دول أجنبية

مدينة أبوجا

مدينة أبوجا

مدينة أبوجا

تقع مدينة أبوجا على ارتفاع 486م عن سطح البحر، وهي عاصمة دولة نيجيريا الرسمية، وتعد المركز الإداري والسياسي في نيجيريا، كما أنّها عاصمة رئيسية في القارة الإفريقية؛ ويرجع ذلك إلى تأثير نيجيريا الجغرافي والسياسي في الشؤون الإقليمية، كما تعد أيضاً مركزاً للمؤتمرات وتقوم باستضافة اجتماعات مختلفة سنوياً، مثل: اجتماع رؤساء حكومات الكومنولث عام 2003، واجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي (أفريقيا) 2014، وتتبع المدينة التوقيت الزمني WAT اختصاراً لتوقيت غرب أفريقيا، وتم إعلانها رسمياً العاصمة الجديدة لدولة نيجيريا في 21 من شهر ديسمبر 1991.

تاريخ ونشأة مدينة أبوجا

نظراً لتعدد الديانات والاختلافات العرقية في نيجيريا تم التخطيط منذ استقلالها ليكون لديها عاصمة تقع في منطقة محايدة لجميع الأطراف، وتم اختيار موقع مدينة أبوجا في السبعينات من القرن العشرين لوقوعها في مركز البلاد؛ مما يدل على وحدة الأمة وحيادها، ويعد الانفجار السكاني في مدينة لاغوس سبباً آخر لبناء هذه المدينة، حيث أصبحت لاغوس مدينة مزدحمة بالسكان ذات أوضاع معيشية سيئة. وكان قد تقرر العمل في بناء أبوجا أواخر السبعينات، لكن وكنتيجة للاضطرابات السياسية والاقتصادية اكتملت المراحل الأولى لبنائها في أواخر الثمانينات، وقامت بعض الدول بنقل سفاراتها إليها مع الاحتفاظ بمقراتها السابقة كقنصليات في العاصمة الاقتصادية لاغوس. 

إقرأ أيضا:منطقة النعيمية 2 في إمارة عجمان

يرجع الانتقال من لاغوس إلى أبوجا كعاصمة جديدة لدولة نيجيريا إلى عدة عوامل، منها:

  •  اكتظاظ لاغوس بالسكان، وتفاقم أزمات السكن والمواصلات والعديد من الخدمات التي أصبحت تعاني من اختناقات تتزايد حدتها مع ارتفاع نسبة الهجرة السكانية إليها؛ مما يُسبب العديد من المشكلات الاجتماعية والاقتصادية وما يُصاحب ذلك من مخالفات. 
  • ارتفاع نسبة التلوث في لاغوس، والتي تقع وسط مناخ استوائي حار ورطب جداً يغلب على ساحل البحر، مقابل مناخ أبوجا المعتدل نسبياً لوقوعها على مستوى أعلى عن سطح البحر بعيداً عن الرطوبة الساحلية.

يعد الموقع الجغرافي لأبوجا في وسط البلاد استراتيجياً لبعده عن ساحل البحر، كما أنّه يبعد أيضاً عن حدود الدول المجاورة، على عكس مدينة لاغوس التي تقع على ساحل المحيط الأطلسي مباشرة مما يسهل احتلالها وتهديدها نظراً لموقعها المتطرف في أقصى جنوب البلاد،إلى جانب العديد من العوامل التي تجعل وضع هذه المدينة ولاغوس متشابهاً إلى حد كبير مع حالة مدينتي أنقرة وإسطنبول في تركيا قبل أكثر من نصف قرن.

مميزات مدينة أبوجا

تم تشييد مدينة أبوجا بعد إعداد خطة مُحكمة لها بمرافق حديثة ووسائل متنوعة للراحة والاستجمام، بالإضافة إلى شبكة نقل ومواصلات تتسم بالتطور والحداثة، وتتميز المدينة عن المدن الأخرى بأنّها تسجل نسبة منخفضة من التلوث البيئي والازدحام؛ لذلك تعتبر من المدن الملائمة للسكن والعيش بها خاصة من الناحية الصحية، وتم إختيارها كموقع لاستثمار رأس المال النيجيري؛ بسبب مناخها الصحي والكثافة السكانية المنخفضة، وسهولة الوصول إليها؛ نظراً لموقعها المركزي، ووجود مساحات واسعة تسمح بالتوسع العمراني مستقبلاً.

إقرأ أيضا:مجمع مساكن جميرا في منطقة جميرا بارك

أقسام مدينة أبوجا 

تنقسم مدينة أبوجا إلى جزأين، هما:

  • القسم الأول الذي  يحتوي على المكاتب الحكومية، مثل: الجمعية الوطنية، وقاعة المدينة، والمعاهد الثقافية والوطنية، وتحتوي أيضاً على منطقة الأسلحة الثلاثة التي تضم: القصر الرئاسي، والمحكمة العليا، والمشتل الوطني، والمركز الوطني المسيحي، والمسجد الوطني، وحديقة الألفية، وحديقة الأطفال الوطنية وعلى مقربة منها حديقة الحيوانات.
  • القسم الثاني الذي توجد فيه الأماكن السكنية ومرافقها، بالإضافة إلى مراكز التسوق المختلفة، كما يوجد الاستاد الوطني وهو ملعب متعدد الرياضات على الحافة الغربية للمنطقة الوسطى بالمدينة.

ويوجد في المدينة أيضاً سد شيزورو الواقع على نهر النيجر جنوب غرب أبوجا، وتمتلك مدينة أبوجا جامعة تأسست عام 1988 تُسمى جامعة أبوجا، كما يوجد فيها مطاراً دولياً يبعد عن منتصف المدينة مسافة 28كم، ويستغرق الوصول إليه وقتاً يتراوح بين30ـ45 دقيقة.

إقرأ أيضا:محافظة الداخلية في سلطنة عمان
السابق
منطقة ليوان في إمارة دبي
التالي
منطقة برشا هايتس في إمارة دبي