العراق

مدينة الحلة محافظة بابل

مدينة الحلة محافظة بابل

مدينة الحلة

تقسّم محافظة بابل من خمسة أقضية وهي: قضاء أو مدينة الحلة ، وقضاء المحاويل، وقضاء المسيب، وقضاء الهاشمية، وقضاء الحمزة الغربي، وتقع محافظة بابل جنوبي بغداد وتغطي مساحة تقدر بحوالي 5116كم مربع ويقطنها حوالي مليونا نسمة وتعتبر أحد اهم المحافظات والأكثر حيوية بينها وذات أهمية كبيرة وتصنف كخامس أكبر محافظة في العراق يعود اسم بابل للحضارة البابلية في العراق قبل حولي 2100 من الميلاد أنشأها الملك حمورابي وتعني باب الإله وكانت تغطي مساحة كبيرة بين الخلج العربي جنوبا الى نهر دجلة في الشمال. كما وترتفع محافظة بابل حوالي 35م فوق سطح البحر، مناخها يعتبر صحراوي ويمتاز بقلة الامطار وارتفاع درجات الحرارة حيث تصل في فصل الصيف لحوالي الخمسون درجة.

كما تمتلك محافظة بابل مكانة دينية وثقافية معتبرة لاحتوائها على العديد من المراقد والمساجد مثل مرقد الإمام القاسم وجامع الحلة الكبير.

مدينة الحلة

تقع الحلة في وسط محافظة بابل تقريباً حيث تبعد عن بغداد حوالي المئة كيلو متر وعن النجف ستون كيلو متراً وتعد من أهم المناطق الأثرية والتاريخية القديمة.

يبلغ عدد سكان مدينة الحلة حوالي 970 ألف نسمة وقد بنيت في عهد صدقة بن منصور في عام 1101م. مساحتها حوالي 161 كيلو متراً. يذكر بأن علي بن طالب سماها بهذا الاسم لجمالها حيث تقع يجانب نهر دجلة الذي كان يوفر المياه على مدار السنة مما أدى لانتشار الزراعة في المدينة حيث تشتهر بزراعة النخيل والأعناب واعتدال مناخها على مدار السنة، وتبعد المدينة عن بابل حوالي 7 كيلو متر وتقع على مفترق طرق حساس بين الشمال والجنوب والشرق والغرب وعلى الذي يربط النجف ببغداد.

إقرأ أيضا:مجمع الينابيع 3 في منطقة الينابيع

طبيعة مدينة الحلة

تحتوي مدينة الحلة على الكثير من الاثار التاريخية والدينية من أهمها اثار مدينة بابل ومسجد مشهد الشمس ومقام النبي أيوب وغيرها الكثير من الاثار والمزارات. كما ترتفع المدينة حوالي 35 متراً عن سطح البحر ويسودها مناخ صحراوي ذو أمطار خفيفة حيث تصل درجة الحرارة لحوالي الخمسون درجة مئوية وطقس دافئ شتاء.

اقتصاد الحلة

تشتهر منطقة بابل بوجود الثروات الطبيعية مثل الغاز والنفط الخام والصخور الصناعية والمياه الجوفية التي يمكن استثمارها واستغلال ثرواتها إلا أن التحريات والتنقيبات قليلة إلى حد الان مع وجود إمكانية في الاستثمار والتوسع مستقبلاً مما ينعكس على محافظاتها ومدنها ومن أهمها الحلة، وترتكز المدينة على العديد من مصادر الدخل مثل الصناعات ومن أهمها صناعة النسيج حيث تحوي مدينة الحلة على مصانع الشركة العامة للصناعات النسيجية التي تأسست عام 1967 للميلادية، كذلك وتحوي المدينة على مصانع للأسلحة وهياكل السيارات والعديد من الصناعات والخفيفة، كما وتتميز بمحاصيلها الزراعية حيث يعمل حوالي 25 بالمئة من السكان في القطاع الزراعي كما وتشتهر بمنتوجاتها التمرية الكبيرة حيث تتفوق على باقي المحافظات والتي أدت إلى تعزيز النشاط الصناعي من حيث إنشاء مصنع لتعليب التمور وإنتاجها وتعزيز الثروة الحيوانية التي تتبع النشاط الزراعي بشكل عام، هذا وتنشط المدينة اقتصادياً في بعض المواسم وخصوصاً بعد إنشاء معرض بابل للاستثمار الدولي في المدينة حيث تعتبر المدينة أحد أهم المناطق المشجعة على الاستثمار بسبب ثرواتها الطبيعية والصناعية المختلفة، كما وتحوي المدينة العديد من المستشفيات مثل مستشفى الحلة التعليمي ومستشفى بابل للنسائية والأطفال،

إقرأ أيضا:منطقة وادي السير في محافظة عمان

هذا وتتميز الحلة بتاريخها الحضاري والثقافي حيث احتضنت العديد من السياسيين المفكرين والأدباء مثل عبد الرزاق الحسيني وغيره الكثير، مما يجعلها أيقونة غنية ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا في محافظة بابل وفي العراق.

السابق
منطقة جبل النصر في محافظة عمان
التالي
منطقة شارع الجامعة في محافظة عمان