العراق

مدينة النجف في محافظة النجف

مدينة النجف في محافظة النجف

مدينة النجف

تقع مدينة النجف في محافظة النجف بالعراق، وهي تقع في الجهة الجنوبية الغربية لمدينة بغداد وتبعد عنها مسافة 160 كم، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 1,221,248 نسمة، وذلك حسب إحصائيات عام 2011، وبهذا العدد من السكان تحتل المدينة المركز الخامس من حيث الكثافة السكانية.

الخصائص الجغرافية لمدينة النجف

  • تبلغ مساحة المدينة حوالي 864 كيلو مترًا مربعًا، كما تُعد من المدن المرتفعة قليلًا عن مستوى سطح البحر حيث يبلغ ارتفاعها حوالي 60 مترًا.
  • تقع المدينة في موقع جغرافي متميز يجعل منها منطقةً انتفاليةً بين السهل الرسوبي والهضبة الغربية، وهي تقع على الهضبة المتواجدة عند الحافة الشرقية للصحراء الغربية، وتُعد هذه الصحراء هي الفاصل بين حدود العراق وحدود المملكة العربية السعودية.

الخصائص المناخية لمدينة النجف

تتميز المدينة بالمناخ الصحراوي وندرة الأمطار وانخفاض الرطوبة، وتتسع الفجوة بشكلٍ ملحوظ بين درجات حرارة الليل والنهار بالمنطقة في مختلف المواسم، حيث ترتفع الحرارة خلال فصل الصيف فقد تصل إلى 24 درجة مئوية، وتعد المنطقة فقيرة للغطاء النباتي، كما تتسم رياح المدينة باحتوائها على الأتربة.

تاريخ مدينة النجف

  • للوقوف على تاريخ المدينة يجب معرفة سبب تسميتها بهذا الاسم، حيث يرجع أصل التسمية إلى كلمة “السد” الذي يمنع سيل الماء، ويُسند رأيٌ آخر سبب التسمية إلى ساحل بحر الملح المتصل بشط العرب.
  • لمدينة النجف تاريخ عريق ومتميز يرجع إلى العصر الإسلامي حيث كانت تحتضن المدينة العديد من الأديرة والمساجد والكنائس، وقد كانت تابعة لمدينة الكوفة التي اتخذها الإمام علي بن أبي طالب عاصمةً لخلافته.
  • وبالنظر إلى تاريخ المدينة القديم إلّا أنها قد تأسست رسميًا عام 661م، وقد كانت المدينة ضمن بلديات الدولة العثمانية في ظل خلافة الوالي العثماني مدحت باشا.

أهمية مدينة النجف

  • نظرًا لموقع المدينة الجغرافي المتميز، ونسبةً لتاريخها الكبير والممتدة جذوره حتى العصر الإسلامي، مُنحت المدينة العديد من الأماكن التاريخية والسياحية المتميزة.
  • الروضة الحيدرية أو ضريح الإمام علي بن أبي طالب وهي هم منطقة تاريخية في مدينة النجف هي، وتقع في وسط المدينة ويشاهده القادم من مسافة بعيدة.
  • جامعة الكوفة التي تُعد واحدة من أهم جامعات العراق، والتي تم تأسيسها عام 1987م.
  • ويتواجد أيضًا بالمدينة مسجد الكوفة الذي يُعد أقدم وأشهر مساجد العراق، وقد بُني المسجد بعد الفتح الإسلامي للعراق عام 739م، ويحوي المسجد العديد من المراقد التاريخية التي تشغل مكانة هامة لدى جميع المسلمين الشيعة، ومن أهم هذه المراقد مرقد مسلم بن عقيل والمختار الثقفي.
  • بحر النجف الذي يُعد أشهر ظاهرة جغرافية بالعراق، وهو عبارة عن خط انكساري حدث بحركة انكسارية في قشرة الأرض.
  • السوق الكبير الذي يتميز بسقفه الحديدي، ويُعد مزارًا مهمًا وحيويًا للعديد من السياح، ويشتهر السوق بعطوره المميزة والذهب والمجوهرات.
  • مقبرة وادي السلام واحدة من أشهر معالم مدينة النجف وأكثرها شهرة، وهي تضم ما يقارب ستة ملايين قبر، وقد حصلت هذه المقبرة على أهميةٍ كبيرة لدى المسلمين الشيعة لقربها من ضريح الإمام علي بن أبي طالب.
  • قصر النعمان بن المنذر الذي يُعد واحدًا من قصور مملكة الحيرة القديمة ودولة المناذرة الأخمنين، وقد احتلت هذه الحقبة مكانة خاصة في تاريخ العرب قبل صدر الإسلام، ولا تزال الآثار التي خلفتها هذه الحقبة يتغنى بها الشعراء حتى يومنا هذا.
السابق
مدينة الموصل في محافظة نينوى
التالي
منطقة الكاظمية في بغداد