جمهورية مصر

محافظة المنيا

محافظة المنيا

نبذة عن محافظة المنيا

محافظة المنيا هي إحدى محافظات صعيد مصر تبعد عن القاهرة 230 كم، تضم 9 مراكز إدارية و346 قرية، يبلغ تعدادها ستة ملايين نسمة وتقع على امتداد نهر النيل، وقد كانت هذه المحافظة عاصمة مصر قبل 700 عام، حيث اتخذ أخناتون والملكة نفرتيتي من مركز ملوى الواقع في قرية تل العمارنة سكناً لهما، وتتميز محافظة المنيا بموقع مميز حيث تعتبر قلب مصر جغرافياً وتاريخياً وتحتوي على الكثير من الآثار الفرعونية والرومانية واليونانية والقبطية والإسلامية التي ما تزال شاهدة على عمق وحضارة وأهمية هذه المدينة، ومن الجدير بالذكر أن محافظة المنيا تحتفل بعيدها القومي في 18 مارس من كل عام وذلك بسبب مقاومة أهلها للإنجليز في دير مواس وملوي وذلك بهجومهم في عام 1919 على قطار فيه جنود إنجليز وقتلهم جميع من به وعلى رأسهم مفتش السجون الإنجليزي.

محافظة المنيا عبر التاريخ

نظراً لوقوع محافظة المنيا على امتداد نهر النيل فقد اكتسبت ميزة حضارية عبر العصور، وترجع تسميتها بهذا الاسم إلى العصر الفرعوني من كلمة هيروغليفية (منعه خوفو) وهو اسم مرضعة الملك الفرعوني خوفو كما تشير الرسوم الفرعونية المكتشفة في مقابر بني حسن، وقد سميت أيضا ب ( منية ابن الخصيب ) نسبة إلى الخصيب بن عبد العزيز الذي تولى إدارتها في العهد الإسلامي، وسميت أيضا (منيا الفولي) نسبة إلى العالم أحمد الفولي الذي أقام فيها.

إقرأ أيضا:محافظة حقل في السعودية

شخصيات مشهورة من محافظة المنيا

الملكة الفرعونية نفرتيتي والتي يمثل رأسها شعاراً لمحافظة المنيا التي كانت عاصمة لمصر في عهدها، كما تنتمي إلى هذه المحافظة زوجة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم مارية القبطية والتي كانت تسكن ملوي قبل أسرها من قبل الرومان هي وشقيقتها وقد قام الرومان بإهدائها للنبي عليه الصلاة والسلام تقرباً منه، وقام القائد الإسلامي الذي فتح مصر عمرو بن العاص بإعفاء قرية مارية القبطية من الجزية المفروضة على النصارى إكراماً لها.

نظراً للأنشطة الثقافية المتنوعة في هذه المحافظة فقد برز منها العديد من الفنانين والأدباء والموسيقيين والشخصيات المؤثرة التي أثرت التاريخ والأدب المصري والعربي منهم عميد الأدب العربي طه حسين، وينتمي لهذه المحافظة مجموعة من الفنانين المصريين منهم نور الشريف وميرفت أمين وهاني رمزي، والموسيقار والمؤلف والناقد عمار الشريعي، كما تخرج من هذه المدينة شخصيات سياسية مرموقة مثل عبد الحكيم عامر وهو أحد رجال ثورة يوليو 1952، والشخصية البارزة في القضاء المصري فاروق سيف النصر، وينتمي لهذه المحافظة مجموعة لاعبين كرة قدم مشاهير منهم: أحمد حسن، وأحمد عبد الرؤوف، وأحمد عبد الغني.

الأنشطة الاقتصادية في محافظة المنيا

تعتبر محافظة المنيا ذات أهمية إقتصادية كبيرة، حيث تتوزع مواردها بين قطاعات ثلاثة هي الزراعة والسياحة والصناعة:

إقرأ أيضا:شمال أفريقيا والمغرب العربي

النشاط الزراعي

بلغ إجمالي الأراضي الزراعية فيها ما يعادل (445418) فدان بنسبة 6.6% من مساحتها الكلية وبإنتاج بلغ أكثر من 400 ألف طن من المحاصيل الزراعية المتنوعة مثل : القطن، والموز،و الذرة، والقمح، والبطاطا، وقصب السكر.

النشاط الصناعي

فيما يتعلق بقطاع الصناعة ففي المحافظة الكثير من الصناعات منها : مصانع السكر، ومصانع معالجة القطن، ومصانع مياه غازية، كما تحتوي على محاجر الرمل والرخام ومصانع البلاط والإسمنت والحديد الصلب.

النشاط السياحي

تحمل هذه المحافظة أهمية سياحية كبيرة نظراً لاحتوائها على عدد كبير من الآثار المناطق الأثرية المتنوعة عبر التاريخ الذي مر عليها مما صنع منها تحفة تاريخية نادرة. 

نذكر منها إحدى الساحات اليونانية الأصلية (الأغورا)، وبازيليكا مسيحية من العصور الأولى، وبقايا معبد بناه رمسيس الثاني؛ بالإضافة إلى المعابد المذهلة وكنيسة مريم العذراء وقصرًا يعود تاريخ بناءه إلى عام 1930، وتل العمارنة وآثار فريزر واسطبل عنتر وبني حسن ومقبرة ماهو من الآثار الفرعونية، ومقبرة إيزادورا وتونا الجبل والأشمونين من الآثار اليونانية، كما تضم الكثير من الآثار القبطية مثل دير السيدة العذراء وكنيسة الأنبا بيشوى، والآثار الإسلامية العريقة منها مسجد الوداع ومسجد العمراوي ومسجد اليوسفي ومسجد العتيق ومسجد عبادة بن الصامت، وقد اكتُشف حديثًا في محافظة المنيا عدد من المقابر التي تعود إلى أكثر من ألفي عام؛ والتي يعتقد علماء الآثار أنها تنتمي لمدينة كبيرة جدًا، ومن الممكن أن تكون مدخلاً لحل كل الألغاز المتعلقة بالحياة المصرية القديمة.

إقرأ أيضا:شارع الملك فيصل في إمارة عجمان
السابق
مدينة ناوان
التالي
منطقة الظهر في مدينة الأحمدي