اقرأ » محافظة المحرق في البحرين
البحرين دول ومعالم

محافظة المحرق في البحرين

محافظة المحرق في البحرين

محافظة المحرق هي واحدة من خمس محافظات في البحرين، وهي الآن مشتركة مع بلدية المحرق وجزيرة المحرق مع الجزر الصغيرة، ويشمل بلدية الحد السابقة في الطرف الجنوبي لتلك الجزيرة.

موقع محافظة المحرق

تقع المحرق شمال شرق المنامة وتتصل بها من خلال جسر الشيخ حمد، وجسر الشيخ عيسى بن سلمان، وجسر الشيخ خليفة بن سلمان، كما تشتهر المحرق بالنشاط السياحي حيث ان فيها آثارٍ تاريخية القديمة، كما أنّ فيها مطار البحرين الدوليّ وهو المطار الوحيد في البحرين، ومن أبرز مدن المحافظة هي الحد، والمحرق، وجزيرة أمواج، وديار، وحالة النعيم، وحالة السّلطة، ومن معالم هذه المحافظة; قلعة عراد، قلعة بوهامر، ودوحة عراد، وبيت الشّيخ عيسى بن علي، وبيت سيادي تقعُ محافظة المحرق علي أما بالنسبة لإحداثيَّات موقعها فهي 26° 15′ 0″ شرقًا من خط غرينتش، و50° 37′ 0″ شمالاً من خط الاستواء.

سكان محافظة المحرق

يبلغ عدد سكان محافظة المحرق 103.576 نسمة بكثافة سكانية وصلت إلى 1.75 نسمة/كيلومتر مربع وذلك حسب احصائية تمت في سنة 2010، وقد شهدت المحافظة معدلات عالية جداً من النمو السكاني حيث يتوقع أن يرتفع عدد سكان المحافظة بحلول عام 2015 ليبلُغ أكثر من 193.000 نسمة وغالبية السكان من المسلمين حيث ينقسمون إلى المذهبين الشيعي وهم يتركزون في من الدير وسماهيج وفي بعض المناطق الأخرى، والمذهب السني والذي اتباعه يتركزون في بقية المناطق، بالإضافة إلى ذلك يعتبر أكثر من ثلاثة أرباع السكان من مدينة المحرق، حيث يمثل سكانها البالغين نسبة 88% من سكان المحافظة بأكملها.

مناخ محافظة المحرق

نتيجة لصغر مساحة البحرين بشكل عام، ترتب على ذلك أن المناخ لا يختلف من محافظة إلى أخرى، ولذلك المناخ في محافظة المحرق هو المناخ الصحراوي الحار الذي لا يسمح بوقوع الثلوج به، تتميز البحرين بشكل عام بارتفاع نسبة الرطوبة طوال أيام السنة، حيث بلغ متوسط الرطوبة السنوي الأعلى إلى 81%، والأدنى إلى 45%، يتميز الشتاء في البحرين باعتدال حرارته التي تبلغ حوالي 20.8 درجة مئوية أما بالنسبة لفصل الصيف والذي يتميز بحرارته المرتفعة التي يبلغ معدلها 32 درجة مئوية وتتعرض البحرين في هذا الفصل لهبوب رياح البارح الشمالية.

نبذة تاريخية عن المحافظة

قام القائد اليوناني “نيرخوس” باكتشاف المدينة تنفيذاً لأمر الإسكندر الأكبر في ذلك الحين، حيث كانت تايلوس مركز تجارة اللؤلؤ في المنطقة، سميت جزيرة المحرق قديماً باسم “أرادوس”، ويستخدم هذا الاسم في يومنا هذا للإشارة إلى قرية عراد والتي تقع إلى الشرق من مدينة المحرق وغربي الحد، كما سماها الاغريق أيضا باسم “تايلوس”، سيطر “آل خليفة” وهي الأسرة الحاكمة في البحرين على البحرين في عام 1783م على يد الشيخ أحمد الفاتح، يُمكن اعتبار عام 1796م هو بداية تأسيس المحرق مدينة ومركز للسلطة السياسية على يد الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة، وبعدَ هذا التاريخ شهدت منطقة الخليج عددًا من الصراعات التي انتهت في عام 1810م معركة خكيكرة، إذ أنها معركة وقعت أمام “الخوير” وهو موضع على ساحل دولة قطر، وقد كان النصر فيها لآل خليفة.

اللغة السائدة في المحافظة

تنتشر في البحرين العديد من الّلغات الّتي يتحدّث بها سكّانها؛ وذلك نتيجة إلى أن غالبية أهالي جزر امواج هُم من جنسيات مختلفة من خارج البحرين سواء من الخليج أو من دول غربية، إلا أن هذه اللغات يتحدث بها نسبة قليلة من الناس إذا ما قورنت بالّلغة العربية.