المملكة العربية السعودية

محافظة خيبر في السعودية

محافظة خيبر في السعودية

موقع محافظة خيبر

تقع محافظة خيبر على بعد 170كم إلى الشمال من المدينة المنورة، على الطريق الدولي الذي يربط بين المدينة المنورة وتبوك، وعلى الحدود الشمالية للمملكة العربية السعودية، وتقع على خطي عرض 35.22 و30.26 شمالًا، وخطي طول 35.40 و 30.38 شرقًا تقريبًا، وتمتد محافظة خيبر إداريًا على مسافة 260كم من الجنوب إلى الشمال و 150كم تقريبًا من الشرق إلى الغرب، وتحدها من الشمال محافظة تيماء، ومن الجنوب المدينة المنورة، ومن الشرق منطقة الحائل، ومن الغرب محافظة العلا. 

تسمية وسكان خيبر

عرفت خيبر بهذا الاسم منذ تاريخ قديم؛ حيث إن خيبر وجمعها خيابر بلغة الأقوام السامية التي سكنت فيها قديمًا تعني الحصن، وتشتهر محافظة خيبر بحصونها وقلاعها، ويمكن أيضًا أن يكون هذا الاسم أطلق عليها بسبب خيرة أراضيها ووفرة ثمرها حيث يطلق على هذه الأنواع من الأراضي بالخبرة ومنها اشتق اسم خيبر.

وصل التعداد السكاني في محافظة خيبر إلى ما يقارب 53.000 نسمة، حسب إحصائيات سنة 2010 م.

أول سكان خيبر

أول من سكن خيبر هم قبائل عربية جاءت من اليمن إلى شمال الجزيرة العربية من أتباع الديانة اليهودية، وبذلك تعتبر خيبر عربية الأصل والنشأة، وفي ظل العهد الإسلامي تم فتح خيبر، ونشر الدين الإسلامي وتم ذلك في ما يعرف بغزوة خيبر.

جغرافية خيبر

الطبيعة في خيبر متميزة؛ حيث التربة الخصبة الصالحة للزراعة مثل زراعة الحبوب والفواكه على اختلاف أنواعها، وفيها العيون والمياه الغزيرة، كما أنها تحتوي على أكبر واحات النخيل في الجزيرة العربية.

غزوة خيبر

تعتبر غزوة خيبر من أهم الغزوات في التاريخ الإسلامي، حدثت في السنة السابعة للهجرة حيث إنّه بعد ثبوت تورط اليهود في غزوة الأحزاب وللقضاء على وكر الفتنة ضد الإسلام؛ جهز الرسول محمد صلى الله عليه وسلم جيشا يتكون من 1600 فارس، منهم 200 فارس باتجاه خيبر، وكان اليهود قد تجمعوا داخل حصونهم المرتفعة الموجودة على جبال من الصخور التي لا يمكن للخيل الوصول إليها، فكان القتال شديد الصعوبة ولكن بفضل الله تم إسقاط الحصون واحد تلو الآخر، واستسلم اليهود لحقن دمائهم، فأبقاهم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على أرضهم على أن يكون لهم ثمرها مقابل عملهم فيها.

بدأ الإسلام ينتشر بعد هذه الغزوة التي انتهت بنصر المسلمون رغم استشهاد أكثر من خمسة عشر صحابيًا، وقد برز في هذه الغزوة سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه الذي قتل مرحب بطل قلعة خيبر، ومن شهداء فتح خيبر: وربيعة بن أكتم، ثقيف بن عمر، ورفاعة بن مسروح، وأوس بن حبيب، وعبد الله بن أبي أمية بن وهب، وبشر بن البراء، ومحمود بن مسلمة،  والحارث بن حاطب، وعدي بن مرة، وأنيف بن وائلة، ومسعود بن سعد، وفضيل بن النعمان، وعامر بن الأكوع، وعمارة بن عقبة، رضي الله عنهم جميعا.

تاريح خيبر

استمر العمل بالمعاهدة التي تمت بين الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ويهود خيبر طوال خلافة سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه، لكن في خلافة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قتل اليهود أحد المسلمين؛ فأجلاهم سيدنا عمر لنقضهم العهود والمواثيق، أما في العصر الأموي تمت العناية بالأراضي الزراعية، وفي الحكم العثماني انضمت المدينة وأعلنت ولائها للخلافة العثمانية، وبقيت تحت الحكم العثماني إلى قيام الدولة السعودية التي فيها حققت محافظة خيبر تطورًا في كافة مجالات التنمية سواء في التربية والتعليم أو الصحة، كما أنها نمت عمرانيًا مع وجود نمو في العدد البشري.

السابق
وكيل تويوتا في الأردن
التالي
كيفية تحميل ماين كرافت