اقرأ » محافظة ضرية في السعودية
المملكة العربية السعودية دول ومعالم

محافظة ضرية في السعودية

محافظة ضرية في السعودية

محافظة ضرية

تمتاز محافظة ضرية بتراثها وتاريخها الذي يعود لعهد الغزوات النبوية، وآثارها القائمة لزمننا هذا، وهنالك عدد من التفاسير حول سبب تسميتها بهذا الاسم؛ أحدها أنها سميّت نسبة إلى ضرية بنت ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان، أو أنها سُميّت نسبة لبئر فيها اسمه ضرُوى وهذا كما ذكر الأصمعي، وكما جاء في أشعار العرب في الإسلام والجاهليّة.

موقع محافظة ضرية

تقع مدينة ضرية في منطقة القصيم وتحديداً في عالية نجد، وهو مكان يعرف بجوه اللّطيف وهوائه العليل. تقع المحافظة على بعد 200كم من بريدة، ويقع بالقر منها جبل طفخة الضّخم الذي يتجه إليه سكان غريب القصبم للتنزه، بالإضافة إلى ذلك، تقع محمية نفود العريق بالقرب من المحافظة وتبلغ مساحتها 1960كم، وتتميز المحمية بجمالعا الطبيعي كما هو الحال في معظم المناطق المحيطة بمحافظة ضرية، ومن هذه المناطق منتزه النظيم، والشلالات، والزحيف، والبكري، وحسلات، وغيرها من المناطق الخلاّبة طبيعيّاً.

تتبع المحافظة إداريّاً منطقة القصيم، حيث تبعد عن محافظة عفيف 90 كيلومتراً، وتبعد عن محافظة الرس 150 كيلومتراً، وعن محافظة الدوادمي 190 كلومتراً، وهذ يشير إلى تمّركز ضرية في منتصف حدود قصيم الإداريّة، ويسكنها 25 ألف نسمة. تتميز المحافظة بجمالها الساحر ويوجد فيها مجموعة من الجبال الجميلة التي تشتهر بها، وقد ذكرت هذه الجبال في الأشعار والمؤلفات لجمالها الساحر الخاطف للأنظار، ومنها

الأهمية التاريخية لمحافظة ضرية

تعتبر محافظة ضريّة غنيّة بتاريخٍ عريق ومهم يعود إلى ما قبل الإسلام، فقد كانت مسكناً للعديد من القبائل في الجاهليّة، أما في الإسلام وتحديداً خلال القرون الأولى، كانت ضرية من أهم محطات الحج على الطريق البصريّ، مما جعل منها مكاناً مثاليّاً للنشاط التجاري والاستقرار السكانيّ، وتتميز المحافظة بوجود الكثير من الآثار والمواق الأثرية القائمة ليومنا هذا تعود لحقب الجاهليّة والإسلام. 

يوجد العديد من الواقع الأثرية المميزة في المحافظة، كموقع الجروانية حيث تمتد منه ساقية تحت الأرض طولها ثلاثة كيلومترات، وعين زبيدة، وآثار من العصر العباسي، وسد كويكب الأثري، وتشتهر المحافظة بالمعالم الأثرية لحِمَى ضرية ومن ضمنها المنطقة التاريخية القديمة حيث تضم هذه المنطقة نقوشا وآثارا عُثر عليها في أماكن مختلفة ضمن حِمَاها، ومنها نقوش لآيات قرآنية وكتابات مختلفة ، والسرداب أو الغار، وهو سرداب تحت الأرض يمتد إلى مسافة ثلاثة كيلومترات ويتراوح ارتفاعه الاخلي بين 70-120 سنتيمتر، ويتجه في اتجاهات مختلفة، كمايوجد فيها حِمَى ضرية ، وهو أشهر وأكبر الحِميات في جزيرة العرب وأكثرها شهرةً، وكان يتبع لكليب بن ربيعة و كانت ترعى فيه إبل الملوك.

مشاريع تطوير محافظة ضرية

 بدأت المحافظة بالخضوع لإعادة العمران والتطوير العمراني منذ عام 2011، فقد نفذ فيها أكثر من 39 مشروع بمبالغ تجاوزت ال100 مليون ريال، وتهدف هذه المشاريع لتحسين معيشة المواطن وخدمته ورفاهيته، وهنالك عدد من المشاريع المهمّة، كربط جميع الطرق المؤديّة للمحافظة، وتجمبل وتحسين الأحياء والميادين في المحافظة وإنشاء المجسمات، وإنشاء الأسواق، والمرافق العامّة، وإنشاء سوق للمواشي والأعلاف، وإنشاء مسلخ، وإعادة تأهيل المركز الحضري، والمنطقة الصناعيّة، وإنشاء المتنزهات، والممرات للمشتة وساحات للبلدية، ومن أهم المشاريع مشروع درء أخطار السيول، وهذا عن طريق إنشاء عبارات عند تقاطع الأودية، وتهذيب الأودية، وصرف مياه الأمطار. 

 ما زالت المدينة التي كانت محاطودة بسورها الذهبي الجميل تترقب المزيدم ن التطور والإعمار، كافتتاح كليّة للبنات ودعم المشفى القائم حاليّاً بمواد وأجزة طبية أطثر حداثة وتطوراً.