السياحة والسفر

محافظة يزد

محافظة يزد

تقع محافظة يزد في النصف الجنوبي لإيران في الصحراء المركزية، يحدها من الشمال الغربي محافظة أصفهان، ومن الجنوب الشرقي محافظة كرمان، وهي تعد من المحافظات الإيرانية المميزة نظراً لأصالتها التاريخية التي ساهمت في ضمها إلى لائحة التراث العالمي في اليونسكو، فقد حافظت المدينة على تراثها العتيق بمبانيها التي بنيت باستخدام المواد المحلية، وزينت بالقرميد والفسيفساء التركوازية والزرقاء، والتي انسجمت مع بيئة المحافظة الصحراوية القاسية ليشكلا معاً لوحةً لا تغفلها العين. 

سبب تسمية محافظة يزد

يعود سبب تسمية محافظة يزد بهذا الاسم إلى كون المنطقة أرضاً مقدسة كما كان يعتقد الإيرانيون، وذلك لوجود الزرادشتية فيها وضمها لعدد كبير من المساجد، حيث أن كلمة يزد تعني الصلاة والعبادة. 

تاريخ محافظة يزد

تعد محافظة يزد من المحافظات القديمة جداً إذ يصل عمرها إلى أكثر من 5 ألاف سنة، فهي تعود إلى عهد الإمبراطورية الميدية، وقد كانت في ذلك الوقت موطناً للزرادشتية. وبعد عمليات الفتح الإسلامي هاجر إليها الكثير من المسلمين مما ساهم في جعل الديانة الإسلامية تسود في المحافظة. كما وهاجر إليها الكثير من الناس أثناء الغزو المغولي مما أحيا المحافظة وساهم في ازدهارها وتطورها. 

مساحة وسكان محافظة يزد

يبلغ عدد سكان محافظة يزد أكثر من 1.08 مليون نسمة، معظمهم من الفرس الشيعة، ولا يزال فيها أقليات من الزرادشتيون (المجوس) واليهود، وتبلغ مساحة المحافظة قرابة الـ 131 ألف كيلومتراً مربعاً. 

إقرأ أيضا:اقتصاد جنوب أفريقيا

بيئة ومناخ يزد

تعد محافظة يزد من المحافظات الأكثر جفافاً في إيران، فهي تفتقر لمياه الامطار حيث تحظى ب 60 ملم من مياه الأمطار فقط على مدار السنة، وتصل درجات الحرارة في فصل الصيف على الساحل الشمالي إلى 40 درجة مئوية نهاراً، وأما في فصل الشتاء فيكون الجو بارداً، ويعود السبب في ذلك إلى وقوعها على الحزام الصحراوي المداري.

المعالم التاريخية والبيئية في المحافظة

  • قرية خرانق

تقع قرية خرانق في محافظة يزد، وهي قرية تاريخية تعود إلى 4500 سنة، وتعد من أبرز الأماكن السياحية في المحافظة. 

وتشتهر القرية بقلعة خرانق التي تعود إلى قرابة الـ 1800 سنة إلى عهد الساسانيين، وهي قلعة كبيرة جداً مكونة من 80 مبنى كل واحد منها مؤلف من طابقين أو ثلاث، وتحيط بها جدران خارجية وخنادق عميقة لتحصينها، بالإضافة إلى أبراج المراقبة الستة الموزعة حول القلعة. وتحتوي القرية على المنارة المتحركة والتي بُنيت في عهد الساسانيين أيضاً، وهي مكونة من ثلاث طوابق ويصل ارتفاعها إلى 15 متر. 

  • أبراج الصمت

وهي أبراج دائرية الشكل تستخدم من قبل الزرادشتية، حيث يضعون أجساد الناس المتوفين في أعلاها لتأكلها الطيور الجارحة، فهم يظنون أن الجسد لا يجب أن يختلط مع عناصر الطبيعة الثلاث؛ الماء، والنار، والتراب نظراً لنجاسته، وبعد ذلك يقومون بجمع عظام الميت لتوضع في حفرة مخصصة دون دفن. لكن لم تعد هذه الأبراج مستخدمه في يومنا هذا نظراً لازدياد أعداد السكان واقتراب المناطق السكنية من الأبراج مما يتنافى مع تعاليم الزرادشتية. 

إقرأ أيضا:منطقة بشرى في محافظة إربد
  • بيت الفن في يزد

يضم بيت الفن في يزد معرضاً فنياً، ومقهى، ومتجراً للفنون والحرف اليدوية، وعدة متاجر صغيرة، وهو إحدى الأماكن السياحية المميزة في محافظة يزد لما يتميز به من مناظر جميلة، فهو مزين بالقطع الفخارية والأقمشة المزخرفة باللون الأحمر. 

  • قناة زارج

تقع قناة زارج في محافظة يزد، وهي تعد أطول قناة مائية تحت الأرض في العالم، وقد تم تسجيلها ضمن التراث العالمي. كان تدفق المياه في قناة زارج يبلغ 180 لتراً في الثانية إلا أنه انخفض ليصل إلى 50 لتراً في الثانية في الوقت الحالي نظراً لعدم ترميمها.

السابق
السياحة والسفر
التالي
المملكة المغربية