المملكة العربية السعودية

محافظة المزاحمية في السعودي

محافظة المزاحمية في السعودية

موقع محافظة المزاحمية

تقع محافظة المزاحمية على بعد 40كم من مدينة الرياض في الجهة الغربية على الطريق الذي يؤدي إلى الطائف، وعلى بعد 45كم من قصر الحكم، ومن الجهة الشمالية تحدها محافظة الضرماء، ومن الجهة الشرقية مدينة الرياض، وجبال طويق، ومحافظة الخرج، وقصور آل مقبل أما من الجهة الجنوبية فتحدها محافظتا الحريق، والحوطة، ومن الجهة الغربية تحدها محافظة القويقعية.
تعتبر محافظة المزاحمية البوابة الغربية لمدينة الرياض؛ لأنها تقع تحت سلسلة جبال طويق من جهة الغرب، وتبلغ مساحتها 250000كم²، ويبلغ عدد سكانها يبلغ حوالي 56 ألف نسمة.

تاريخ محافظة المزاحمية

تاريخ محافظة المزاحمية تاريخ عريق يعود إلى ما قبل القرن العاشر للهجرة، وكانت البداية عندما انتقلت إليها حوطة من بني تميم التي كانت تسكن الدهناء وشمال إقليم نجد واليمامة في السعودية، حيث إن أحمد بن فواز بن راشد التمامي كان أول من سكن فيها وأسسها وأطلق عليها اسم المزاحمية على اسم مزرعتهم في وادي بريك.
كانت إمارة المزاحمية منذ نشأة المحافظة بيد أهالي التماميم وأول من تولى إمارتها هو مؤسسها أحمد التمامي، ومن بعده تولى إمارتها ابنه راشد بن أحمد التمامي، وبعد ذلك توالت الإمارات إلى أن أصبحت بيد عبدالله بن فهيد في عهد المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود عام 1347هـ، وعندما كبر في السن وازداد مرضه طلب من الملك إعفاءه من الإمارة ولكن الملك المغفور له رفض طلبه، فاستجاب عبدالله بن فهيد لرفض الملك المغفور له، وبقي على الإمارة إلى أن توفي في عام 1369 هـ.
 تولى الإمارة بعد ذلك ابنه إبراهيم بن عبدالله بن فهيد التمامي، وبقي على الإمارة الى أن توفي في عام 1375هـ، وهذا في عهد الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود، وبعد ذلك أصبحت إمارة الرياض هي من تعين أمراء المزاحمية حتى وقتنا الحاضر.

الأماكن الأثرية والسياحية في المزاحمية

تضم محافظة المزاحمية العديد من المواقع الأثرية والتاريخية العريقة التي تعود إلى مئات السنين بالإضافة إلى المواقع السياحية المميزة في المحافظة ومن أهم هذه الأماكن:

  • قصر التمامي: يعد هذا القصر من أول القصور التي تم بناؤها في الإمارة، حيث تبلغ مساحته ما يقارب 2500م² كما يقع في منتصف محافظة المزاحمية، إذ تم بناء هذا القصر في عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله حيث كان يذهب إلى القصر ليستريح فيه عندما يسافر إلى مدينة الحجاز، وبعد ذلك تم استخدام القصر للإمارة، ثم جرى تحويله إلى مدرسة ومن هنا كانت البداية لانطلاق التعليم في محافظة المزاحمية.
  • منتزه الخرارة: يشهد منتزه الخرارة في محافظة المزاحمية ازدحامًا شديدًا بالعائلات للتمتع بأجوائه الساحرة بجانب البحيرة التي تقع بمنتصف الكثبان الرملية الذهبية، إذ يعتبر منتزه الخرارة منتزهًا شتويًا ومن المواقع السياحية المهمّة في المحافظة، بسبب وجود هذه البحيرة بالإضافة إلى المناظر الطبيعية الخلابة والمدهشة فيه، بحيث يشكّل هذا المنتزه منتجعًا سياحيًا ومقصدًا للعائلات وللأشخاص الذين يحبّون الطبيعة ويستمتعون بمناظرها.

مناخ محافظة المزاحمية

يعتبر المناخ في محافظة المزاحمية مناخًا صحراويًا جافًا في فصل الصيف وباردًا في فصل الشتاء كغيرها من المحافظات المجاورة لها، وكما أنه يعدّ مناخًا قاريًا، إذ يصل معدل الرطوبة فيها إلى ما يقارب 33%، وترتفع محافظة المزاحمية حوالي 400م عن مستوى سطح البحر.

السابق
شركة جريت وول
التالي
كيف أبيع سيارتي بسرعة في الكويت