اقرأ » مدينة المنصورة في مصر
جمهورية مصر دول عربية دول ومعالم

مدينة المنصورة في مصر

مدينة المنصورة في مصر

مدينة المنصورة

تقع مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية على بعد 120كم عن القاهرة إلى الشمال الشرقي، وتعد المدينة العاصمة الرئيسية للمحافظة، وتطل المدينة على الضفة الشرقية لنهر النيل التابعة لمدينة دمياط، وتصنف المدينة كونها ثاني أكبر مدن الدلتا، بتعدادها السكاني الذي يقدر بـ 450 ألف نسمة.

تاريخ مدينة المنصورة

يعود تأسيس المدينة على الملك كامل محمد بن الملك العادل، الذي كان يعتبر ملك الدولة الأيوبية في عام 1219م، وانتقل عليها بعد سقوط مدينة دمياط، كانت تسمى المدينة باسم جزيرة الورد، إذ يحيط المياه من جهات المدينة الثلاث، ويعود الظهور الأول للمدينة في نهاية القرن التاسع عشر، وتستمد المدينة اسمها من النصر الذي حققته المدينة على الحملة الصليبية على مصر بقيادة لويس التاسع.

أهم معالم مدينة المنصورة

  • متحف المنصورة: يعود تاريخ متحف المنصورة إلى 1950م، ويتكون المتحف من جزئين؛ الدار التي أسر فيها الملك لويس قائد الحملة الصليبية السابعة، والمتحف الرئيسي، يضم المتحف مقتنيات فنية تخلد ذكرى انتصار شعب المنصورة على الحملة الصليبية، ويحتوي المتحف على قاعتين تعرض المحتويات المتغيرة، كان يطلق على المتحف دار ابن لقمان نسبة إلى قاضي المنصورة إبراهيم بن لقمان، ومن أهم لوحات المتحف: معركة البحر الصغير، معركة فارسكور، معركة المنصورة، دفع الفدية، كما يحتوي على عدة من التماثيل أهمها: تمثال ملك لويس، عبد الحميد حمدي وفارس مصري بزي مملوكي. 
  • قصر الشناوي: تم بناء القصر على يد محمد بك الشناوي في عام 1928م، وتبلغ مساحته حوالي أربعة الأف متراً، وشارك في بنائه مجموعة من المهندسين الإيطاليين، ويعتبر القصر من أفضل القصور الإيطالي التي بناؤها خارج إيطاليا، وكان يتم استقبال الشخصيات السياسية في القصر، وتم تسميتها باسم قصر الأمة لاستقباله سعد باشا زغلول، يتكون القصر من طابقين وحديقة تشمل أشجار نادرة، ونافورة مياه.
  • جامع الموافي: يعود بداية تأسيس الجامع إلى عهد الملك نجم الدين أيوب، وكانت مساحة المسجد لا تتجاوز ألف متر، تطور الجامع بعد استقرار الشيخ عبد الله الموافى، تم تسمية الجامع في اسمه، وأصبح مركز دينياً يقدم الدروس الدينية وحلقات التدريس، وتم إعادة بناء المسجد في عام 1995م على الطراز الحديث، ليتسع لحوالي 500 مصلي، بالإضافة لوجود مصلى للنساء تابع له، ويقع المسجد قرب متحف المنصورة.
  • جامع النصر: يعود تأسيس المسجد إلى عام 1974م في عهد الرئيس عبدالناصر، وتم الانتهاء من بناءه في عام 1974 في عهد الرئيس أنور السادات، يعتبر المسجد من أهم المساجد في مدينة المنصور، ويبلغ مساحته أربعة ألف متر مربع، تعود أصل تسميته بسبب الانتصارات التي مره فيها المدينة وشيع فيه عدد كبير من الشهداء من الجيش والشرطة، شهد المسجد عقد فيها دروس دينية ومحاضرات لعلماء مثل الشيخ محمد متولي الشعراوي، وتم إعادة بناء المسجد في عام 2007م لتنساب مع المكانة التي حظي فيها، كما يكتظ المسجد في أعداد كبير من المصلين خلال صلاة التراويح في شهر رمضان.

جامعة المنصورة

تم إنشاء الجامعة كفرع لجامعة القاهرة، وكانت تحتوي على كلية الطب التي تم إنشاؤها في عام 1962م، واعتبرت الجامعة مستقلة تحت اسم جامعة شرق دلتا في عام 1972م، ثم أصبحت على اسمها الحالي جامعة المنصورة، وتعد الجامعة سادس جامعة مصرية. تتألف الجامعة من عدة مباني ويقع الحرم الجامعي وكلياتها الرئيسية في منطقة الجنوبية الغربية من المدينة، وتتواجد بعض الكليات في مدن مثل ميت غمر ومنية النصر، كما توجد كلية العلوم والتربية وفر التجارة في مدينة دمياط، وتحتوي الجامعة على فندق خاص في جامعة المنصورة، بالإضافة القرية الأولمبية.