المملكة المغربية

مدينة تامنصورت في مراكش

مدينة تامنصورت في مراكش

مراكش

تأسست مدينة مراكش عام 1062، على يد يوسف بن تاشفين، وكانت عاصمة لدولة المرابطية، وهي إحدى مدن المملكة المغربية، وتقع غرب مدينة الرباط على بعد ما يقارب 327كم، وتبعد عن مدينة طنجة 850كم ، وتبعد عن الدار البيضاء 239كم، بالإضافة إلى أنها تبعد مسافة 196كم عن مدينة بني ملال، وتعرف المدينة بالإضافة إلى اسم مراكش باسم المدينة الحمراء، وبعاصمة النخيل، وتحتل مدينة مراكش المركز الثالث كأكبر مدينة في المغرب من حيث الكثافة السكانية؛ حيث وصل التعداد السكاني فيها إلى ما يقارب المليون نسمة وذلك حسب إحصائيات أجريت عام 2016، وأما بالنسبة لطبيعة المدينة فيمكن وصفها بأنها شبه جافة، حيث إن فصل الشتاء فيها معتدل ورطب وتبلغ درجة الحرارة فيه 12 درجة مئوية، وفصل الصيف حار وجاف وتتراوح درجة الحرارة فيه ما بين 29-28، وفي هذا المقال سيتم التطرق للحديث عن إحدى المدن الموجودة في مراكش وهي تامنصورت.

مدينة تامنصورت

النشأة والموقع

تعتبر مدينة تامنصورت من مدن المملكة المغربية الحديثة النشأة، حيث بدأ العمل على تأسيسها منذ عام 2004، بهدف تقليل الأزمة السكانية في مدينة مراكش، وتوفير مدينة بديلة ذات تنظيم حديث، ومزودة بكافة الاحتياجات، وبنية تحتية محلية جيدة، وبهدف منع الامتداد السكاني في مراكش على حساب المعالم التاريخية، والثقافية، والسياحية، حيث أن مدينة مراكش مصنفة من قائمة التراث العالمي، وتقع تحديدًا على سفح جبل الأطلس، في حربيل، بالقرب من مدينة مراكش؛ حيث تبعد عنها باتجاه الشمال الغربي مسافة 10كم فقط، أي ما يقارب 15 دقيقة، ويؤدي إليها الطريق من آسفي، وبالجديدة، وتبلغ مساحة المدينة ما يقارب 1930 متر.

إقرأ أيضا:ناحية العدل

السكان

يبلغ عدد سكان مدينة تامنصورت ما يقارب التسعين ألف نسمة، وذلك حسب إحصائيات أجريت عام 2014، وأغلب سكانها هم من سكان مدينة مراكش في الأصل.

العمران

خلال فترة قياسية تم بناء مدينة كاملة قادرة على استيعاب أعداد هائلة من المواطنين؛ فخلال 8 سنوات فقط، وبمساعدة السلطات المحلية، والمسؤولين، والجهات الخاصة المعنية في المملكة المغربية، أُنشأت مدينة قادرة على استيعاب ما يقارب 51.000 نسمة، من خلال تأمين ما يقارب 16.000 وحدة سكنية، بالإضافة إلى أن المدينة مزودة بمرافق متنوعة، كحدائق للأطفال، ومساجد، ووسائل نقل، ومستوصف، ومدارس، ناهيك عن وجود جسور وطرق معبدة وواسعة، مساحات خضراء حيث تم زرع ما يقارب 14.000 شجرة.

عيوب مدينة تامنصورت

مازالت مدينة تامنصورت تفتقر إلى بعض الخدمات والتي باتت تزعج المواطنين، والتي أدت أيضًا إلى حدوث هجرة عكسية من المدينة، والرجوع إلى مراكش، ومن أبرز هذه العيوب أنه لا يوجد سوى مدرسة واحدة وهي مدرسة الثانوية التأهيلية الأمير مولاي الحسن، مما أوجد اكتظاظ طلابي غير محتمل، والأمر الذي أدى بأولياء الأمور إلى الاضطرار للبحث عن مدارس حتى لو كانت بعيدة، بالإضافة لافتقار المنطقة للخدمات الطبية، وتراجع مستوى العناية في النظافة بسبب بعض المشاكل في الشركات المسؤولة، فأصبحت المدينة تشهد تراجعًا في أعداد السكان، وأصبحت تهجر شيئًا فشيء، وأصبح البعض يطلق عليها اسم مدينة الأشباح، ومن الجدير بالذكر أن كل هذه العيوب غطت على إيجابيات المدينة، وأحبطت آمال المواطنين.

إقرأ أيضا:مطاعم رخيصة في دبي

مشاريع مستقبلية

تتوعد الجهات المسؤولة في المغرب بإنجاز الكثير من الخدمات، والمرافق، والمشاريع الجديدة، والتي من شأنها أن تضمن استمرارية المدينة الجديدة، ومن هذه المشاريع إقامة مستشفى محلي، وبناء مجموعة من القاعات المغطاة للرياضة، بالإضافة إلى إنشاء مراكز ثقافية، ناهيك عن إيجاد مناطق للأنشطة الاقتصادية، ومناطق للأنشطة الصناعية، وتتوعد أيضًا ببناء 3 دور للشباب، ودار واحدة للنساء، بالإضافة إلى استحداث ثلاثة مراكز صحية، وعشرة ملاعب للرياضة، وستهتمّ ببناء ثلاثة مساجد، بالإضافة إلى مصلى، وأخيرًا مجموعة من القاعات للاستعمالات المختلفة، كالأفراح، والاجتماعات، وغيرها.

إقرأ أيضا:جزيرة صير بني ياس أبو ظبي
السابق
مدينة بومبي الإيطالية
التالي
السفر إلى إيطاليا