اقرأ » محافظة سيوة
جمهورية مصر دول ومعالم

محافظة سيوة

محافظة سيوة

نبذة عن محافظة سيوة

محافظة سيوة هي  محافظة مصرية تقع في الصحراء الغربية في مصر، تبعد عن مدينة القاهرة مسافة 820 كيلومتر. وهي واحة خضراء تتميز بمناخها المعتدل شتاءاً، وتشتهر بالبحيرات الملحية؛ كبحيرة المعاصر، وبحيرة سيوة، وبحيرة الزيتون، وبحيرة المراقي. يبلغ عدد سكان محافظة سيوة حوالي 35 ألف نسمة. وتُستخدم المنطقة في بعض الأحيان لتصوير الأعمال الفنية فقد تم تصوير مسلسل واحة الغروب، ومسلسل كفر دلهاب، ومسلسل ألف ليلة وليلة فيها. 

الجانب الاقتصادي في محافظة سيوة

السياحة 

تشتهر المحافظة برمالها الصفراء التي تستخدم لعلاج أمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل، وهي تحتوي على عدة أماكن أثرية تستقطب السياح لها باستمرار حيث يزورها حوالي 30 ألف سائح سنوياً للعلاج برمالها ولرؤية هذه الأماكن، ومنها؛ بقايا قلعة شالي، وحمام كليوباترا الذي يُملئ من مياه الينابيع الساخنة، ومتحف سيوة، ومعبد الوحي، وغيرها. وقد قامت المحافظة بإنشاء العديد من الفنادق نظراً لكثرة توافد السياح إليها، وتم مراعاة طابع المحافظة في بناء بعض هذه الفنادق كفندق أدرير أميلال الذي بني من حجر الكرشيف، وتم تزويدة بأبواب خشبية من أشجار النخيل، حيث اتخذ الفندق طابعاً صحراوياً قديماً، وأُقيم  في وسط صحراء سيوة تحيط به أشجار الزيتون والبحيرات الملحية.

الصناعة

تم إنشاء العديد من مصانع تعبئة المياه المعدنية في محافظة سيوة؛ كمصنع مياه سيوة، ومصنع مياه حياة، ويعود السبب في ذلك إلى كون سيوة مصب لأكبر خزان للمياه الجوفية في مصر (الخزان النوبي المصري) والذي ينبع من النوبة وأسوان. وتتميز سيوة بملحها ذا المقاييس العالمية والذي كان سبباً لانتشار الملاحات في المحافظة لانتاج الملح من أجل الاستعمال المحلي ولغايات التصدير، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه في العديد من الصناعات مثل صناعة الصابون، والمنظفات، والكلور والصودا الكاوية، والحرير الصناعي وغيرها. كما وتنتشر في سيوة العديد من المصانع التي تُعنى بالصناعات الغذائية نظراً لإنتاج سيوة الزراعي المتميز مثل مصانع إنتاج التمور، والدبس، والخل، والخميرة، بالإضافة إلى مصانع إنتاج وتعبئة زيت الزيتون. وتشتهر المحافظة بصناعة الفخار اليدوي كصناعة أواني الطعام الصحراوية المميزة، وصناعة الحُلي السيوي المميز ببساطته وأناقته. 

الزراعة

يعيق قطاع الزراعة في المحافظة مشكلات كتملح الأرض وزيادة كمية مياه الصرف الصحي، وعلى الرغم من ذلك فإن المحافظة تشتهر بزراعة أشجار الزيتون، والفواكه، والحبوب، وأشجار النخيل، والخضراوات. 

جانب التعليم والصحة في محافظة سيوة

على الرغم من إقامة 26 مدرسة لمختلف المراحل العمرية ولمختلف التخصصات في مختلف مناطق المحافظة، وإقامة مستشفى مركزي لتقديم الخدمات الطبية لسكان المحافظة مجهز بالمعدات اللازمة، إلا أن المدارس والمستشفى تفتقر للعاملين فيها نظراً لموقع المحافظة الذي لا يشجع المعلمين والأطباء على العيش فيها. 

الخدمات في محافظة سيوة

تتم تلبية احتياجات المحافظة من الطاقة الكهربائية من خلال محطة كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية ومحطة كهربائية تعمل بالديزل. وأما في مجال النقل والمواصلات فقد اُنشئت طرقاً برية تربط المحافظة مع المحافظات المجاورة كطريق مرسى مطروح، وطريق سيوة. وتم بناء قرية أولمبية في المحافظة مزودة باستاد رياضي.

العمارة والفنون في محافظة سيوة

قديماً تم استخدام حجر الكرشيف في بناء المنازل، وهو حجر مكون من خليط من الطين والملح والرمال الناعمة، ويتم أحياناً تدعيمه بجذوع أشجار النخيل، وقد استخدم خشب أشجار الزيتون والنخيل لصناعة الأبواب والنوافذ، وقد كانت هذه الطريقة في البناء تُكسب المنازل دفئاً في الشتاء ورطوبةً في الصيف، مما كان يشهد على روعة الفن المعماري لسكان المحافظة. 

أبرز المعالم والآثار في محافظة سيوة

  • معبد آمون: معبد آمون الذي يعود إلى عهد الفراعنة والذي استُخدم قديماً لنشر ديانة آمون، وقد أُقيم في سيوة نظراً لموقعها كنقطة لقاء بين شمال الصحراء وجنوبها وشرقها وغربها.
  • متحف البيت السيوي: يتميز هذا المتحف باحتوائه على مقتنيات سيوية من مختلف العصور التي مرت على المحافظة، ليشهد على تراث المنطقة، فهو يحتوي على مجوهرات قديمة، وآلات موسيقية، وأواني فخارية، وأدوات زراعية. 
  • مركز سيوة لتوثيق التراث: يقوم المركز بتوثيق تراث المحافظة كالعادات، والتقاليد، والحرف، والصناعات اليدوية، والموسيقى، والشعر، والنحت، وغيرها.