اقرأ » محافظة مسندم في سلطنة عمان
دول ومعالم سلطنة عمان

محافظة مسندم في سلطنة عمان

محافظة مسندم

سلطنة عمان

تحتلّ سلطنة عُمان موقعاً مميّزاً في جنوب شبه الجزيرة العربية وتطلّ على شواطئ يصل طولها إلى 3165 كيلومتراً، وتربط بين بحارٍ مفتوحةٍ تبدأ من أقصى الجنوب الشرقي حيث بحر العرب والمحيط الهندي وتمتدّ  لتصل إلى الخليج العربي شمالاً حيث محافظة مسندم المطلّة على مضيق هرمز.

الموقع الجغرافي لمحافظة مسندم

تقع محافظة مسندم في أقصى شمال سلطنة عمان، وتمتدّ على طول شريطٍ ساحليٍ غرب بحر عمان وجنوب شرق الخليج العربي وتشكّل شبه جزيرةٍ تحيط بها المياه من ثلاث جهات؛ فمن الشرق يحدّها بحر عُمان ومن الشمال والغرب الخليج العربي، وتمتدّ على شكل رأسٍ من الجبال داخل البحر وتبلغ مساحتها حوالي 1800 كيلومترٍ مربع، ويبلغ عدد سكانها قرابة 31425 نسمةً وفقاً لنتائج التعداد السكاني للمواطنين والمساكن للعام 2010 ميلادي.

التقسيمات الإدارية في محافظة مسندم

تنقسم محافظة مسندم إلى أربع ولاياتٍ متباينةٍ في تكويناتها الجغرافية ومواقعها الطبيعية وهي:

  • ولاية خصب: تقع ولاية خصب في أقصى شمال محافظة مسندم، وتتّسم بنمطٍ عمرانيٍّ مميّزٍ يمزج ما بين التاريخ والحداثة لتنطلق بثباتٍ نحو الحاضر المشرق محافظةً في الوقت ذاته على الأصالة والعراقة، وتعدّ المركز الإقليمي للمحافظة وقد سمّيت بهذا الاسم نسبةً إلى خصوبة أرضها و وفرة مياهها.
  • ولاية بخاء: تقع في الجهة الشماليّة الغربيّة من السلطنة ويضمّ  مجتمعها السكاني كلّاً من الظهوريين والشحوح، وتمتاز بوجود العديد من الينابيع وعيون المياه والمواقع الأثرية في أراضيها.
  • ولاية دباء: تقع في الجهة الشمالية الشرقية من السلطنة وتشتهر بالعديد من الصناعات التقليدية مثل: صناعة السفن الصغيرة، وصناعة النسيج، بالإضافة إلى وجود العديد من المقومات السياحية الطبيعية والأثرية.
  • ولاية مدحاء: هي منطقةٌ شبه خاليةٍ ويسمّى الجزء المعمور منها بمدحاء الجديدة، وتقع في منتصف المسافة بين شبه جزيرة مسندم وباقي عُمان وتحيط بها أراضي الإمارات العربية المتحدة من جميع الجهات.
اقرأ أيضاً  ولايات محافظة مسندم

المعالم السياحيّة في محافظة مسندم

تحتوي محافظة مسندم على العديد من المقوّمات السياحية حيث تتنوّع المناظر الطبيعية فيها بين الجبال والخلجان والشواطئ وفيها العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية التي تجذب السياح من مختلف أرجاء العالم، حيث ينطلقون في رحلاتٍ بحريّةٍ للتمتع بالمناظر الخلابة والشواطئ الفسيحة الواقعة بين الجبل والبحر والتي تعدّ من أجمل أماكن الراحة والاستجمام لمحبي الطبيعة، وهي ملاذٌ آمنٌ للطيور المهاجرة والمواطنة، إضافةً إلى ما سبق تضمّ محافظة مسندم العديد من القصور والحصون والمزارات الأثرية التي تعتبر شاهداً على تاريخ هذه المحافظة ومن أبرزها:

  • حصن خصب: يقع هذا الحصن على مقربةٍ من مياه الخليج في ولاية خصب، وقد أقيم على أنقاض قلعةٍ قديمةٍ وذلك مع بداية القرن السابع عشر الميلادي.
  • قصر بخاء: أسّس هذا الحصن في النصف الأول من القرن التاسع عشر الميلادي، وهو واحدٌ من المعالم البارزة في المحافظة ويقع على مقربةٍ من مياه الخليج ويتوسّط العديد من المباني المقامة حوله.
  • جبل حارم: يقع هذا الجبل في ولاية خصب ويمتاز بارتفاعه الشاهق حيث يرتفع عن سطح البحر قرابة 1600 متر، ويمتاز بوجود أحافير أسماكٍ وأصدافٍ بحريةٍ يقدّر عمرها الجيولوجي ب 250 مليون سنة.

إضافةً إلى ما سبق تضم المحافظة الكثير من الحصون والمعالم التاريخية مثل: حصن الكمازرة، وبرج السيرة، وبرج كبس القصر، وحصن القلعة، ومسجد الجامع الأثري.
تشتهر محافظة مسندم بمجموعةٍ من الصناعات والحرف التقليدية ومن أهمها: صناعة السفن الصغيرة المعروفة بالمتانة والقوة، وصناعة الحلي والفضيّات التي تعتبر من أشهر الصناعات التقليدية في سلطنة عمان، وصناعة الخناجر والسيوف كواحدةٍ من الملامح التراثية والحضارية لأهل عُمان، وصناعة الفخاريات والسعفيات، بالإضافة إلى صناعة الحلوى العُمانيّة التي تكتسب شهرةً واسعةً داخل وخارج البلاد.

اقرأ أيضاً  تقسيم ولاية بخا في سلطنة عمان

مقالات عن محافظة مسندم

تصنيفات