الكويت

مدينة الكويت في الكويت

مدينة الكويت في الكويت

مدينة الكويت

كانت مدينة الكويت عاصمة دولة الكويت والواقعة في وسطها على ساحل الخليج العربي تعرف سابقاً باسم الوسط، وقد كانت مدينة صغيرة آنذاك إلا أنها الآن تعتبر أكبر مدينة في دولة الكويت إذ تبلغ مساحة العمران فيها 200 كيلومترٍ مربع، وتتركز فيها عدد من المنشأت الحكومية، ومجلس الأمة، فيها كما يوجد في المدينة مقر القيادة، وفيها بوابات السور القديم، والمتاحف، وكذلك مراكز للبنوك الرئيسية، كما يتبع المدينة جميع جزر الكويت، والبحر الإقليمي وما يعرف بالمياه الإقليمية المشتركة، فهي تعد المركز السياسي والاقتصادي والثقافي للدولة، وقد شهدت المدينة تطوراً جعلها تصنف من ضمن خمس مدن التي تسهل حياة الإنسان بحسب مقال نشره موقع بي بي سي عربي.

اقتصاد مدينة الكويت

ترتبط أغلب السلع التي تنتجها مدينة الكويت بإنتاجها النفطي. تعتبر المدينة ميناء تجارياً للدولة الكويتية وهو ما أضفى عليها أهمية كبيرة خاصة بعد إنشاء ميناء الشويخ والذي يفصله عن المدينة مسافة تقدر بحوالي 3 كيلومترات، وقد تم إضافة أربعة أرصفة جديدة للمياه العميقة وبذلك يصبح عدد أرصفة هذا الميناء 21 رصيف.

من الناحية الاستثمارية فيمكن القول بأن عدم فرض الدولة ضريبة على المبيعات، وغياب ضريبة الدخل، ساهم بتوفير بيئة للعمل توفر لأصحابه المال الوفير الذي يمكن إدخاره. ولكن من التحديات التي قد تعتبر عائقاً في وجه المغتربين هو عدم السمال لهم بامتلاك الأراضي فهذا المجال مفتوح حصراً لأهل البلد، وكذلك عدم قدرة فتحهم لأي مشروع من دون وجود شريك كويتي بحيث تكون له الحصة الكبرى في المشروع وبنسبة لا تقل عن 51%.

إقرأ أيضا:محافظة إربد

الخدمات والتعليم في مدينة الكويت

تم إنشاء شبكة طرق للسيارات مرصوفة ومزدوجة بجودة جيدة للمدينة وتصنف على أنها من الدرجة الأولى، وتربط هذه الطرق بين المدينة ومدينة الأحمدية، وكذلك ميناء الأحمدي التابع لها، وتربطها كذلك بالمدن المتبقية، وأيضاً بحدودها مع كل من الجمهورية العراقية، والمملكة العربية السعودية. وفي مدينة الكويت مطار دولي حديث بحيث من الممكن له استقبال الطائرات الكبيرة والضخمة، ومواكبة حركة النقل الجوي المتميزة بازديادها واستمراريتها. كما لا تخلو المدينة من الشركات الملاحية، وشركات التأمين، والمصارف.

من أبرز المباني التعليمية في المدينة جامعة الكويت والتي افتتحت عام 1966م، ويدرس فيها ما يقارب 11,000 طالب، وتضم أعداد كبيرة من الكوادر التعليمية. وفي المدينة أيضاً كلية الدراسات التكنولوجية، والمتحف الوطني الكويتي بالإضافة إلى مكتبة عامة. 

التقسيم الإداري في الكويت

قسمت مدينة الكويت إلى أربعة أحياء رئيسية كبيرة، وهي الحي القبلي والذي يعرف أيضاً باسم جبلة، وحي الوسط، والحي الشرقي أو شرق، وحي المرقاب، وتتفرع من هذه الأحياء الرئيسية أحياء فرعية يطلق عليها أهل الكويت باللغة العامية “فريج”، وفيما يلي ذكر لبعض الأحياء والمناطق في هذه المدينة:

