اقرأ » محافظة القادسية
العراق دول عربية دول ومعالم

محافظة القادسية

محافظة القادسية

سبب تسمية محافظة القادسية

سُمّيت محافظة القادسية بهذا الاسم نسبة لِمعركة القادسية الشهيرة بين المسلمين والفرس التي وقعت على أرضها في عهد الخليفة عمر بن الخطاب عام 636م، وانتصر فيها المسلمون بقيادة سعد بن أبي وقاص على الفُرس بقيادة رستم.

معلومات عن محافظة القادسية

هي إحدى محافظات العراق، تقع في وسط جنوب البلاد في منطقة الفرات الأوسط، كانت تُسمّى لواء الديوانية، تبعد عن بغداد قرابة 180 كم،  تبلغ مساحتها 8153كم²، وتشترك في حدودها مع محافظات المثنى والنجف وبابل وواسط وذي قار،عاصمة محافظة القادسية هي مدينة الديوانية، ويمر في المحافظة نهر الفرات وأحد روافده الرئيسية ” نهر الشامية “، وهي تشمل أربع مقاطعات هي الديوانية، آفاق، الشامية والحمزة، أما نواحي المحافظة فهي: الشنافية والسدير والسنية والشافعية وسومر وال بدير ونفر والصلاحية والمهناوية والدغارة، حسب إحصائيات 2014 يُقدّر عدد سكان المحافظة بحوالي مليون ونصف المليون نسمة وتوزيع السُّكان في الريف 43.5٪ والحضَر 56.5٪، قبل عام 1976 كانت القادسيّة جزءًا من محافظة الديوانية  إلى جانب المثنى والنجف، وقد كان لأبناء القادسية بطولات حافلة في محاربة الإنجليز في ثورة العشرين.

مناخ محافظة القادسية

مناخ  القادسية صحراوي نموذجي، مع صيف حار وجاف وشتاء بارد، ويقتصر هطول الأمطار على فصل الشتاء حيث يبلغ متوسط الهطل 110 ملم سنويا، يبلغ متوسط أعلى درجات حرارة 15 درجة مئوية (يناير) إلى 42 درجة مئوية (من يوليو إلى أغسطس)، بينما يبلغ متوسط أدنى درجات حرارة 6 درجات مئوية (يناير) إلى 27 درجة مئوية (يوليو).

اقتصاد القادسية

تعتبر الزراعة أحد المكونات الرئيسية لاقتصاد المحافظة بسبب وجود الأراضي الخصبة فيها، ومن أهم المحاصيل الزراعيّة الأرز والقمح والشعير والشلب والحنطة كما يُزرع على نطاق أصغر كل من الكركديه والتين والبطيخ، يوجد كذلك عدد من المصانع التي تنتج الإطارات ومنتجات الألبان والقطن في القادسية، تتميّز القادسيّة بوجود المقومات السياحيّة فيها فهي تزخر بالمواقع السياحيّة التي يبلغ عددها 300 موقع، ومن أهم المدن الأثرية فيها: نفر- نيبور، الدريهمية، أبو الصلابيخ، زيلبات، بسمايه، فاره – شروباكيه، أبو حطب، البحريات – إيسن، ومن أبرز معالمها السياحيّة قصر الملك التاريخي في صدر الدغارة وهور الدلمج إضافة للعديد من الأسواق الشعبية.

اقرأ أيضاً  ناحية الصلاحية في محافظة القادسية

مدينة الديوانية

الديوانيّة هي إحدى مُدُن جنوب العراق وهي المركز الإداري والاقتصادي والسياسي لمحافظة القادسية، سبب تسميتها يعود إلى دار ضيافة عشائر خزاعة التي أُنْشِئت عام 1610م، يمر بها فرع من نهر الفرات يعرف بشط الديوانية، وهي تبعد عن بغداد حوالي 180 كيلومتراً، تبلغ مساحة الديوانية 1212 كم مربع، وتقع على الممر الرئيسي للنقل بالسكك الحديدية بين بغداد والبصرة، يسكنها عدد من العشائر العربية ويبلغ عدد سكانها حوالي 700 ألف نسمة،وتُعتبر المناطق المُحيطة بها” والتي يرويها نهر الفرات” واحدة من أكثر المناطق خصوبة في العراق لذلك تشتهر بالزراعة، ومن أهم منتجاتها الزراعية الأرز والشعير والكجرات الكركدية والبطيخ والتمور، وإضافة  للمناطق الزراعية تحتوي الديوانية على مناطق قاحلة وشبه صحراوية، كما أنها تتميّز بالتنوّع البيولوجي و تزخر بالعديد من أنواع الطيور، يُصنّف مناخها بأنّه صحراوي ساخن، يوجد في الديوانيّة معمل نسيج ومَعمل لتعبئة الغاز ومعمل للألبان وفيها معمل للمَطاط متخصص في صناعة إطارات السيارات، كما تشتهر الديوانيّة بصناعة البُسُط اليدويّة، ومن معالمها الشهيرة سوق الديوانيّة الكبير، طاق خضوري،مدينة السعادة. تحتضن الديوانية جامعة القادسيّة والتي تأسّست في ثمانينيات القرن العشرين وتشمل كليات التمريض والصيدلة والقانون والأدب والتعليم والزراعة والطب وغيرها حيث يرتادها الطُّلاب القادمين من المقاطعات والمناطق المجاورة.

مقالات عن محافظة القادسية