اقرأ » محافظة عمان في الأردن
الأردن دول ومعالم

محافظة عمان في الأردن

محافظة عمان

محافظة عمان

محافظة عمان، أو مدينة الجبال السبعة، إحدى مدن الديكابوليس. وقد سُميت بعمان نسبة إلى العمونيين الذين سكنوها. بدأ تاريخ محافظة عمان في قرية عين غزال التي يعود تاريخها لـ 7500 ق.م، فقد نشأت فيها أقدم الحضارات في العصر الحجري، حيث عثرت الاكتشافات الحديثة عام 1974 على مدافن وتماثيل تدل على قيام حضارة مستقرة.

حضارات محافظة عمان

من أهم الحضارات التي مرّت عليها؛ دولة العمونيين فجعلوها عاصمة لهم ولا زالت بقايا قصورهم ماثلة إلى اليوم، مثل جبل القلعة وغيرها من الآثار المحفورة في الصخر وأطلقوا عليها اسم ربّة عمون وتعني “دار الملك”. عام 285 ق.م سيطر عليها البطالسة فأطلق عليها بطليوس الثاني اسم فيلادلفيا نسبة للقائد فيلادلفوس.

تمّ فتح محافظة عمان في العصر الإسلامي على يد يزيد بن أبي سفيان، وأعلن بهذا انتهاء دولة الغساسنة، فتوالت عليها العصور الإسلامية وازدهرت أسواقها في عصر المماليك واستقرت، إلا أنها بعد ذلك دخلت في طيّات دفتر النسيان والإهمال حتى نهاية القرن التاسع عشر.

محافظة عمان الحديثة

تأسست عمان الحديثة في نهاية القرن التاسع عشر مع وصول المهاجرين الشركس من قبائل الشابسوغ، ليستقروا قرب سيل عمان والمدرج الروماني عام 1878، فعملوا في زراعة الأراضي وتربية المواشي، وكانت البلاد في تلك الفترة تحت الحكم العثماني فوزعت عليهم الأراضي الزراعية ما أنعش اقتصاد المنطقة وأعاد لها الحياة، وبهذا أصبحت محافظة عمان منطقة جذب سكاني. ومع قيام الثورة العربية الكبرى وقدوم الأمير عبد الله بن الحسين عام 1921 لإمارة شرق الأردن وحصولها على استقلالها أصبحت عمان عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية.

اقرأ أيضاً  مدينة زحلة في لبنان

جغرافية وسكان محافظة عمان

تُعتبر محافظة عمان عصب الدولة الأردنية وعاصمتها، تعد أكبر المحافظات سكاناً، وثالث أكبر المحافظات من حيث المساحة، تقع في وسط الأردن حيث يحدها محافظة الزرقاء شمالاً، محافظتي الكرك ومعان جنوباً، محافظتي مأدبا والمفرق غرباً، وأما شرقاً فإنها تتشارك حدودها مع السعودية. ترتفع عمان عن سطح البحر 750 متر، وتقع على عدة جبال حيث يبلغ ارتفاع بعض جبالها أكثر من 1100 م. وقد بلغ عدد سكانها في عام 2018 أكثر من 4 ملايين نسمة من مختلف الجنسيات على مساحة تبلغ 7579 كم2 .

مناخ عمان

تتمتّع مدينة أو محافظة عمان بمناخ معتدل يشبه مناخ البحر المتوسط، ويسودها مناخ صحراوي على الجبال في الجهة الشرقية، حيث تكون درجات حرارتها مرتفعة صيفاً، وشتائها بارد فتكون الأمطار في أعلى مستوياتها، وتشهد مرتفعاتها تساقط الثلوج.

اقتصاد عمان

تعد عمان مركزاً تجارياً وإدارياً للملكة الأردنية الهاشمية وقلبها الاقتصادي، حيث يتواجد في ضواحيها مدن صناعية كبرى وخاصة في جنوبها وشرقها ومن أشهر المدن الصناعية فيها:

  • منطقة سحاب – وممر القسطل :تعد من مناطق الصناعات الخفيفة والمتوسطة
  • منطقة القسطل الصناعية: تقع جنوب شرق طريق المطار وهي منطقة للصناعات المتخصصة كصناعة الأبحاث والأعمال والتقنيات، بالإضافة للصناعات الخفيفة والمتوسطة.
  • منطقة الجيزة الصناعية :تم تحديد منطقة جنوب الجيزة كمنطقة صناعات خفيفة ومتوسطة.

وقد تحولت التجمعات الصناعية والتجارية الكبرى التابعة لها إلى مدن أقيمت حولها.

بحكم موقع محافظة عمان فإنها تتحكم ب 90% من الاستثمار الوطني، وتقع فيها أهم مؤسسات الدولة مثل مجلس الوزراء ومجلس الأمة، وكذلك جميع الدوائر الحكومية. كما يعتمد اقتصادها بشكل أساسي على السياحة والفندقة والصناعات الغذائية الخفيفة.

على مرّ السنوات أصبحت عمان نقطة استقطاب للجاليات العربية؛ إذ يزورها السياح من عدة جنسيات للأغراض العلاجية والاستجمام ومن أشهر معالمها المدرج الروماني، قلعة عمان ورجم الملفوف العمّونبي.

اقرأ أيضاً  محافظة البلقاء في الأردن

حصلت محافظة عمان على لقب عاصمة الثقافة العربية عام 2002، يتواجد فيها العديد من الأنشطة والمهرجانات وكذلك إطلاق مشروع التراث الموسيقي ومهرجان عمان للأفلام الوثائقية.