  • دسمان: تقع على ساحل الخليج العربي إلى الشمال الشرقي من العاصمة، وفيها قصر دسمان وأبراج الكويت.
  • المرقاب: يقع المرقاب على امتداد المسافة بين شرق وجنوب المدينة، وفي هذا المكان توجد وزارة الداخلية، ومجمع الوزارات، والمؤسسات العامة للتأمينات التجارية.
  • الصالحية: تقع هذه المنطقة التجارية إلى الغرب من العاصمة، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى الملا صالح محمد العنزي والذي كان سكرتير لدى الشيخ أحمد الجابر حيث يوجد فيها مسجد الملا صالح.
  • الدوحة: يقع شارع الدوحة إلى الجنوب الشرقي من العاصمة.
  • معسكرات المباركية: تقع المنطقة إلى الجنوب الغربي من العاصمة.
  • الشامية: تقع المنطقة جنوب العاصمة.
  • الفيحاء: تقع جنوب العاصمة بالقرب من كيفان وإلى الشرق منها.
  • النهضة: تقع إلى الجنوب الغربي من العاصمة.
  • الشرق: تقع الشرق على الساحل وتمتد ما بين شرق وشمال العاصمة بجانب دسمان إلى غربها، وفيها وزارة التعليم العالي، ومسجد الدولة الكبير، ومتحف ديكسون.
  • عبدالله السالم: كانت تعرف ضاحية عبد الله سالم باسم المجاص، وتم تغيير اسمها لاحقاً لتحمل اسم حاكم الكويت الشيخ عبد الله سالم الصباح، وتعتبر من المناطق السكنية الفاخرة، ومن أبرز معالمها مسجد المطير، وحديقة القبندي، وقاعة العدواني للفنون.
  • غرناطة: تقع إلى الجنوب الغربي من العاصمة بالقرب من النهضة إلى الشمال الشرقي منها.
  • النزهة: تقع المنطقة جنوب مدينة الكويت وإلى الجنوب من ضاحية عبد الله سالم، وبجانب الفيحاء إلى الشرق منها.
  • الشويخ: كانت هذه المنطقة سابقاً عبارة عن جزيرة ولكنها ردمت لتصبح واحدة من أرقى وأهم الأحياء السكنية والتجارية في مدينة الكويت، وتقع بالقرب منها، وقد أتت تسميتها نسبة إلى شخص يدعى دعيج كان يلقب بالشويخ، فقد كان رجاله يقومون بحراسة ميناء صغيرتابع للمنطقة. وتقسم المنطة إلى الشويخ السكنية أو الشويخ، والشويخ الصحية، والشويخ الصناعية، والشويخ التعليمية، وكما يوجد فيها قصر الشيخ ناصر الصباح، وكما يسكنها بعض أعضاء مجلس الأمة.
  • العديلية: تقع جنو العاصمة وإلى الجنوب من الفيحاء، بجانب الخالدية إلى شرقها، وفيها كلية العلوم الحياتية التابعة لجامعة الكويت.
  • القادسية: تقع جنوب العاصمة بجانب النزهة وإلى الشرق منها.
  • الصليبخات: تقع في الجنوب الغربي من المدينة بالقرب من الساحل.
  • بنيد القار: تقع على الساحل شرق المدينة.
  • كيفان: سميت هذه المنطقة السكنية بهذا الاسم نسبة إلى آبار مياه عذبة فيها كانت تجذب الناس للاستجمام أو كما يطلق عليها بالعامية حتى “يكيفون”، وفي هذه المنطقة مسرح كيفان، ونادي الكويت الرياضي، والعديد من الكليات التابع لجامعة الكويت مثل كلية الدراسات الإسلامية، والشريعة، والآداب والتربية، وفيها جمعية كيفان التعاونية والتي يوجد بها عدد من المحلات التابعة لعلامات تجارية بارزة ومنها مقهى كوستا.
  • القبلة: تقع غرب المدينة على الساحل، وفيها متحف الكويت الوطني في قبلة، ومجلس الأمة، وقرية يوم البحار التراثية، والخطوط الجوية الكويتية ونادي الواحة، ومركز القبلة الثقافي، ومتحف البلدية.
  • السرة: تقع جنوب المدينة وإلى الجنوب من النزهة.
  • الدعية: تقع جنوب شرق المدينة عللا الساحلـ وفيها الجزيرة الخضراء.
  • الخالدية: كان أول من سكن في هذه المنطقة الشيخ خالد بن عبد الله السالم ابن حاكم الكويت الحادي عشر ولذلك سميت المنطقة بالخالدية، وقد بني له قصر فيها وأصبح مركزاً لهذه المنطقة السكنية.
  • قرطبة: تقع جنوب المدينة بجانب السرة وإلى الغرب منها.
  • اليرموك: تقع جنوب العاصمة بجانب قرطبة وإلى الغرب منها.
  • الدسمة: تقع جنوب شرقي المدينة، بالقرب من بنيد القار.
  • المنصورية: تقع جنوب المدينة بالقرب ضاحية عبد الله السالم.
  • الروضة: تقع جنوب المدينة إلى الجنوب من النزهة.

الجدير بالذكر أن أسعار البيع للعقارات والمساكن في مدينة الكويت متفاوتة وذلك حسب مساحة البناء وعمره، وموقعه.

إقرأ أيضا:كم محافظة في الأردن
السابق
مدينة الفروانية في الكويت
التالي
جمهورية مصر العربية