جمهورية مصر

مدينة المنصورة

مدينة المنصورة

الموقع الجغرافي لمدينة المنصورة

تعتبر مدينة المنصورة عاصمة مدينة الدقهلية التي تقع مفي جمهورية مصر العربية- في قارة أفريقيا- وتحديداً في منطقة الحوض السفلي للنيل، وهي ثاني أكبر مدن النيل، وترتفع عن سطح البحر بمقدار 15 متراً، ويبلغ التعداد السكاني لها حوالي 570,271 نسمة، حسب إحصائية عام 2018،  تقع على الضفة الشرقية لنهر النيل، وتبعد عن القاهرة- التي تقع في الجنوب الغربي للمنصورة- مسافة 120 كم، ويقابلها في الجهة الغربية من النيل مدينة طلخا. 

تاريخ المنصورة

تم تأسيس المنصورة في العهد الأيوبي عام 1219 ميلادية، ثم حاول  الفرنسيون بقيادة الملك لويس التاسع احتلال المدينة، إلا أن الشعب تصدى له- وسميت بالمنصورة نسبةً إلى انتصارها على الفرنسيين- وقد تم أسر الملك لويس التاسع في منزل إبراهيم لقمان خلال عام 1250، ويستخدم المنزل في الوقت الحالي كمتحف تاريخي يوثق الأحداث في تلك الواقعة، وفي وقت من الزمن، استوطن اليونانيون المنصورة، إلا أنهم أخرجوا منها في عهد الملك الناصر، وحكم المماليك المنصورة، من بعد الأيوبيين- وكانت مركزاً ادارياً مهماً في عهدهم- ثم خضعت للحكم العثماني.

التقسيم الإداري لمدينة المنصورة

تتبع لمدينة المنصورة- وهي مركز مدينة الدقهلية- وحدتين إداريتين هما حي شرق المنصورة، وحي غرب المنصورة، ويتبع لهما 57 قرية منها قرية البنديرة، والحواوشة، والدنابيق، الدمار، وغيرها من القرى. 

إقرأ أيضا:سوق مريدي قديماً

كيفية الوصول إلى المنصورة

يعد التنقل بواسطة القطار بين كل من مدينة القاهرة والمنصورة، أو بين مدينة الإسكندرية والمنصورة أسهل طريقة، وتقع محطة سكة قطار المنصورة في شارع جامعة الدول العربية شرقي مركز المدينة، كما ويمكن للزائر الذهاب إلى مدينة المنصورة بالحافلة، ففي القاهرة يمكن التوجه إلى المحطة الأولى وركوب حافلات سوبرجيت للوصول إلى مدينة المنصورة في رحلة تستغرق ساعتين تقريباً، بينما يمكن التوجه إلى محطة سيدي جابر في الاسكندرية للذهاب إلى مدينة المنصورة في رحلة تستغرق ثلاث ساعاتٍ ونصف تقريباً، أما في مناطق الدلتا القريبة من المنصورة فيمكن للزائر أن يستقل ميكروباص؛ الذي يوفر تجربة مصريةً حقيقيةً، كما يعد أقل تكلفة ماديةً من الوسائل الأخرى. 

السياحة في المنصورة

يمكن للسائح أن يقضي أوقاتاً متنوعةً في المدينة ويتنقل بين:

  • دار ابن لقمان: وهي متحف تاريخي، يحتوي على الملابس والأسلحة المستخدمة في المعركة، وعلى لوحات وصور وكتابات توثق دور الشعب المصري في دحر الفرنسيين، وقد أقيم المتحف في نفس الدار التي سجن فيها الملك لويس التاسع عقب محاولته احتلال المنصورة. 
  • المساجد التاريخية: ومن أشهرها مسجد الصالح أيوب- والمعروف باسم مسجد المحمودية- وهو أقدم مساجد المنصورة، يعود بناؤه إلى عهد المماليك، ومسجد النجار، وسيدي حاله، والحوار، والشيخ إدريس الحناوي، ومسجد الجمعية الشرعية، وغيرها من المساجد القديمة الاثرية. 
  • المراكز الثقافية مثل: مكتبة مصر العامة بالمنصورة، وبيت القصيد، قصر ثقافة المنصورة، إضافة إلى قاعة متحف دار ابن لقمان، ودار نشر العصرية للثقافة والتنمية. 

كما ويمكن للسائح الذهاب في رحلة بالقارب في نهر النيل تصل إلى مدينة طلخا المجاورة، وزيارة  الحديقة العامة في جزيرة الورد، إضافة إلى زيارة الاندية الاجتماعية الخاصة مثل نادي جزيرة الورد، ونادي الحوار، وملعب المنصورة. 

إقرأ أيضا:مجمع أوليف بوينت ضمن عقارات جميرا للجولف

مدينة المنصورة الجديدة

باشرت السلطات المصرية بإقامة وإنشاء المنصورة الجديدة- والتي تعد امتداداً للمدينة الأم- ضمن خطة منها لجعل المنصورة الجديدة مدينةً عالميةً من حيث الطراز والعمارة والخدمات، وتتميز المنصورة الجديدة  باحتوائها على عدد كبير من الوحدات السكنية ضمن مشروع “سكن مصر”، وتتضمن أنواعاً مختلفةً من الاسكانات مثل: الإسكان السياحي، وإسكان الفيلات، وإسكان متوسط، وإسكان اجتماعي، كما وتتضمن هذه المنطقة محطة لتحلية المياه؛ لتأمين الاحتياجات المائية الخاصة بالمدينة الجديدة، وشبكة طرق حديثة تربط مدينة المنصورة الجديدة  بالقديمة وغيرها من المدن المحيطة. 

إقرأ أيضا:فلل مايروكا في منطقة ذا فيلا

من المعتقدات الخاطئة السائدة حول المنصورة هي أنها مدينة، وهي ليست كذلك، إنما هي عاصمة مدينة الدقهلية ومركز مدينة المنصورة. 

السابق
محافظة الوادي الجديد في مصر
التالي
منطقة بيرين في محافظة الزرقاء