العراق

مدينة الرياض في محافظة كركوك

مدينة الرياض في محافظة كركوك

مدينة الرياض

تقع مدينة الرياض في محافظة كركوك قضاء الحويجة في العراق، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 32.047 نسمة حسب إحصائيات عام 2014.

الخصائص الجغرافية لمدينة الرياض

  • تُعد مدينة الرياض من المدن الزراعية الرائدة في العراق كما هو الحال بالنسبة لباقي مدن القضاء بشكلٍ خاص والمحافظة ككل بشكلٍ عام، حيث يعيش معظم سكان القضاء على الزراعة بسبب انبساط الأراضي الزراعية وخصوبتها وجاهزية التربة للزراعة.
  • يمر نهر الزاب الأسفل بجانب قضاء الحويجة مما يعطي الخصوبة لكافة مدن القضاء ومنها مدينة الرياض.
  • تبعد محافظة كركوك 240كم شمال العاصمة بغداد، ويحدها من جهة الغرب سلسلة جبال “حمرين” الواقعة في محافظة صلاح الدين.

الخصائص المناخية لمدينة الرياض

  • تتميز مدينة الرياض بنمط المناخ الصحراوي الحار، والذي يتسم بالمدى الحراري الكبير بين الليل والنهار، ويتميز أيضًا بالجو الدافئ حيث تظل درجات الحرارة فوق درجة الانجماد خلال الشتاء والصيف، فيما عدا بعض الليالي قارسة البرودة، بشكلٍ عام يتصف مناخ المدينة بالاعتدال صيفًا والبرودة شتاءً.
  • بالنسبة للرياح في المدينة فهي تظهر جليةً في فصل الصيف حيث تنقسم إلى نوعين، الأولى تسمى الرياح الشرقية الجنوبية (الجافة)، والثانية تُدعى بالرياح الجنوبية الشرقية (المتربة)، وكما هو واضح من اسم كل منهما، فإن الأولى تتميز بالجفاف الشديد وندرة الأمطار، والثانية تتميز بقوتها التي قد تصل إلى سرعة 80 كيلومترًا في الساعة وغالبًا ما تكون محملة بالأتربة.

تاريخ مدينة الرياض

  • تستمد مدينة الرياض تاريخها من تاريخ محافظة كركوك التي كانت عاصمة لولاية شهرزور أثناء الحكم العثماني، ويقدر عمر المحافظة بحوالي 5000 سنة.
  • بسبب موقع محافظة كركوك المتميز كانت منذ القدم محط أنظار العديد من الأقوام المتمدنة القوية مثل: السومريون والبابليون وغيرهم من الحضارات القديمة التي نشأت على أرض كركوك.

أهمية مدينة الرياض

  • تُعد مدينة الرياض من المدن الريفية التي يعمل معظم سكانها بالزراعة، ومن هنا تأتي أهميتها حيث تساهم هي وباقي مدن قضاء الحويجة في إنتاج العديد من المحاصيل الزراعية التي تعتمد عليها الدولة بشكل أساسي كمصدر للغذاء ومصدر اقتصادي هام، ومن أهم المحاصيل التي تنتجها المدينة القطن والذرة والحنطة والشعير، وتشتهر أيضًا بزراعة الزيتون وعباد الشمس والكروم والحمضيات، وبسبب الطابع الريفي للمدينة وباقي مدن القطاع، فإن قضاء الحويجة يُعد ثاني أكبر قضاء في العراق في تصدير الخضروات.
  • كما تستمد مدينة الرياض أهميةً أخرى باعتبارها واحدة من مدن محافظة كركوك، حيث تُعد المحافظة واحدة من أهم المحافظات في العراق في الإنتاج النفطي، وذلك لاحتوائها على ستة حقول نفطية أكبرها وأهمها في مدينة كركوك، ويُقدر مخزون المحافظة من النفط بنحو 13 مليار برميل، ويصدر نفطها عن طريق أنبوب نفط الشمال إلى ميناء جيهان التركي.

ثقافة مدينة الرياض

كانت مدينة الرياض منذ نشأتها محتضنةً لكافة الأجناس والأعراق، فلا تفرق بين مسلم وغيره من باقي الأديان، ولكن تبقى هوية سكانها الأصليين هي الكردية والتركمانية والعربية والسريانية، وقد عاش الجميع في وئامٍ وسلام ودفئ فلم يكن هناك اختلاف بينهم، ولم تكن مدينة الرياض أقل شأناً من مدينة كركوك من حيث المدارس والمساجد، فلقد زودت العراق بالعديد من قادتها و شيوخها الأجلاء على مر التاريخ، ويبلغ تعداد المسلمين في المدينة حوالي 95% من إجمالي السكان، بينما الباقي بعضهم من المسيحيين وقلة قليلة من اليهود، وقد تأقلم كل سكان المدينة مع بعضهم البعض منذ زمنٍ بعيد، ولم يُسجل قبل ذلك أي حالة اضطهاد في المعاملات أو مشاحنات عقائدية.

إقرأ أيضا:البوابة التعليمية سلطنة عمان زاويتي
السابق
محافظة شبوة في الجمهورية اليمنية
التالي
محافظة صعدة