السودان

محلية هبيلة في السودان

محلية هبيلة في السودان

المحلية في السودان تعني المقاطعة وجمعها محليات وتتبع هذه المقاطعة إدارياً إلى ولايات أكبر منها؛ حيث تنقسم جمهورية السودان إدارياً إلى 18 ولاية، ويبلغ عدد المحليات فيها 133 محلية؛ تضم المحلية الواحدة بضعة إدارات أصغر منها. 

يوجد في السودان منطقتان يطلق عليهما اسم محلية هبيلة: إحداهما محلية هبيلة التابعة لولاية جنوب كردفان، والأخرى هي محلية هبيلة التابعة لولاية غرب دارفور التي سيتناول هذا المقال الحديث عنها. 

محلية هبيلة 

محلية هبيلة وعاصمتها هبيلة؛ تتبع لولاية غرب دارفور التي تعتبر واحدة من ولايات دارفور الخمسة. تبلغ مساحتها حوالي 562 كم مربع، يحدّها من الشمال محليتي الجنينة والكرينك، أما من الجنوب تحدها محلية فوربرنقا، ومن الشرق ولاية وسط دارفور، ومن الغرب دولة تشاد، وعليه فهي تتمتع بموقع استراتيجي مميّز.

نشأة محلية هبيلة 

عُرفت هبيلة منذ القدم؛ حيث كانت في السابق عبارة عن قرية سكنيّة صغيرة جداً مأهولة من قبل مجموعات سكانية يعملون بالزراعة، والرعي، والصيد والقنص. نظراً لموقعها الجغرافي؛ كانت محلية هبيلة تمثّل منطقة عبور المسافرين ما بين مملكة وداي المجاورة بها إلى دارفور إذ تطورت فيها مهنة التجارة، كما ازدهر النشاط التجاري الدولي فيها عند ربط عاصمة الولاية بدولة تشاد عبر طرق بريّة، كل ذلك أدى إلى استقرار المنطقة ونمو التطور العمراني والسكاني فيها. 

إقرأ أيضا:مدينة عكا الفلسطينية

التعداد السكاني في محلية هبيلة

بلغ التعداد السكاني  بمحلية هبيلة ما يقارب 65027 ألف نسمة بحسب احصائيات عام 2008، كما يسكن هذه المنطقة العديد من القبائل منها: المساليت، والفور، والتما، والبرنو، والبرقو، والأرنقا، والقمر، والزغاوة، والزريقات، والعريقات وغيرهم.

التقسيم الإداري بمحلية هبيلة 

يتبع إدارياً لمحلة هبيلة وحدتين إداريتين؛ وهما: قبي وسواني، كما يتبعها أيضاً 54 قرية بما فيها اللجان الشعبية، وتعمل بها 5 منظمات أجنبية و3 منظمات وطنية، كما تتكون من مجموعة من الأحياء السكنية؛ من أبرزها حي الوادي، والسلام، الجامع، والمدارس. 

النشاط الاقتصادي في محلية هبيلة

تتنوع الموارد الاقتصادية في هبيلة ما بين الموارد التجارية والزراعية والثروة الحيوانية، وفيما يلي تفصيل لكل منها: 

الإنتاج الزراعي

توجد في هذه المحلية أودية عديدة تتسم بأنها موسمية الجريان وتكمن أهميتها في أنها تمثّل المورد المائي الرئيس للزراعة الشتوية، بالإضافة إلى كثرة الأراضي الزراعية فيها، كما تكثر المراعي الطبيعية الغنية بالنباتات الرعوية فيها. تتميز الزراعة في محلية هبيلة بأنها موسمية تقليدية؛ فهي تعتمد على الجهد البدني، ومياه الأمطار ويعتبر محصول الدُخن هو الغذاء الرئيس لمعظم سكان المحلية. تُنتج المحلية محاصيل زراعية أخرى مثل: الذرة، والفول السوداني، والسمسم، وحب البطيخ، والكركديه. 

إقرأ أيضا:السوق الصيني دبي

الثروة الحيوانية

تعتبر هبيلة من المناطق الغنية بالثروة الحيوانية؛ حيث تبلغ ثروتها الحيوانية حوالي 150 ألف رأس من المواشي موزعة كالآتي: 67 ألف رأس من الأبقار، و 22 ألف رأس من الإبل، ومن الضأن نحو  61 ألف رأس. 

تأتي مهنة الرعي بالمرتبة الثانية من بعد الزراعة، ويعتبر النمط السائد في ممارسة هذه المهنة هو الرعي المستقر حول المناطق السكنيّة؛ يعود ذلك لوجود بعض الرحّل الذين يمارسون الرعي المتنقل.

النشاط التجاري

يحتل هذا النشاط المرتبة الثالثة من بين الأنشطة الاقتصادية؛ وتتسم بأنها تجارة حدودية عابرة، أما على الصعيد الداخلي؛ فيوجد في محلة هبيلة سوقاً لبيع المنتوجات الزراعية والانتاج الحيواني، كما يتم تصدير الفائض من إنتاج المحلية إلى أسواق منطقة الجنينة. يعمل جزء من أهالي المحلية في كل الصناعات اليدوية الخفيفة والقسم الآخر يعمل في المؤسسات والدوائر الحكومية.

إقرأ أيضا:مدينة الناظور في المغرب

خدمات البنى التحتية في هبيلة

تنتشر في هبيلة عدد من الخدمات الصحية والتعليمية وغيرها؛ من أبرزها: 

  • الخدمات التعليمية في هبيلة: يوجد بها 31 مدرسة أساسية؛ منها 4 للبنين، و3 للبنات و 18 مدرسة مختلطة، و6 مدارس رحل، واثنان من المدارس الخاصة، كما يوجد فيها ثلاثة مدارس ثانوية منها مدرستين للبنين، وواحدة للبنات.
  • الخدمات الصحية: يوجد في محلية هبيلة مستشفى واحد، وثلاثة مراكز صحية، وثمانية شفخانات .
  • مباني رئاسة محلية هبيلة و عدد من المرافق الحكومية.

السابق
محافظة كيركالي في تركيا
التالي
محلية طويلة كورما في السودان