تونس

مدينة الحمامات في تونس

مدينة الحمامات في تونس

مدينة الحمامات

تقع مدينة الحمامات في تونس، وتبعد عن شمال شرقيّ عاصمة البلاد بمسافة تقدر بـ 60كم، وتعتبر المدينة من أبرز وأهم المدن السياحية في تونس، ولأهمية المدينة يطلق عليها البعض لقب منارة السياحة التونسية، ومن أهم المقومات السياحية فيها وجود عدد من المطاعم الفاخرة التي تقدم أطباق مختلفة ترضي جميع قاصديها، وكثرة الفنادق التي تحمل عدة تصنيفات، وكثرة المنتجعات والإقامات السياحية التي تناسب الجميع على اختلاف أذواقهم، بالإضافة لوجود منتجعات المياه الحارة التي يأتي اليها الزوار من داخل تونس ومن شتى بقاع العالم، وذلك بقصد العلاج بمياهها الحارة والاستجمام، كما يشبّهها الكثير من السياح بمدينة سانت تروبيه في فرنسا من حيث إطلالة بحرها ونظافة شواطئها ورمالها الناعمة إلا أن مدينة الحمامات تفوقت عليها بعدة مزايا أهمها أبنيتها التاريخية، وطابعها المعماري المتوسطي والذي يغلب عليه اللونين الأزرق والأبيض.

تسمية مدينة الحمامات

توجد روايتان مختلفتان عن سبب تسمية مدينة الحمامات بذلك، حيث تقول الأولى بأنها سميت بهذا الاسم بسبب بناء عدد من الحمامات الرومانية على أرضها وهي ما زالت إلى يومنا هذا مقصداً للزوار، وتقول الرواية الثانية بأنها سميت بذلك بسبب وجود أعداد كبيرة من طيور الحمام، والتي تتواجد بكثرة في أوقات الصباح والعشاء وتتخذ من الأماكن المرتفعة في الحمامات مكاناً لبناء أعشاش لها.

إقرأ أيضا:مجمع دستركت 7 في دبي

مناخ مدينة الحمامات

يسود في المدينة مناخ معتدل طوال أشهر السنة، إذ تكون درجات الحرارة في الصباح مرتفعة قليلًا ثم تصبح جافة ومعتدلة، أما في المساء يطرأ انخفاض خفيف على درجات الحرارة وتتساقط أحيانًا بعض الأمطار مصحوبة بنسيم خفيف، وهذا المناخ جعل منها المكان المفضل لدى السياح المحليين والأجانب لقضاء أجمل الأوقات والتمتع ببحرها وشواطئها. 

 أهم أماكن السياحة والتسلية في مدينة الحمامات

المدينة القديمة

تعتبر المدينة القديمة من أكثر الأماكن التاريخية المفضلة عند زوار الحمامات، وتتميز هذه المدينة بممراتها الضيقة والمتعرجة والتي تروي مهارة الفن المعماري التونسي القديم، لهذا كان لهذه المدينة العريقة نصيب كبير من الاهتمام والرعاية من قبل إدارتها، حيث تم ترميم وتحديث الكثير من المزارات القديمة، وإنشاء العديد من المظلات التي توفر للسياح الحماية من أشعة الشمس، وبالتالي أجواء مريحة لاكتشاف المدينة خاصةً في فصل الصيف، كما تحتوي المدينة على عدد من الأسواق التي تبيع السجاد المحلي، والحرف اليدوية، والسيراميك المزخرف.

فيلا سيباستيان

تعد بمثابة المركز الثقافي الدولي لمدينة الحمامات، إذ تستولي على مساحة تزيد عن 42 فداناً، وتحتضن الفعاليات والأنشطة الثقافية الجاذبة للزوار، بالإضافة إلى تمتعهم بجمال وروعة ومهارة تصميم الفيلا.

إقرأ أيضا:تقسيم ولاية محوت في سلطنة عمان

شاطئ الحمامات

يعتبر من أجمل الشواطئ التي تقع على سواحل البحر الأبيض المتوسط، وهو المقصد الأول لسكان المدينة في فصليّ الخريف والصيف، وتتميز مياهه بنقائها وصفاء لونها الفيروزي، بالإضافة لوجود عدد من السواحل الرملية البيضاء عليه، كما يضم شاطئ الحمامات العديد من المساحات الخضراء والمدن الترفيهية ومدن الألعاب المائية والفنادق والمنتجعات السياحية، لذلك يعتبر من أكثر الشواطئ المرغوب زيارتها من قبل السكان المحليين والأجانب.

نادي الألوان زيزو

يعتبر نادي الألوان زيزو المكان المناسب لمحبي المغامرات الرياضية، لا سيما الاستمتاع بلعبة الألوان الممتعة المتواجدة فيها. .

قرطاج لاند

هو من أهم المعالم السياحية ليس فقط في مدينة الحمامات بل في تونس بأكملها، وينقسم هذا المتنزه إلى ثلاث أقسام، وهي: حديقة حيوانات مصغرة، وسينما خماسية الأبعاد، ومدينة للألعاب المائية والترفيهية الممتعة، بالإضافة لعدد من المقاهي والمطاعم.

إقرأ أيضا:محافظة عدن

موقع الآثار الرومانية

هو مقصد للأشخاص محبي اكتشاف التاريخ القديم، وهو عبارة عن مستوطنة تعود للقرن الأول قبل الميلاد، كما يحتوي الموقع على الكثير من الآثار والتحف الفنية النادرة.

القصبة

هي قلعة عريقة يعود تاريخ بنائها للقرن 13م، وتتميز بإطلالتها على ساحل البحر المتوسط وما حوله، وتحتضن هذه القلعة متحف يضم العديد من الآثار التاريخية القديمة، بالإضافة لعدد من المروج الطبيعية والمنازل القديمة.

السابق
مدينة أكرا الهندية
التالي
مدينة تونس في العهد الحفصي