اقرأ » محافظة مسقط في سلطنة عمان
سلطنة عمان

محافظة مسقط في سلطنة عمان

تعتبر محافظة مسقط -أو مسقط العامرة كما يسمّيها البعض- العاصمة الوطنيّة لسلطنة عُمان ومقرّ الحكم الرئيسي لها ومركز الجهاز الإداري فيها، وتحتلّ موقعاً جغرافيّاً مميّزاً على أراضي الخليج العُمانيّ حيث تقع على بحر عُمان وتنحصر بين خليج عُمان وجبال الحجر الشرقي، ما جعلها تساهم بشكلٍ فعّالٍ في النشاط التجاري والاقتصادي على الصعيدين الداخلي والخارجي، من ناحيةٍ أخرى تمتاز هذه المحافظة بالكثافة السكّانيّة حيث يقارب عدد سكّانها 2.395.412 نسمةً وفقاً لإحصائيّات شهر أيار للعام 2016 ميلادي.

نبذة تاريخيّة عن مسقط

منذ القدم استقطب موقع محافظة مسقط الجغرافي المميّز والحصين أهميّةً ملاحيّةً كبيرةً وذلك على امتداد الساحل العُمانيّ، حيث كانت محطّةً تجاريّةً هامّةً ومركزاً لإعادة شحن وتوزيع البضائع بين مختلف دول الخليج العربي، فيما يلي نبذةٌ عن أهم المحطات التاريخيّة التي مرّت بها المحافظة:

  • عمل سكان مسقط قديماً في التجارة والزراعة وصيد الأسماك، ولكن في القرن الثالث عشر الميلادي وتحديداً عندما دمّرت مملكة هرمز انتقلت الوظيفة التجارية إلى مجموعةٍ من الموانئ الأخرى ومنها: ميناء مسقط، وميناء صور.
  • في عام 1507 ميلادي أصبحت مسقط تحت رحمة البرتغاليّين الذين احتلّوا المدينة ودمّروا معظم مساكنها وشرَّدوا أهاليها، كما منعوهم من ممارسة الملاحة إلا بأمرٍ منهم.
  • خلال الفترة ما بين عامي ( 1578- 1588) ميلادي تمّ تجديد قلعتي الجلالي والميراني، وهما قلعتان تقعان على طرفي الحدود المحيطة بالميناء.
  • في عام 1649 ميلادي أصبحت مسقط عاصمةً للسّلطنة وذلك بعد أن طُرد البرتغاليّون منها على يد سلطان بن سيف، حيث طردهم من الساحل العُمانيّ وشرقي أفريقيا.
  • في عام 1742 ميلادي هاجم الفرس المدينة وبذلك انتقلت العاصمة العمانيّة إلى الرّستاق من الداخل.
  • في عام 1784 ميلادي عادت مسقط عاصمةً لسلطنة عُمان من جديد.
اقرأ أيضاً  محافظات السلطنة

التقسيمات الإداريّة في محافظة مسقط

تضمّ محافظة مسقط ستّ ولاياتٍ وهي: مطرح، وبوشر، والسيب، والعامرات، وقريات، فيما يلي نبذةٌ عن كلٍّ منها:

  1. ولاية مطرح: تقع هذه الولاية في الجزء الشمالي الشرقي من السّلطنة حيث تطلّ على بحر عُمان، وتعدّ منطقةً تجاريّةً هامّةً وذلك لوجود أهم موانئ البلاد فيها وهو ميناء السلطان قابوس.
  2. ولاية بوشر: تضمّ هذه الولاية عدّة مدنٍ منها: الخوير، والعذيبة، والغبرة، والأنصب وغلا، وبوشر البلاد، وفيها العديد من المعالم التاريخيّة القديمة مثل: البيت الكبير، والمعالم الحديثة مثل: مجمع السلطان قابوس الرياضي.
  3. ولاية السيب: وهي الولاية الأكبر بين ولايات محافظة مسقط حيث تطلّ على خليج عمان وتشتهر بصيد الأسماك، وتشتهر بما تضمّه من الحضارة والتطوّر العمراني والآثار التاريخيّة.
  4. ولاية العامرات: تشتهر هذه الولاية بالزراعة حيث يمتهن سكّانها زراعة النّخيل والعديد من المحاصيل الأخرى إلى جانب العديد من المهن الحرفيّة القديمة، وفيها العديد من المواقع الأثريّة والمساجد والمزارات.
  5. ولاية قريات: سُمّيت هذه الولاية بهذا الاسم نظراً لكثرة عدد القرى فيها وأبرزها: السوق، والساحل، والرملة، وفيها حصن قريات الذي يحمي مركز المدينة ومزارع النّخيل.

المعالم السياحيّة في محافظة مسقط

تضمّ مسقط العديد من المعالم السياحيّة ومنها:

  • قلعتا الجلالي والميراني: تعد هاتان القلعتان من أشهر القلاع العمانيّة، حيث تمّ تطوير قلعة الجلالي وإكمال عمليات بنائها على يد البرتغاليّين في عام 1587 ميلادي، ومن ثمّ استمر تطويرها وتهيئتها عبر الزمن مروراً بعهد السيد سعيد بن سلطان ومن ثم عهد السلطان قابوس بن سعيد، أمّا قلعة الميراني فقد بنيت قبل قدوم البرتغاليّين الذين أعادوا بنائها عام 1588 ميلادي.
  • شاطئ الخيران: أصبح هذا الشاطئ واحداً من أقوى عوامل جذب السيّاح للمحافظة وذلك لجماله الذي اكتسبه من تداخل الخيران بين جبالٍ منصوبةٍ في ماء البحر الأزرق.
اقرأ أيضاً  محافظة ظفار في سلطنة عمان

إضافةً إلى ما سبق تزخر محافظة مسقط بالعديد من المعالم السياحيّة الأخرى ومنها: مركز العلوم البحرية وصيد الأسماك، والمتحف العُمانيّ، والقبّة الفلكيّة وغيرها الكثير.

مقالات عن محافظة مسقط