اقرأ » محافظة الظاهرة في سلطنة عمان
دول ومعالم سلطنة عمان

محافظة الظاهرة في سلطنة عمان

محافظة الظاهرة

تعرف محافظة الظاهرة (Ad Dhahirah)، بأنها واحدةٌ من محافظات سلطنة عُمان وهي عبارةٌ عن سهلٍ شبه صحراويٍ ينحدر من السفوح الجبلية لجبال الحجر الغربي باتجاه صحراء الربع الخالي، وهي منطقةٌ جميلةٌ للسياحة الصحراوية حيث تتصل بصحراء الربع الخالي من ناحية الغرب وبمحافظة البريمي من ناحية الشمال الغربي، وتفصلها جبال الكور عن محافظة الداخليّة من ناحية الشرق، وهي من المحافظات الغنية بإمكانياتها الزراعية والسياحية والتاريخية.

نبذة تاريخية عن محافظة الظاهرة

لهذه المحافظة موروثٌ تاريخيٌ عظيمٌ حيث كانت ولا تزال موطناً للحضارة والتراث العُمانيّ الخالد، وقد كانت جسراً لطرق القوافل التجارية ومنفذاً تجارياً برياً إلى الخارج، وَمِمَّا زاد من أهميتها التاريخية احتضانها لثاني المواقع المدرجة ضمن قائمة التراث العُمانيّ وفقاً لمنظمة اليونسكو وهو موقع “بات” التاريخي، حيث تكمن أهمية هذا الموقع باعتباره نقطة التقاء الطرق التجارية القديمة حيث كانت القوافل التجارية المحملة بالبضائع تمرّ بِه باتجاه عُمان وخارجها، من ناحيةٍ أخرى فقد كشفت الأبحاث التي أجريت في المنطقة عن وجود طرقٍ بريةٍ ترجع إلى عهودٍ قديمةٍ وتتصل بقلب الجزيرة العربية، وتمرّ من ولايتي عبري والبريمي باتجاه ساحل عُمان الشمالي.

التقسيمات الإداريّة في محافظة الظاهرة

يبلغ عدد سكان محافظة الظاهرة 151,664 نسمةً وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت للعام 2010 ميلادي، وهي مقسمةٌ إداريّاً إلى ثلاث ولاياتٍ وهي:

  • ولاية عبري: وهي من أهمّ ولايات محافظة الظاهرة وقد سُمّيت بهذا الاسم لأنها كانت فيما مضى معبراً للقوافل التجارية، وهي ذات طبيعةٍ خلابةٍ وتمتاز بامتلاكها للعديد من الموارد الطبيعية والخامات مثل: النفط، والغاز، والرخام، والذهب.
  • ولاية ضنك: تقع هذه الولاية في وسط المحافظة وقد سُمّيت بهذا الاسم لأن الجبال تحيط بها من كلّ جانب، وتعرف أيضاً باسم “العوجاء” وذلك لكونها متعرّجةً على طول الوادي، وتشتهر ببساتين النّخيل المنتشرة فيها.
  • ولاية ينقل: تقع هذه الولاية في الجزء الشرقي من المحافظة، وقد سُمّيت بهذا الاسم لأنّها كانت ولا زالت محطة انتقالٍ بين منطقتي الظاهرة والباطنة، وهي ولايةٌ ذات طبيعةٍ خلّابةٍ وتشتهر بوجود جبل حوراء الذي يعدّ القمة الجبلية الأعلى فيها ولذلك فهو يمثل شعاراً لها.

المعالم السياحية في المحافظة

تعدّ محافظة الظاهرة وجهةً سياحيةً مميّزةً يقصدها الكثيرون سنوياً للاستمتاع بما تمتلكه من حصونٍ وقلاعٍ ووديانٍ ومناظر خلابة، من أبرز المعالم السياحية في المحافظة ما يلي:

  • قرية بات: تقع هذه القرية في شرق ولاية العبري وقد نالت شهرةً عظيمةً في الماضي وذلك لوقوعها في ملتقى طرق التجارة القديمة، وتشتهر بامتلاكها لمدافن دائريةٍ على هيئة خلية النحل بالإضافة لمجموعةٍ من المدافن والفخار الأحمر والبراويز التي ترجع لحضاراتٍ ضاربةٍ في القدم.
  • واحة الخبيب: يقصد هذه الواحة سنوياً الكثير من الزوار الذين يعشقون مشاهدة المناظر الطبيعية، وأبرز ما يميزها الوادي المتدفق بالمياه الصافية والمنظر الخلاب الذي ينتج عن اتحاد الجبال والأشجار والمسطّحات المائية بصورةٍ تأسر الألباب.
  • حصن بيت المراح: يعدّ هذا الحصن واحداً من أشهر الأماكن السياحية في المحافظة، ويمتاز بامتلاكه 7 أبراج مستديرةٍ لأهدافٍ دفاعيةٍ إلى جانب سُورٍ يصل طوله إلى 8 أمتار، وهو شاهدٌ على العديد من الحروب التي وقعت في الماضي.

تزخر محافظة الظاهرة بالكثير من المقومات الصناعية والطبيعية وذلك لاحتوائها على كمياتٍ كبيرةٍ من النفط والغاز، كما أنها تتمتع بمنظومةٍ من شبكات الطرق التي تمثل حلقة وصلٍ بينها وبين المحافظات الأخرى ودول الجوار، وهذا من شأنه تعزيز أوجه النهوض بالاقتصاد في ولايات المحافظة كافةً والمساهمة بشكلٍ فعالٍ في الاقتصاد الوطني، ما يبشّر بمستقبلٍ استثماريٍ واقتصاديٍ واعد.