العراق

مدينة المقدادية في محافظة ديالى

مدينة المقدادية في محافظة ديالى

موقع مدينة المقدادية

تقع مدينة المقدادية شمال شرق العاصمة بغداد، على مسافة تبعد عنها بمقدار 90كم تقريبًا، كما أنها تبعد حوالي 40كم عن مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى، وهي من المدن العراقية التي تشتهر بكثرة بساتينها، وموقعها الجغرافي الذي يفصل بين بغداد والحدود الإيرانية، ويذكر المؤرخون أن الاسم الأصلي لها هو شهربان.

أهمية مدينة المقدادية

تعد مدينة المقدادية أهم المدن في محافظة ديالى، وذلك بسبب موقعها ضمن مناطق الحكومة المركزية ومناطق النزاعات مع حكومة إقليم كردستان العراق، كما إن قربها من إيران شرقاً أعطاها أهميةً كبيرةً، وكانت نقطة انطلاق الجيش العراقي إلى فلسطين خلال حرب 194، وتعد المقدادية ثاني أكبر بلدة بعد مدينة بعقوبة مركز المحافظة، وتم تصنيفها كقضاء عام 950 بأمر ملكي.

طبوغرافية مدينة المقدادية

تضم مدينة المقدادية أرضًا زراعيةً خصبةً، يعمل أهلها على زراعتها بمحاصيل كثيرة، حيث تحتوي على أكثر من 180 ألف دونم من بساتين البرتقال، إضافةً إلى بساتين الرمان التي تسد حاجة البلاد، ويتم تصديرها إلى خارج العراق، كما يتم زراعة شجر النخيل في بساتين المدينة، كما يحيطها أحد روافد نهر ديالى، وتحتوي على سد ظلّ الذي يوفر المياه التي يتم ري الأراضي الزراعية بها منذ سنوات طويلة.

تاريخ مدينة المقدادية

تعد هذه المدينة من المدن التاريخية التي استقر فيها الناس منذ عصور طويلة، ومرت عليها مجموعة من الإمبراطوريات والممالك، مثل: السومريين، والأكاديين، والآشوريين، والبابليين، والساسانيين، والإغريق، ثم افتتحها المسلمون عام 16هـ، وأشارت مجموعة من الحفريات التي تمت عام 1970 إلى وجود حوالي 63 موقعًا أثريًا فيها مثل: تل سبع قناطر، وتل خر، وتل اليهود، كما تضم مدرسة المقدادية الابتدائية التي تأسست عام 1910، واتخذت مقرها في مبنى كان مستشفىً عسكريّاً خلال الاحتلال الإنجليزي.

تقسيم مدينة المقدادية الإداري

انقسمت مدينة المقدادية في محافظة ديالى قديمًا إلى مجموعة من المحلات، ومنها: محلة الحدادين، ومحلة النجارين، ومحلة الجيروان، ومحلة الكراد، أما حاليًا فهي تتألف من مجموعة أحياء سكنية، بالإضافة إلى هذه المحلات، ومنها: حي المعلمين، والعسكري، وفلسطين، والعصري، والحرية، والرمادية.

طبيعة سكان مدينة المقدادية

يبلغ عدد سكان المدينة حوالي 280 ألف نسمة، يشكل العرب منهم ما نسبته 90%، أما الأكراد فهم يشكلون 6%، ويوجد نسبة لا تتعدى 4% من التركمان، كما يسكنها أقلية شيشانية هاجروا إليها منذ أكثر من 150 سنةً هرباً من الروس خلال الثورة، ويسكنها عدد قليل من الصابئة المندائيين.

مساجد مدينة المقدادية

تمتاز المدينة بكثرة المساجد، خاصةً القديمة منها، وأشهرها:

  • مسجد المقدادية الكبير في السوق القديم.
  • جامع الأورفلي.
  • جامع نازندة خاتون في الحي العصري.

موقع محافظة ديالى 

تقع المحافظة في الجهة الشرقية من العراق، على مسافة 57كم من شمال شرق العاصمة بغداد، وتمتد لتصل إلى الحدود الإيرانية، ويمر نهر ديالى ضمن المحافظة ليصب في نهاية مساره داخل نهر دجلة، كما تعد المحافظة الطريق الأقصر الذي يصل بين بغداد وإيران، وتحتوي على مطار ابن فرناس الدولي، والذي أكسبها أهميةً كبيرة.

الأقسام الإدارية لمحافظة ديالى 

تنقسم المحافظة إداريًا إلى سبعة أقضية، وهي قضاء بعقوبة الذي يعد مركز المحافظة، وقضاء الخالص، وقضاء المقدادية، وقضاء بلدروز، وقضاء خانقين، وقضاء كفري.

سبب تسمية محافظة ديالى بهذا الاسم

سُميت محافظة ديالى نسبةً إلى النهر الذي يمر من وسطها، ويصب في نهر دجلة، والذي ساهم وجوده في انتشار زراعة الحمضيات والرمان وبساتين النخيل، كما كان مناخها الحار خلال فصل الصيف والبارد خلال فصل الشتاء من العوامل التي ساهمت في انتشار هذه الزراعة.

السابق
مدينة المنصورية في محافظة ديالى
التالي
مدينة المحاويل في محافظة بابل