اقرأ » محافظة الفيوم في مصر
جمهورية مصر دول ومعالم

محافظة الفيوم في مصر

محافظة الفيوم في مصر

محافظة الفيوم

محافظة الفيوم من محافظات مصر التي تقدر مساحتها بـ 23.87كم²، وتتميز المحافظة بأنها تقع في شمال الإقليم الصعيدي، والذي يحتوي على الفيوم ومن بعدها بني سويف وينتهي بالمنيا، وتحدها محافظة بني سويف من الجهة الجنوبية الشرقية فحسب، وفيما عدا ذلك تحاط المحافظة بالصحراء، ومع ذلك فالفيوم من أكثر المحافظات التي يقصدها السائحون، بسبب وجود المحميات الطبيعية بها، ومن أشهر الأماكن التي يفد إليها السائحون وادي الريان، وبحيرة قارون، وتعددت الأسماء التي أطلقت على تلك المحافظة استقاءً من بيئتها الطبيعية كالتماسيح والجزر المائية، ويقارب عدد سكان المحافظة الثلاثة ملايين ونصف المليون نسمة بحسب ما أشار إليه إحصاء 2006.

خدمات التعليم والصحة في محافظة الفيوم

تتميز الفيوم يتوفر الخدمات المتعلقة بالبنية التحتية من حيث تعدد المدارس والمستشفيات، فعلى الجانب التعليمي تحتوي المحافظة على مدارس التعليم الأساسي والثانوي بالشقين الفني والعام، مع العناية بالتعليم الأزهري حيث تتوفر المعاهد الحكومية الأزهرية والأخرى النموذجية، ومن حيث التعليم العالي فتضم المحافظة جامعة قناة الفيوم التي تم إنشاء أولى كلياتها في عام 1975،  وكانت تابعة لجامعة القاهرة، وبعد مضي ثمانية أعوام فحسب، أُصدر قرار باعتبار جامعة الفيوم جامعةً مستقلة، تضم ست عشرة كلية، وتحتوي المحافظة على بعض المعاهد أيضًا، وبالنسبة إلى المجال الطبي فيوجد الكثير من المستشفيات مثل مستشفى الفيوم العام، والمستشفى الجامعي، مستشفى الصدر، مستشفى إطسا المركزي، مستشفى طامية المركزي، مستشفى أبشواي المركزي.

النقل والحياة اليومية في محافظة الفيوم

تتصل محافظة الفيوم بالقاهرة الكبرى بواسطة طريق القاهرة/الفيوم الصحراوي، كما تتداخل المحافظة مع ما حولها من طرق مجاورة كالفيوم وبني سويف، وفي ظل سعي الدولة إلى إنشاء العديد من المشروعات الخاصة بالطرق تم تأسيس طريق آخر يربط بين المحافظتين المتجاورتين، وغيرها من الطرق التي تربط الجنوب الفيومي بغيره من الواحات، وذلك لتقليل الضغط عن الطريق الذي يربط بين القاهرة والفيوم، أما عن تكلفة التنقل نفسها فهي في ازدياد من عام لآخر، والزيادة الموسمية تصل إلى جنيه للخطوط الداخلية بين المدن والقرى، و3 جنيهات ونصف بين محافظة الفيوم ومواقف عبود والمنيب والمرج وأكتوبر. وبلغت الزيادة بين الفيوم وبنى سويف جنيها واحدا، حيث إلى سبعة جنيهات.

تكاليف المعيشة والسكن في الفيوم

تتعدد الفنادق في الفيوم مثل فندق Honey Day Hotel، وNew Panorama Resort، ومنتجع بانوراما هوليدايز إكسبريس بإبشواي، وغيرها، وتقدر أسعار النزل بتلك الفنادق التي هناك ب 562 جنيه للفنادق ذات الثلاث نجوم، و938 جنيه للفنادق ذات الأربع نجوم، و1.616 جنيه في الفنادق ذات الخمس نجوم، أما بالنسبة للواجبات فمتوسط سعر الوجبة للشخص الواحد جمسون جنيها، ولأكثر من شخص 240 جنيه، ويصل سعر زجاجة المياه ثلاثة جنيهات فحسب، وبالنسبة إلى المنتجات في المحلات التجارية فيصل سعر لتر اللبن 17 جنيهًا،  و44 جنيهًا لكيلو الجبن المحلي، وأسعار المرافق من حيث الكهرباء والمياه والتدفئة بشقة 85 متر يبلغ متوسط تكلفتها 325 جنيه.

عقارات محافظة الفيوم

ازداد الإقبال على شراء عقارات بالمحافظة في الفترة الأخيرة، وللذين يبحثون عن منازل بالفيوم، فغالبا ما تكون في حدود 4.000.000 جنيها، وذلك لما تتسم به من خدمات، أما الشقق فهي من أكثر أنواع الوحدات شيوعا وذلك لتنوع مساحاتها لتناسب كافة احتياجات ومتطلبات العائلات الصغيرة والكبيرة حيث تتراوح من 100 – 300 متر مربع. كما أصبحت عقارات الفيوم الجديدة من أكثر العقارات جذبًا للشراء، وتتميز تلك المدينة بموقعها الاستراتيجي على الجانب الغربي من طريق القاهرة / أسيوط، على بعد 40كم من مدينة بني سويف و 100كم عن مدينة القاهرة. وتتراوح أسعار الشقق السكنية هناك ما بين 95.000 – 130.000 جنيه، وتتميز تلك الشقق بتصميماتها الداخلية المميزة وواجهاتها المعمارية المبتكرة، أما بالنسبة إلى إيجار الشقق فيبلغ 2.800 جنيه شهريًا مقابل إيجار الشقة ذات غرفة نوم واحدة، والشقة ذات الثلاث غرفات يصل متوسط إيجارها في وسط المدينة 5.150 جنيه شهريًا، بينما لا يتعدى إيجارها مبلغ ثلاثة آلاف وخمسمائة جنيه خارج المركز.

تقسيم الفيوم الإداري

  • سنورس: من مراكز المحافظة، ويحتوي على 12 وحدة محلية.
  • طامية: من أكبر مراكز المحافظة كثافة سكانية، ولا تضم سوى تسع وحدات محلية.
  • يوسف الصديق: مركز يشيع به النشاط الزراعي، ويضم سبع وحدات محلية وست عشرة قرية.
  • أطسا: من أكبر المراكز بالمحافظة، حيث يحتوي على ست وأربعين قرية بخلاف العزب.
  • إبشواي: من أبرز القرى التي يضمها المركز قرية العلوية، وزيد، وكفر عبود.
  • الفيوم الجديدة:  هي مدينة من مدن الجيل الثالث وتعد امتدادا لمدينة الفيوم، وأُنشئت مع مطلع الألفية الثالثة.