العراق

مدينة الرحالية في محافظة الأنبار

مدينة الرحالية في محافظة الأنبار

محافظة الأنبار

تقع محافظة الأنبار غرب العراق، وتتبع إداريّاً لإقليم كردستان، وتعد أكبر المحافظات العراقية مساحةً، حيث إنّها تحتل ثلث مساحة العراق كاملاً، وتبلغ مساحتها 138.500كم²، ويزيد عدد سكانها عن 3 مليون نسمةٍ.

حدود محافظة الأنبار

تحدها من الشمال محافظتا صلاح الدين ونينوى، ومن الشمال الغربي سوريا، ومن الغرب الأردن، أما من الشرق فتجاورها محافظة بغداد، كما تعدّ إحدى البوابات الخارجية المطلة على المملكة العربية السعودية التي تحدّها من الجنوب، كما تحدّها أيضاً من الجنوب الشرقي محافظتا كربلاء والنجف.

سكان مدينة الرحالية

تقع مدينة الرحالية في محافظة الأنبار وفي الجهة الغربية من بحيرة الرزاز، ويعتمد النشاط الاقتصاد لأهل المدينة على الزراعة، والصيد، وتربية الماشية كمصادر دخل أساسية.

تسكن المدينة مجموعة من العشائر، ومن أهمها وأشهرها آل شاهر حفدة سليمان بيك، والبيكات حفدة علي بيك، وعشيرة الحروب، وآل شديد العباسيين، وآلبو جادر والحِجّاج.

مميزات مدينة الرحالية

تمتاز المدينة بوفرة النخيل، وتنوع أنواع التمور التي تنتج فيها، ويعود ذلك إلى وجودها ضمن واحة من النخيل، وأصبحت هذه المدينة هي المصدر الرئيسي للتمور، وتشتهر مدينة الرحالية بوجود عدد كبير من عيون الماء فيها، ومن أشهرها عين الزرقاء التي تسقي أكثر من ثلاثة أرباع النخيل الموجود فيها، إضافةً إلى مجموعة أخرى من العيون، مثل: عين جفة، وعين البخيتي.

تاريخ محافظة الأنبار

اتخذ أبو العباس محافظة الأنبار عاصمةً للخلافة العباسية بعد مدينة الكوفة، ثم أصبحت من أهم الطرق البرية التي تربط نهر الفرات بالبحر الأبيض المتوسط مع الخليج العربي، كما أصبحت إحدى المحطات للجيوش القادمة لهذه المنطقة.

مناخ الأنبار

تمتاز المحافظة بمناخ شبه صحراوي، وقلة سقوط الأمطار فيها، إضافةً إلى انخفاض الرطوبة والاختلاف الكبير في درجة الحرارة بين الليل والنهار.

الموارد الاقتصادية في الأنبار

تعد المحافظة من المناطق التي تكثر فيها زراعة بعض المحاصيل، مثل القمح والبطاطا والحنطة والشعير، والذرة الصفراء والخضروات، كما أنها تحتوي على 2.5 مليون نخلة.

تضم أراضي الأنبار ما يقارب 53 ترليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، إضافةً إلى توفر العديد من الثروات المعدنية فيها كالذهب، والفوسفات، والحديد، واليورانيوم، والكبريت، والفضة.

تقسيم الأنبار الإداري

تضم المحافظة مجموعةً من المدن، من أهمها مدينة الرحالية، والرمادي، والبغدادي، وكبيسة، كما أنها تنقسم إداريّاً إلى ثماني مناطق إدارية، يطلق على كل منها قضاء، وهي:

  • قضاء عانة: يقع غرب العراق، على أطراف نهر دجلة، وتأسس هذا القضاء كمنطقة مزدهرة خلال العصر العباسي، كما أنه يمتاز بامتلاكه تربةً خصبة تتيح زراعة الكثير من الأشجار والنباتات المختلفة.
  • قضاء الرمادي: يقع أيضاً غرب العراق، وتبلغ المساحة الكلية لهذا القضاء 7639كم²، وتتكون من عدة أحياء وهي السجارية، والحميرة، والجزيرة، والصوفية، والخالدية، والحبانية، وحصبية الشرقية.
  • قضاء الحديثة: يسكن هذا القضاء أكثر من 120 ألف نسمة، وهو يضم مجموعةً من المناطق، منها: بروانة، والحقلانية، والزاوية، والمعاضيد، وحويجة، والعسكري.
  • قضاء هيت: يقع غرب العراق، وفي شمال قضاء الرمادي، ويبلغ عدد سكانها حوالي 75 ألف نسمة، ويتكوّن القضاء من عدة مدن، من أهمها: خان البغدادي، وكبيسة، والفرات، والمحمدي، وأبو طيبان، والدولاب، وبناشير، والخوضة.
  • قضاء الفلّوجة يعد هذا القضاء هو الأكبر من حيث المساحة ضمن محافظة الأنبار، ويتكوّن من عدة مدن، وهي: الفلوجة، والصقلاوية، والكرمة، والعامرية، والسجر، والنعيمية، والشهابي الأولى، والبو علوان، والحلابسة.
السابق
مدينة الرطبة في محافظة الأنبار
التالي
مدينة الخالدية في محافظة الأنبار