كثافة سكانية مرتفعة؛ إذ يبلغ التعداد السكاني لكل من الدراز و البديع  30,702 نسمة، حسب إحصائية 2001.
  • قرية كرزكان: وتقع في الجانب الغربي من محافظة الشمالية، وتعتبر أكبر القرى في هذه المحافظة، وتشتهر بزراعة النخيل، وتدل الآثار على أنها كانت غنية بالينابيع، وأن سكانها كانوا يعملون قديماً بصناعة البديد والقرقور، وصيد الأسماك.
  • قرية المالكية: تقع جنوب كرزكان، وعمل أهلها قديماً بالزراعة وصيد الأسماك والغوص، أما حديثاً، فقد توجه الناس إلى العمل بالقطاعات النفطية، والتعليم، والوزارات الحكومية، وإدارة الأعمال، ويبلغ التعداد السكاني لكل من كرزكان والمالكية نحو 30,702 نسمة، حسب إحصائية 2001.
  • مدينة حمد: وسميت كذلك نسبة إلى ملكها الحالي حمد بن خليفة آل ثاني، وتبعد  تسعة عشر كيلومتراً عن العاصمة المنامة، وتتميز بوجود اثنين وعشرين دواراً، تعد مراجع للعناوين السكنية، وبحلول عام 2005، بلغ تعدادها السكاني نحو 52718 نسمة.
  • الجنبية: كانت فيما مضى قرية، اشتهر سكانها بلبس الجنبية-وهي نوع من السكاكين توضع على جانب الخصر، وتشبه الخنجر إلا أنها أقل تقوساً منه، ومن هنا جاءت تسمية القرية- ومع تقدم الزمن كبرت مساحة الجنبية وتلاشت القرية لتحل محلها منطقة حديثة.
  • جد حفص: وهي منطقة زراعية منبسطة، إضافةً إلى أنها غنية بالمياه الجوفية، واشتهرت حدائق النخيل، تقع في أقصى شرق محافظة الشمالية، على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من العاصمة المنامة، تحيط بها قرى السنابس والدية، والمصلى وطشان، وجبلة حبشي والمقشع.
  • عالي: وهي واحدة من أكبر المناطق التابعة للمحافظة، والتي بلغ تعدادها السكاني نحو 51,400 نسمة، وتشتهر بالمقابر التاريخية القديمة  على شكل تلال صغيرة، كما وتشتهر بصناعة الأواني الفخارية.
  • سار:  ويقع في سار أحدث وأرقى حييان وهما الحي الياباني، والحي الانجليزي.

إضافة إلى مناطق أخرى مثل: مقابة، والمرخ، وبوري، والقُريَّة، ودار كليب، وصدد، والصافرية، والزلاق، وشهركان، ودمستان، والهملة، والجسرة، جزيرة وأم النعسان، وجزيرة المحمدية- وتعرف أيضاً باسم أم الصبّان- وعذاري، وخميس، والمسلة، وبربر، وسهلة الشمالية، وسهلة الجنوبية، والقلعة، وحلة العبد صالح، وجزيرة جدة، والحزام، والحجار، والمدينة الشمالية، وكرانة.

المواقع السياحية في المحافظة الشمالية

إن من أشهر المواقع السياحية في محافظة الشمالية : القدم، وكرانه، وحلة عبد الصالح، وجنوسان، وجد الحاج، ومستوطنة سار، وقلعة البحرين، مسجد الخميس، والمعابد الموجودة في كل من باربار والدراز، بيت الجسرة، عين أم السجور، قبور عالي، ونسيج بني جمرة، وآثار منطقة المقشع.

وبشكل عام تخضع المحافظة الشمالية إلى الكثير من التطويرات على مستوى خدمات البنى التحتية، والخدمات الإسكانية- المتمثلة في بناء الوحدات السكنية للبحرينيين؛ لتحسين مستوى معيشتهم السكنية، والمحافظة على ترابط النسيج العائلي لهم، وتعد المدينة الشمالية أحدث مشروع إسكاني تعمل الدولة على إنجازه- والخدمات التعليمية حيث انتشرت المدارس- لكلا الجنسين- في غالبية القرى، والخدمات الصحية مثل توفير مركز صحي في منطقة بابار، ومركز صحي مدينة حمد ، وغيره من المراكز الصحية والمستشفيات، كما وتنتشر الأندية الرياضية والمراكز الشبابية في محافظة الشمالية مثل نادي باربار لكرة اليد، كما تولّى إدارة محافظة الشمالية هتماماً بدور العبادة.

السابق
محافظة المحرق في البحرين
التالي
كم محافظة في لبنان