المملكة العربية السعودية

محافظة يدمه في السعودية

محافظة يدمه في السعودية

موقع محافظة يدمه الجغرافي

تقع محافظة يدمه شمال مدينة نجران، وتبعد عنها مسافة 186كم، وعدد سكانها حوالي 22.400 نسمة، تحدها من الغرب منطقة عسير، ومن الجنوب محافظة ثار، ومن الشرق محافظة وادي الدواسر التي اشتهرت بالكثبان الرملية وتشكل بداية انبساط الربع الخالي في شبه الجزيرة العربية، يُمَيِّز يدمه موقعها الجغرافي الذي يربط بين منطقة نجران، ومنطقة الرياض، ومنطقة عسير، مما جعلها حلقة وصل بين هذه المناطق، ومركزاً لمرور القوافل القديمة، وسميت يدمه بهذا الاسم نسبةً إلى بئر قديمة تقع غرب المحافظة، كانت ترتاده القوافل القادمة من اليمن إلى الحجاز وبالعكس، أمّا بالنسبة إلى مُناخها فهو قاري شديد الحرارة في الصيف، وشديد البرودة في الشتاء، وتتساقط الأمطار بكميات ومواعيد متذبذبة في فصل الصيف.

قرى ومراكز محافظة يدمه

تُعتبر يدمه من أكبر المحافظات مساحة بمنطقة نجران، وتتبعها الكثير من القرى ومنها: اللجام الأوسط، وأبا الرخم، والعرف، واللجام الغربي، والصحن، والوجيد، وسلطانة، وأم عنيق، والصليعاء، والجفرة، والكوكب، والصالحية، والزملة، ومنادي ونعَوان، كما يتبعها العديد من المراكز منها: مركز السبيل، ومركز الوجيد، ومركز سلطانة، ومركز الخالدية (ظلما)، ومركز العزيزية ، ومركز ابرق شرقه، ومركز نجد سهى.

السياحة في محافظة يدمه

يوجد في يدمه العديد من الأودية مثل: وادي طلحام، ووادي اللجام، ووادي عشارة، والحبط، والجحر، ووادي الصحن، حيث تتميز هذه الأودية بوجود متنزهات طبيعية حولها، جعلتها وِجهة سياحية لسكان المحافظة وخارجها في أغلب مواسم العام، ومن أشهر هذه المتنزهات منتزه يخلة؛ الذي يزدهر بالعديد من أشجار السدر، حيث يقع في الجزء الشمالي الغربي من محافظة يدمه، بالإضافةِ إلى منتزه الشلال الذي يقع في مدخل المحافظة.

النمو الاقتصادي في محافظة يدمه 

تُعد محافظة يدمه محافظة متكاملة، حيث تتوفر فيها العديد من الخدمات التعليمية، والصحية، والبلدية، والأمنية، والشرعية، التي تسهل حياة المواطنين والزوار وتجعلهم يعيشون في رفاهية وطمأنينة، إضافةً إلى إضفاء الطابع الجمالي والصحي للمحافظة، كما تتميز يدمه بحراك اقتصادي دائم، حيث إنّ المواطنين في منطقة نجران يأتون إلى الأسواق الشعبية الأسبوعية، المتمثلة في سُوقي الثلاثاء والخميس، من أجل شراء البضائع النادرة مثل السمن، والإقط، إضافةً للمواشي والأنعام، ومختلف أنواع  التمور، والفواكه، والخضروات.

محمية عروق بني معارض في يدمه 

تُعد محمية عروق بني معارض من أشهر المحميات في محافظة يدمه، تقع شمال منطقة نجران عند التقاء الحافة الغربيّة للرّبع الخالي مع الجزء الجنوبي لنهاية سلسلة جبال طويق، ومساحتها حوالي 11.980كم²، وأُقيمت في عام 1994م، وكان الهدف الأساسي من بنائها هو حماية الحيوانات المهددة بالانقراض ضمن مشروع حماية الحياة الفطرية وإنمائها، وأهّم هذه الحيوانات المها العربي، حيث تُعتبر هذه المحمية آخر المواطن في الجزيرة العربية التي شُوهد فيها وذلك في عام 1979م، إضافةً إلى ظباء الريم، والإدمي أوغزال الجبل؛ حيث عملت الدولة على إعادة توطينهم في المحمية في الفترة ما بين 1995-1996م، كما يوجد في هذه المحمية العديد من الحيوانات البرية المختلفة مثل الذئب، والقط الرملي، والثعلب، والضبع المخطط، والوبر، والأرنب، وطيور الحبارى، والقطاء، والحجل، والصرد الرمادي، وعدة فصائل من القنابر، بالإضافةِ إلى زواحف الورل، والضب وغيرها، كما يوجد فيها العديد من الأشجار منها الأثموم، والغضى، والحرمل، والطرف، والبان، والعشر، وتُعد هذه المحمية بيئة مناسبة جداً لتلك الحيوانات، بسبب وجود نماذج طبيعيّة هامة لمحميّة ذات أنماط حماية متعددة، أهمّ هذه النماذج   تنوع بيئاتها الطبيعية من جبال، وهضاب جيريّة متقطّعة، ووديان، وكثبان رملية، حيث تأقلمت فيها الحيوانات وتكاثرت طبيعياً، وتمت حمايتها من الانقراض ومن خروقات الصيادين والعابثين، وذلك من خلال إدارة المحمية بواسطة جهاز إداري فني يعاونه فريق الجوّالين، حيث كانت مهمتهم المراقبة الأرضية لرصد الأحياء الفطريّة، ومنع المخالفات والتّجاوزات بدعم من فريق المراقبة الجويّة المزوّد بالطائرات الخفيفة والاتصالات اللاسلكية، وأجهزة المراقبة، وتحديد المواقع.

السابق
كيف تحفز فريقك العقاري
التالي
شركة ميني