اليمن

محافظة صنعاء في اليمن

محافظة صنعاء في اليمن

محافظة صنعاء

تعرف محافظة صنعاء بأنها واحدةٌ من أقدم المحافظات في الجمهوريّة اليمنية، تقع في وسط البلاد، وتحديداً في منطقةٍ جبليةٍ عاليةٍ على جبال السروات، ويتفرّع منها عدّة طرقٍ، هي: طريق صنعاء ذمار عدن الذي ينتهي في مدينة عدن الساحلية، وطريق صنعاء صعدة المتجه شمالاً، وطريق صنعاء حديدة المتجه جنوب غرب البلاد. 

الموقع الجغرافي لمحافظة صنعاء 

تتوسَّط هذه المحافظة الجزء الغربي من الجمهوريّة اليمنية، ويحدّها من الشمال محافظة الجوف ومحافظة عمران، ومن الجنوب محافظة ذمار، ومن الشرق محافظة مأرب، ومن الغرب محافظتيّ المحوري والحُديدة، وتبلغ مساحتها قرابة 11,864 كيلومترٍ مربع. 

التقسيم الإداري في محافظة صنعاء 

قُسّمت هذه المحافظة إداريّاً إلى 16 مديريةً، تضمّ 146 عزلةً، و2206 قريةً، و3076 محلة، أما عن المديريات؛ تعدّ مديرية نهم أكبرها مساحةً، بينما تعدّ مديرية صعفان أصغرها، وهذه المديريات، هي: 

  1. مديرية أرحب.
  2. مديرية الطيال.
  3. مديرية بني ضبيان.
  4. مديرية صعفان.
  5. مديرية الحصن.
  6. مديرية بلاد الروس.
  7. مديرية جحانة.
  8. مديرية مناخة.
  9. مديرية الحيمة التجارية.
  10. مديرية بني حشيش.
  11. مديرية خولان.
  12. مديرية نهم.
  13. مديرية الحيمة الداخليّة.
  14. مديرية بني مطر.
  15. مديرية سنحان وبني بهلول.
  16. مديرية همدان. 

التعداد السكاني في محافظة صنعاء 

يشكّل التعداد السكاني في محافظة صنعاء ما نسبته 4.7% من إجمالي عدد السكان في الجمهوريّة، وتبلغ الكثافة السكانية فيها حوالي 74.3% نسمةً/ كيلومترٍ مربع، مما جعلها أكبر المحافظات اليمنية من حيث التعداد السكاني؛ حيث بلغ عدد السكان فيها عام 2004م قرابة 918.378 نسمةً،  واستمر هذا العدد بالتزايد حتى بلغ معدل النمو السنوي 2.07%، والجدير بالذكر أن السكان يتوزعون في تجمعاتٍ سكنيّةٍ على امتداد أراضي المحافظة الجبلية والسهلية، ويشكل الريف نسبة 90%، بينما يشكل الحضر نسبة 10% فقط. 

إقرأ أيضا:مدينة رشيد السياحية

 التكوين الطبيعي في محافظة صنعاء 

تمتاز هذه المحافظة بتباين وتنوّع التضاريس فيها؛ حيث تتوزّع أراضيها ما بين جبالٍ مرتفعةٍ ووديانٍ زراعيةٍ خصبة، ويوجد فيها قمة جبل النبي شعيب التي ترتفع قرابة 3760 مترٍ عن مستوى سطح البحر، وتعدّ أعلى قمّةٍ في اليمن وشبه الجزيرة العربية، وتقع بالقرب منها إلى الجهة الشرقيّة سلسلة جبال خولان التي تمتدّ إلى جبل كنن، وجبال مناطق بني حشيش ونهم وأرحب، بالإضافة لسلسلة جبال ريمة، وسلسلة جبال الحيمتين، وجبال حراز. 

أما عن المناخ في محافظة صنعاء،  فهو مخالفٌ للمناخ المعتاد في المناطق القريبة من خط الاستواء، والذي يمتاز بالحرارة العالية والأمطار الموسمية الغزيرة، فعلى الرّغم من قربها من خط الاستواء، إلا أنّ مناخها متنوّعٌ، وذلك تبعاً لتأثره بعدّة عوامل، من أهمها: الارتفاع عن مستوى سطح البحر؛ حيث يبلغ متوسط الحرارة في فصل الصيف 22 درجةً مئويةً، بينما يبلغ متوسط الحرارة في فصل الشتاء 12 درجةً مئوية. 

أما عن الغطاء النباتي فهو منتشرٌ في غالبية أجزاء المحافظة وخاصّةً في المناطق الغربية والجنوبية الغربية، وذلك تبعاً لهطول الأمطار فيها بشكلٍ غزير، حيث يشتمل هذا الغطاء على الحشائش والنباتات الصغيرة، إلى جانب العديد من الأشجار الكبيرة؛ كالطنب والسدر وغيرها. 

إقرأ أيضا:مدينة ليفربول في بريطانيا

المعالم والمواقع السياحية في صنعاء 

تضمّ هذه المحافظة العديد من المعالم والمواقع السياحيّة التي يقصدها الزوار من مختلف أنحاء العالم،  ومنها: 

  • المتاحف: تحتوي على عدة متاحف، منها:  المتحف الوطني، تأسس عام 1971م والمتحف الحربي، والذي يعدّ واحداً من متاحف اليمن التاريخية.
  • سوق مدينة صنعاء القديمة، وكان يقام في النصف من شهر رمضان. 
  • المساجد ذات المآذن الشاهقة، والقباب البيضاء ناصعة البياض.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
محافظة عمران في اليمن
التالي
محافظة ريمة في اليمن