العراق

مدينة بلدروز في محافظة ديالى

مدينة بلدروز في محافظة ديالى

تعرف مدينة بلدروز بأنها مدينةٌ عراقيةٌ من مدن محافظة ديالى الواقعة شرقي العراق، وهي مدينةٌ صغيرةٌ وجميلةٌ تقع على حافّة الصحراء الشرقيّة للعراق ويمرّ من خلالها نهر الروز أحد روافد نهر ديالى، وهي قضاءٌ حدوديٌّ مع إيران لم تتناوله المصادر والمراجع إلا قليلاً وذلك لندرة المعلومات المتوفرة عنه.

أصل تسمية مدينة بلدروز

ذكر كتاب “بلدروز في الذاكرة” لمؤلفه فالح نصيف الحجية الميداني أن بلدروز هو لفظٌ مكوّنٌ من كلمتين: “بلد” ومعناها مدينة أو عدة مدن، و”روز” وتعني التجربة أو الامتحان كما تأتي أيضاً بمعنى التقدير كما ورد في قاموس لسان العرب، كما ورد هذا اللفظ في النصوص القديمة وتحديداً في اللغة الآشورية بمعنى ضوء النهار، كما جاءت كلمة روز في اللغة اللاتينية بمعنى الورد وهو الورد المعمّر ذو الأحجام الكبيرة والروائح الفواحة والألوان الزاهية حيث كانت تزرع هذه الورود على ضفاف نهر الروز أمام الدور السكنيّة في جميع أنحاء المدينة، أما اصطلاحاً فكلمة بلدروز تعني المدينة الخالدة التي كانت راقدةً على جانبي نهر الروز الذي كان يخترقها من شمالها إلى جنوبها ليرويها وليبعث الحياة والأمل والراحة النفسية في نفوس أبنائها، وقيل أيضاً – وهو الأرجح- أن هذه الكلمة مأخوذةٌ من لفظة “بلد الرز” لكثرة ما يزرع بها منه حيث كانت بلدروز مشهورةً بزراعة الرز بكثرةٍ وخاصّةً في القسم الشمالي منها.

إقرأ أيضا:كم بلدية في قطر

الموقع الجغرافي لمدينة بلدروز

تقع هذه المدينة على حافة الصحراء الشرقيّة للعراق ويحدّها من الشمال قضاء المقدادية ومن الجنوب ناحية العزيزية في محافظة واسط، ومن الشرق تحدّها ناحية مندلي وناحية قزانية ومن الغرب تحدّها ناحية كنعان، وهي محاطةٌ بكثيرٍ من القرى والأرياف.

التركيب السكاني في مدينة بلدروز

وفقاً لنتائج الإحصائيات للعام 1997 ميلادي يبلغ عدد سكان هذه المدينة قرابة 350,000 نسمةً يتوزّعون على العديد من القرى والأرياف التي تتقاسمها مجموعةٌ من القبائل العربية الخالصة، ففي الشمال والشمال الشرقي قبيلة بني تميم وفِي الشمال الغربي قبيلة عتبة وجزء من قبيلة الدهلكية وقبيلة الباوية، وفِي جنوب المدينة بل من وسطها إلى منطقة الإمام منصور البطائحي من الجهة الغربية قبيلة الدهلكية، وفِي الجنوب قبيلة الداينية وهي قبيلةٌ ذات فروعٍ كثيرةٍ تكوّنت من اتحاد عدّة قبائل تقع في بلدروز.

المواقع الأثريّة والمزارات في مدينة بلدروز

تعدّ مدينة بلدروز واحدةً من الأماكن القديمة المعروفة في التاريخ، والشاهد على ذلك مجموعة المواقع الأثريّة والمزارات الموجودة فيها ومنها:

  1. آثار بورخان: توجد هذه الآثار في الجزء الجنوبي الشرقي من بلدروز وهي عبارةٌ عن ثلاثة تلولٍ هي: تل بورخان، وتل مندك، وتل شتيق، ويعتبرها البعض تلّين فقط هما: بورخان الكبير، وبورخان الصغير، وفيها العديد من الفخاريات والأواني المصنوعة من الفخار وقد تحطّمت نتيجة تلاعب الأهالي فيها.
  2. الفرزاني: وهي عبارةٌ عن تلولٍ كانت موجودةً في الجهة الغربية من المدينة على مقربةٍ من نهر الروز وتحديداً على الحافة الغربية، وقد ضمّت فيما مضى العديد من القبور التي قيل أنها تعود لأهالي عشيرة الدهلكية ولكنها اختفت عند تسوية الأراضي الزراعية عام 1970 ميلادي، وهي الآن أرضٌ صالحةٌ للزراعة ومغطّاةٌ بشبكةٍ مخصّصةٍ للري.
  3. ضريح الإمام السيد صالح: يقع هذا الضريح بالقرب من إمام منصور البطائحي ويعود للسيد صالح، وهو واحدٌ من أحفاد السيد موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، حيث يقوم على خدمة هذا الضريح مجموعةٌ من أبناء عشيرة بني زيد وتوجد بالقرب منه بعضٌ من أشجار النّخيل وبعض المقابر التي تعود لأبناء المنطقة.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
ناحية القادسية في محافظة النجف
التالي
مدينة راوة في محافظة الأنبار