العراق

مدينة بروانة في محافظة الأنبار

مدينة بروانة في محافظة الأنبار

موقع مدينة بروانة

مدينة بروانة من المدن العراقية التي تقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات، تابعة إلى قضاء حديثة وهو واحد من مجموعة من الأقضية التي تتألف منها محافظة الأنبار، ويقسم هذا القضاء إلى عدد من المدن مثل مدينة حديثة، وبروانة، والحقلانية، وعلى شمال مدينة بروانة تقع بحيرة سد حديثة، وتبعد الحديثة 250كم عن العاصمة العراقية بغداد، وتبلغ مساحتها الكلية 24.850كم2.

تاريخ مدينة بروانة

مدينة بروانة هي جزء من منطقة قضاء حديثة، ولهذه المنطقة أهمية تاريخية لوقعها على نهر الفرات، وكانت الحديثة قديمًا تتبع إقليم سوفي، ثم إقليم بابل، وفي العهد العباسي أعيد ربطها بالاستان العالي، وفي عهد الدولة العثمانية كانت هذه المنطقة تتبع الى مدينة الرقة.

تم فتح هذه المنطقة ودخل إليها الدين الإسلامي في زمن الخليفة الثاني عمر بن الخطاب؛ حيث مرت بها الجيوش الإسلامية بمحاذاة نهر الفرات.

سكان مدينة بروانة

يبلغ عدد سكان مدينة بروانة 20 ألف نسمة، ويسكنها حاليا القبائل العربية المسلمة، أما في السابق فقد كان يسكن منطقة قضاء حديثة بشكل عام الأراميون والسريان الذين استوطنوها قبل الفتح الإسلامي، ولقد وجدت مؤسسة الآثار العامة الكثير من الرقم الطينية التي سجل عليها لمحات من حياة، وعلوم، ومعتقدات، وحروب لبعض العرب الجزريين الذين استوطنوا في هذه المنطقة.

مناخ مدينة بروانة

المناخ بشكل عام في محافظة الأنبار يكون ذا طابع صحراوي جاف؛ حيث ترتفع درجات الحرارة في فصل الصيف وتبلغ ذروتها في شهر تموز لتصل معدل درجات الحرارة إلى 33.2م، في قضاء حديثة الذي تقع مدينة بروانة في مركزه، في حين تنخفض درجات الحرارة في فصل الشتاء حتى تصل معدل درجات الحرارة المسجلة في قضاء حديثة في شهر كانون الثاني إلى 9.1م، وتمتازهذه المنطقة بشكل عام بقلة الأمطار الساقطة التي لا يتجاوز مجموعها السنوي 150ملم، إضافة إلى تذبذبها السنوي، مما جعل من الصعوبة الاعتماد على مياه الأمطار كمورد مائي والاعتماد على مياه نهر الفرات وبعض الآبار.

طيلة فصول السنة تكون الرياح الغربية الشمالية هي الرياح السائدة تقريبًا في منطقة البادية الشمالية بشكل عام، والتي تعمل على تلطيف الجو، لكن بقية اتجاهات الرياح يكون لها تأثير سلبي خصوصًا في فصل الصيف، حيث ترتفع درجات الحرارة، وندرة سقوط الأمطار، وقلة الغطاء النباتي، مما أدى إلى كثرة هبوب العواصف الترابية.

اقتصاد مدينة بروانة

مثل جميع المدن التي تقع على النهر، فإنها تتميز بخصوبة تربتها، ووفرة المياه الجوفية والآبار، مما جعلها موردًا مهما للمحاصيل الموسمية، والتمور، والحمضيات، وتربية المواشي، ولقرب مدينة بروانة من بحيرة سد حديثة اتجه الكثير من سكان بروانة الى العمل في مهنة صيد السمك، والآن مع التطور الاقتصادي الحاصل أصبح البعض من سكان مدينة بروانة يعملون في الوظائف الحكومية.

مميزات مدينة بروانة

تتميز مدينة بروانة بالكثير من المميزات، لاسيما بالجانب الاقتصادي حيث تمتاز هذه المنطقة باحتواء تربتها على مادة الجبس، الذي يدخل في صناعة الجبس، وبورك الديكور، وصناعة الأسمنت، وبسبب كثرة توفر هذه المادة قامت هيئة استثمار الأنبار بتقديم مشروع لإنشاء معمل للجص الفني في منطقة قضاء حديثة، وبنسبة أقل أيضًا تتوفر مادة الدولمايت التي تدخل في صناعة إنتاج المغنيسيا، وصناعة الزجاج والسيراميك، والحديد الصلب. 

حتى مناخ هذه المنطقة التي تم ذكرها سابقًا رغم صعوبته وسلبياته إلا أن هناك الكثير من الجوانب الإيجابية التي يمكن استثمارها، مثل استغلال كمية الإشعاع الشمسي الكبير في توليد الطاقة الكهربائية النظيفة، وحتى الرياح التي تعد من الموارد المهمة في الطاقة المتجددة، فأن هذه المنطقة تعد من المناطق الخصبة لاستثمار الرياح في توليد طاقة كهربائية تتراوح (7.8 واط م2 – 35.3 واط م2) التي يمكن الاستفادة منها في الجانب الزراعي لرفع مياه الآبار بالأخص في الجهة الشرقية من مدينة بروانة التي تكون بعيدة عن النهر.

السابق
مدينة تونس
التالي
مدينة الهوير في محافظة البصرة