العراق

مدينة الحبانية في محافظة الأنبار

مدينة الحبانية في محافظة الأنبار

مدينة الحبانية

الحبانية مدينة تقع غرب العراق، وهي ذات أهمية استراتيجية وعسكرية كبيرة؛ وذلك نظراً لتواجد قاعدة الحبانية العسكرية فيها، بالإضافة إلى أنها تطل على بحيرة الحبانية التي تحتوي على مخزون مائي هام، وما يزيد من أهمية المدينة وجود مطار فيها، ووقوعها على طريق عمان – بغداد الدولي، كما تعتبر الحبانية من أجمل مدن السياحة العراقية؛ لوجود منتجع سياحي فيها صُنّف سابقاً ضمن أفضل منتجعات الشرق الأوسط. 

موقع وسكان الحبانية

تقع الحبانية شرقي محافظة الأنبار بجانب مدينة الخالدية، وتبعد عن مدينة الرمادي 25كم، وعن الفلوجة 20كم، أما المسافة بينها وبين بغداد فتقدر بـ 68كم، وبحسب بيانات نشرت عام 2014 فإن عدد سكانها  تجاوز الـ 133 ألف نسمة، ويسكن الحبانية منذ القدم خليط عراقي متجانس من عدة طوائف وأديان، ومن العشائر التي تتواجد فيها: عشيرة الدليم، والبومرعي، والبوخليفة. 

التقسيم الإداري للحبانية

حسب التقسيم الإداري للعراق عام 2009 كانت الحبانية تحت مسمى ناحية بمساحة 714كم²، وكانت تتبع لقضاء الرمادي، الذي يتبع بدوره لمحافظة الأنبار، إلا أن مجلس محافظة الأنبار قرر تحويل الحبانية إلى قضاء في نفس العام، ووافقت فيما بعد وزارة التخطيط على استحداث قضاء الحبانية. 

قاعدة الحبانية العسكرية

تقع قاعدة الحبانية العسكرية على بُعد 30كم شرق الرمادي، وهي في منتصف الطريق بين مدينتي الفلوجة والرمادي، وتعتبر قاعدة عسكرية مهمة واستراتيجية، كما أنها من أكبر القواعد العسكرية في العراق، وتسمى أيضاً قاعدة التقدم وقاعدة تموز، وهي تضم معسكرات، ومنشآت إقامة، بالإضافة إلى مقرات للتحكم والسيطرة، ومدارس للتعليم الأمني، كما يتواجد فيها مخازن للذخيرة، وهناجر للطائرات، وكانت مقراً لسربي 97 و84 من طائرات ميج 25، وتتميز بقدرتها على استيعاب طائرة اليوشن 76 العملاقة. 

مطار الحبانية

يقع مطار الحبانية على بُعد 20كم غرب الفلوجة، وهو مطار عسكري قديم قادر على استيعاب خمسة أسراب من المقاتلات، وشهد المطار حرباً شرسة للسيطرة عليه بين القوات العراقية وقوات الاحتلال البريطاني عام 1941، أما حديثاً فهناك مشروع لتحويل جزء من المطار من عسكري الى مدني بتكلفة 300 مليون دولار، ورغم موافقة عدة حكومات عراقية على المشروع، إلا أنه لم يتم تنفيذه بعد. 

منتجع الحبانية السياحي

يمتد منتجع الحبانية على ساحل بحيرة الحبانية، ويعود تاريخ افتتاحه لعام 1979؛ حيث كان يضم حدائق ومسابح ومساكن وشاليهات، بالإضافة إلى محلات تجارية، وفندق يمتد على مساحة 100 هكتار يحتوي على مطاعم وملاعب رياضية، إلا أن الحروب المتعاقبة في المنطقة أدت إلى إلحاق أضرار كبيرة بالمنتجع وتم إهماله لعدة سنوات، إلى أن أوكلت مهمة إعادة تأهيل مرافقه لشركة تركية، فعاد إليه المصطافون وعشاق التزلج على المياه. 

بحيرة الحبانية

تم إنشاء بحيرة الحبانية عام 1956 في عهد الملك فيصل الثاني، بغرض تحويل مياه نهر الفرات التي تفيض إلى منخفض الحبانية وتخزين هذه المياه، وتبلغ مساحة البحيرة 426كم²، وتستوعب 3.3 مليار متر مكعب، وأقصى عمق لها هو 51م3، ويستفاد من مياهها في الزراعة والصناعة والاستهلاك البشري، بالإضافة إلى استغلالها في تربية الثروة السمكية، وإقامة المرافق السياحية على شاطئها.

أبرز معالم الحبانية التاريخية

  • جامع وحسينية الحبانية: بني جامع وحسينية الحبانية على الطراز العثماني منذ أكثر من 100 عام، وتعد الحسينية من الصروح التاريخية الهامة فهي من أقدم الحسينيات في العراق، كما يعتبر جامع الحبانية الأقدم في محافظة الأنبار، وخضع الجامع والحسينية لعملية اعادة ترميم وبناء بدأت عام 2009. 
  • كنيسة مار كيوركيس: أنشئت عام 1932، وهي تعد إرثاً حضارياً وتأريخياً عريقاً، إلا أن الكنيسة تعرضت لدمار كبير عام 2003 حال دون إقامة المراسيم فيها، وأبدى محافظ الأنبار استعداده للبدء بإعادة تأهيلها عام 2019.
السابق
أفضل مكنسة لغسيل السجاد
التالي
مدينة رحاب القاهرة