العراق

مدينة تلعفر في محافظة نينوى

مدينة تلعفر في محافظة نينوى

موقع مدينة تلعفر الجغرافي

هي إحدى مُدن محافظة نينوى في شمال العراق، وتقع على الطريق البري الذي يصل بين الموصل وسوريا، يُعتبر قضاء تلعفر من أكبر الأقضية في جمهورية العراق، وتحدها من الشرق الموصل، ودهوك من الشمال، ومن الغرب سنجار ومن الجنوب قضاء الحضر، يتبع لقضاء تلعفر ثلاث نواحٍ إدارية هي: العياضية، وزُمار، وربيعة، تتكون من 78 قرية، ويتمركز موقعها في المثلث الحدودي بين العراق وسوريا وتركيا. 

تبلغ مساحة تلعفر حوالي 28كم²، تبعد عن مدينة بغداد 450كم إلى الشمال، وعن مدينة الموصل 70كم باتجاه الغرب.

سكان تلعفر

وفقًا للإحصاءات الرسمية في عام 2012 بلغ عدد سكان مدينة تلعفر 300 ألف نسمة، والغالبية العظمى منهم من التركمان السُنة وأقلية شيعية، ثم يليهم في العدد الأقل الأكراد ثم العرب.

تاريخ مدينة تلعفر

 كانت لمدينة تلعفر أهمية في  الحضارة الآشورية، ما بين القرن الخامس والعشرين قبل الميلاد إلى القرن السابع الميلادي، وعلى بُعد 10كم من جنوب غرب المدينة، تم العثور على بقايا آثار تعود إلى الفترة بين 7000-4500ق.م، كما كانت تُعرف بقلعتها الأثرية التي تم إنشاؤها في الحضارة الآشورية، وكانت مركزًا لعبادة الآلهة الآشورية المعروفة باسم عشتار.

اكتسبت تلعفر أهمية سياسية بشكل خاص عبر القرون لكونها محطة مركزية على الطريق الواصل بين بلاد الشام وبلاد فارس عبر العراق، وكانت إحدى أهم المدن التجارية في العصور الوسطى، لأنها كانت حلقة ربط بين بلاد المسلمين والدولة البيزنطية في آسيا الصغرى والتي تُعرف بتركيا بوقتنا الحاضر. 

 تمت في عام 1837م السيطرة على المدينة بشكل دائم من قِبل القوات التركية، وأصبحت تستخدم كمركز للسيطرة على تحركات بعض القبائل اليزيدية في شرق سنجار، ثم أصبحت وحدة إدارية متكاملة، وبعدها تم بناء موقع عسكري في المدينة على قمة تل، وبعد سقوط الإمبراطورية العثمانية تم إدراجها ضمن مدن العراق بعدما كان ضمن المدن العثمانية.

تلعفر الحديثة

تتشابه ثقافة سكان مدينة تلعفر التركمان العراقيون مع الثقافة التركية الأناضولية، وهنالك روابط عائلية قوية بين سكان مدينة تلعفر وسكان تركيا، ومن أهم الأطباق لديهم اللحم البقري، ولحم الضأن المشوي، والأرز والخضار، والشوربات النباتية والخبز الخالي من الدسم، ويمتد التشابه مع الثقافة التركية إلى وجبات الطعام، وتتشابه أيضا مع الثقافة العربية في الوجبات لكن لا تتشابه معهم باللبس، حيث يشيع ارتداء الملابس ذات الطابع الغربي.

يوجد العديد من الأسماء لمدينة تلعفر، مثل اسم تل عبرة، وتل عشتار، ومدينة الخير، ووسادة شمال العراق، وتردد بأن أصل تسمية تل عفراء يعود إلى تلف الغزلان.

مناخ مدينة تلعفر

تعتبر تلعفر من المدن ذات المناخات الدافئة والمعتدلة، يبلغ متوسط درجة الحرارة السنوي 18 درجة مئوية، وتكون الرطوبة أكثر في أشهر الشتاء من تلك في أشهر الصيف، ويبلغ أعلى متوسط درجة حرارة 27.7 درجة مئوية في شهر أغسطس، وتبلغ أدنى درجة حرارة بمتوسط 8 درجات مئوية في شهر يناير، يبلغ معدل هطول الأمطار 606 ملم على مدار العام، وتكون أكبر كمية هطول أمطار في شهر يناير بمعدل 129ملم، وأقل معدل للهطول يكن في شهر يوليو.

اقتصاد مدينة تلعفر

عرفت مدينة تلعفر بطابعها الزراعي منذ القِدم، وتميزت بقدرتها على إنتاج مختلف المحاصيل الزراعية، خاصة حبوب الشعير والحنطة والفواكه كالرمان، والتين، وزراعة القطن أيضًا، وتشتهر بتربية المواشي كالأغنام، والبقر، والخيل الأصيلة، وهنالك مؤشرات منذ القِدم على احتوائها على المعادن مثل: الفسفور، والكبريت، والمغنيسيوم، ويوجد فيها عدّة أسواق تجارية.

السابق
مدينة تلكيف في محافظة نينوى
التالي
مدينة بعشيقة في محافظة نينوى