المملكة العربية السعودية

محافظة المذنب في السعودية

محافظة المذنب في السعودية

موقع محافظة المذنب

تعد محافظة المذنب إِحدى محافظات منطقة القصيم كما تعد الواجهة الجنوبية لها، حيث تبلغ مساحتها حوالي 11.800كم²  وتبعد عن العاصمة الإِدارية مدينة بريدة، قاعدة منطقة القصيم، جنوباً، حوالي 65كم²، إِذ تقع في وسط المملكة العربية السعودية.

تسمية المذنب

كانت محافظة المذنب تسمى قديماً باسم فيحان، وكانت في أيام الجاهلية تسمى باسم الذئاب، أما سبب تسميتها باسم المذنب يعود لالتقاء أَذناب الأَودية والشعاب فيها، أما عن معنى اسم المذنب في اللغة العربية كما ورد في قاموس المحيط فمعناه مسيل المياه إلى الأَرض، ولهذا السبب أصبحت محافظة المذنب من أهم وأَشهر محافظات القصيم من الناحية الزراعية لتوفر التربة الخصبة والمياه الوفيرة لكثرة الوديان فيها.
تتميز محافظة المذنب بكثرة البساتين والمساحات الخضراء مما يجعلها من أكثر مدن منطقة القصيم غنى بالمساحات الخضراء، كما يبلغ عدد سكان محافظة المذنب ما يقارب 70 ألف نسمة، ويتزايد عدد السكان فترة الإجازات وذلك لكثرة عدد السياح من مختلف مناطق المملكة إما للزيارة أو التنزه.

المواقع الأَثرية في محافظة المذنب

تشتهر محافظة المذنب، بسبب كثرة الأودية والشعاب، بحدائقها الخلابة ومتنزهاتها البرية إذ تتميز هذه المتنزهات بجمال الطبيعة الخضراء، ومن أهم هذه المتنزهات متنزه البحيرة الذي يقع على طريق الملك عبد العزيز حيث أُقيم هذا المتنزه على تل صخري كما توجد فيه أَكبر نافورة على مستوى منطقة القصيم، وتتوفر فيه مسطحات خضراء وجلسات للعائلات ويضم المتنزه ستة مدرجات، وعليه فإن المتنزه يحظى بعددٍ هائل من الحضور سواء من سكان المحافظة أو سكان المحافظات الأُخرى.
تضم محافظة المذنب العديد من الأماكن الأَثرية والسياحية الجميلة، ولعل أَهمها قصر باهلة الذي يعود إِلى ما قبل القرن العاشر الهجري، وما يميز قصر باهلة أَنه يرتبط  بالمسجد إِذ يقع باب القصر في مواجهة المسجد من الناحية الشمالية الغربية، كما تم تخصيص مساحة للسوق لكثرة وفود الأَهالي والقادمين من المزارعين والبدو يوم الجمعة لشراء وبيع المواشي بالرغم من صُغر المساحة، كما تتوفر فيه كل المستلزمات من قهوة، وهيل، وشاي، وسكر، والعديد من المنتجات الأُخرى، ويقدم هذا السوق نشاطاً اجتماعياً حيث يجتمع فيه كبار السن الذين يسترجعون ذكريات الماضي ويقومون بممارسة الأَلعاب الشعبية بعد صلاة العصر، ويعتبر هذا السوق جاذبًا للسيّاح من مختلف المناطق، إذ يضم السوق متحف الشيخ غيلان، ويضم ما يقارب الثلاثين دكان بالإِضافة إِلى مجلس الديرة القديم فأَصبح هذا السوق من أَشهر المعالم السياحية في محافظة المذنب.

إقرأ أيضا:جبل المنارة في محافظة عمان

خدمات محافظة المذنب

تقدم محافظة المذنب العديد من الخدمات الاجتماعية ومن أَهم هذه المؤسسات:

  • جمعية البر الخيرية: إذ تتمثل خدمتها في تقديم الرعاية للمحتاجين في محافظة المذنب، كما تشرف على الروضة التابعة للجمعية، بالإِضافة إِلى تقديم بعض الخدمات الصحية عن طريق مستوصف وصيدليات تابعة للجمعية.
  • نادي التقدم: يضم النادي أَنشطة ثقافية، ورياضية، واجتماعية، كما يضم أَلعاب القدم، واليد، والجمباز، والدراجات.
  • مجلس المحافظة: يعمل مجلس المحافظة على دراسة الخطط التطويرية للمحافظة من أَجل تحسين وتطوير محافظة المذنب وإِظهارها بشكل حضاري على مستوى متقدم.
  • لجنة مساعدة الشباب على الزواج: تقدم هذه اللجنة مساعدات مادية ونقدية للشباب المقبلين على الزواج عن طريق قرض حسن ميسر.
  • التعاون الاجتماعي: يشتهر أهالي محافظة المذنب بحبهم للخير والفضيلة والعمل من أَجل أَعمال الخير، ومن الأَعمال التي ساهم فيها أَهالي المحافظة ردم طريق يربط بين المذنب والخرماء بتكلفة تقدر بما يقارب المليون ريال، بالإِضافة إِلى بناء العديد من المساجد والآبار.

هديان عيسى الخضراوي 27 سنة تقيم في العاصمة عمّان، أنهت دراسة هندسة تكنولوجيا الاتصالات من جامعة البلقاء التطبيقية وتخرجت عام 2015 بتقدير جيد جداً، وأنهت السنة الدراسية الأولى من تخصص علوم الشريعة لدى أكاديمية زاد واستطاعت الحصول على العديد من الشهادات المعتمدة للعديد من الدورات. تحب قراءة الكتب والروايات والرسم. عملت لدى شركة كنز لتكنولوجيا المعلومات بوظيفة كول سنتر لمدة سنة، كما عملت لدى مدارس الاحتراف الدولية كمشرفة طالبات في النادي الصيفي الخاص بالمدرسة بجانب التدريس الخصوصي للطلاب لمادة الرياضيات، ثم انضمت إلى منصة السوق المفتوح بوظيفة كاتب للمحتوى؛ حيث قمت بكتابة العديد من المواضيع.

السابق
محافظة الشرقية مصر
التالي
مدينة الزاوية في محافظة الأنبار