اقرأ » مدينة الغراف في محافظة ذي قار
العراق دول ومعالم

مدينة الغراف في محافظة ذي قار

مدينة الغراف في محافظة ذي قار

الغراف في محافظة ذي قار

مدينة الغراف هي إحدى مدن محافظة ذي قار في جنوب العراق، تبلغ مساحتها حوالي 623كم2، كما تبعد الغراف عن مدينة الناصرية من الجهة الشمالية حوالي 25كم، وتبعد عن مدينة الشطرة من الناحية الجنوبية حوالي 18كم، وكانت تتبع لقضاء شطرة قبل أن تصبح قضاءً مستقلاً.

 تسمية مدينة الغراف

كانت المدينة سابقاً تعرف بسويج الدجة، إلى أن أعيدت تسميتها إلى مدينة الغراف من قبل النائب عبد المهدي المنتفجي بعد أن استطاع إعادة ري المدينة من نهر الغراف، حيث أصبحت المدينة تُعرف بهذا الاسم نسبةً إلى هذا النهر.

مناخ مدينة الغراف

تمتاز المدينة بمناخ صحراوي شديد الحرارة في فصل الصيف، معتدل في فصل الشتاء، وتكون الفرصة أكبر لهطول الأمطار في شهر يناير، حيث يبلغ متوسط هطول الأمطار فيه 26ملم.

سكان مدينة الغراف

يبلغ عدد سكان الغراف بحسب إحصائيات عام 2014 حوالي 117.549 نسمة، حيث إنها تحتل المرتبة الخامسة من حيث عدد السكان في محافظة ذي قار، معظم سكان المدينة هم من أبناء العشائر؛ أشهرهم قبيلة خفاجة، وآل بو سعد، وآل سهلان، وآل مفضل.

الشق الآخر من السكان هم العلويون، أبرزهم آل أبو لكاشة الطوال، حيث ينتمي إليهم كل من أسرة السيد علي أبو لكاشة، بالإضافة إلى والد سيد عقيل رجل الأعمال المعروف، وسيد صادق القنصل العراقي. من الجدير بالذكر أن عائلة أبولكاشة يمتلكون العديد من المزارات في مدينة الغراف مثل مزار أبو لكاشة الذي يقع في ناحية الدواية، ومزار آخر يقع في ناحية النصر، كما يسكن المدينة أيضاً عائلة الجابرية، حيث يسكن بعضهم في المدينة والبعض الآخر في الريف، وعائلة سيد شهيد التي تسكن الريف ومنهم آل سيد رسول، والسيد قيس، والسيد علي. 

أعلام المدينة

تضم المدينة العديد من العائلات الشهيرة التي منها شخصيات معروفة في المدينة؛ أبرزهم عائلة السيد كاظم أبو لكاشة وهو جد المهندس الاستشاري المعروف سيد طالب أبو لكاشة، بالإضافة إلى العميد الركن محمد ياسر ولي؛ أحد الضباط الذين شاركوا في محاولة الانقلاب الفاشلة على الرئيس الأسبق صدام حسين في عام 1989، والشيخ صال آل مهدي الملقب بأبو مهدي وهو من علماء مدينة الغراف، بالإضافة إلى عائلة الملا ذياب التي كان لها دوراً كبيراً في تأسيس المدينة، والتي تضم العديد من الشخصيات المرموقة في الحقل التعليمي مثل: الأستاذ ناظم الملا ذياب، والمشرف التربوي عبد الجبار الملا ذياب، والدكتور عبدالإله الملا ذياب، والدكتور سليم الملا. 

نهر الغراف

يقسم هذا النهر المدينة إلى جانبين شرقي وغربي، حيث يضم الجانب الشرقي سوق الغراف ومحكمة، ومدرسة الغراف الإعدادية، ومستشفى نموذجي حديث، بينما يضم الجانب الغربي مدخل المدينة المؤدي شمالًا إلى العاصمة العراقية بغداد، وجنوبًا إلى مدينة الناصرية.