دول عربية

مدينة تل أبيض في الرقة

مدينة تل أبيض في الرقة

محافظة الرقة

محافظة الرقة هي إحدى مدن الجمهورية العربية السورية، وتقع على بعد ما يقارب 500كم إلى الشمال الشرقي من مدينة دمشق العاصمة السورية، وتبعُد ما يقارب 200كم إلى الشرق عن مدينة حلب إحدى أكبر المدن السورية، وتقع تحديدًا على الضفة الشرقية من نهر الفرات، ويبلغ عدد سكّان الرقة ما يُقارب 2 مليون نسمة، وتُقسم المحافظة إلى 5 مناطق، وتضم حوالي 35 قرية، ومن أبرز مقومات الاقتصاد فيها هو الزراعة، وتعتمد على بعض حقول النفط، وتعتبر الرقة منطقة سياحية لوقوعها على ضفاف النهر، وتعتبر منطقة إستراتيجية في التبادل التجاري من خلال نهر الفرات أيضًا، وسميّت الرقة بهذا الاسم في العصر الإسلامي، بعد فتحها عام 639 ويشير معناها إلى الصخرة المسطحة.

مدينة التل الأبيض

الموقع والسكان

تقع مدينة تل الأبيض في شمال الجمهورية العربية السورية، وترتفع عن سطح البحر بمقدار 350 متر، وتبعد مسافة 100كم شمالًا عن مدينة الرقة، وتعتبر ذات موقع استراتيجي حيث أنها واقعة على الحدود التي تربط سوريا بتركيا، وهي تحتوي على معبر والذي يسمى بمعبر تل أبيض، والذي يصل إلى تركيا من خلال بلدة أقجة قلعة التابعة لها، بالإضافة إلى أنها تقع على واحد من منابع نهر البليخ، والمعروف بعين العروس، وتعتبر التل الأبيض مركز منطقة، وهي تابعة لمحافظة الرقة، ويتبعها كل من سلوك، وعين عيسى، وأما بالنسبة للسكان فيها فقد بلغ عددهم ما يقارب 14.825 نسمة، وذلك حسب إحصائيات أجريت عام 2004، ويعتبر أغلبهم من العرب، مع وجود بعض التركمان، والأكراد، والأرمن.

التسمية

أُطلق اسم التل الأبيض على هذه المدينة نسبة إلى وجود تل أثري، وبسبب وجود صخور جصيّة في الجهة الشرقية منها.

الاقتصاد

بالنسبة للاقتصاد في مدينة تل أبيض فهو يتمثّل بالأعمال التجارية، والأعمال الزراعية، وقليل من الأعمال الصناعية، ومن أهم المحاصيل الزراعية كل من: القمح، والشعير، والذرة، والقطن، وفاكهة المشمش، والرمان، وأشجار الجوز، ومن أسباب ازدهار الزراعة في المنطقة انتشار الكثير من العيون والينابيع والتي من أشهرها: نبع بليخ، ونبع عين العروس، ونبع عين حصان، ونبع صلولع، بالإضافة إلى الزراعة يعمل سكان المدينة في أعمال التجارة داخل سوق كبير يمر بالمدينة من الشمال إلى الجنوب، من الشرق إلى الغرب، ومن أعمال الصناعة الموجودة في المنطقة وجود بعض المعامل، والورش الميكانيكية، والورش الكهربائية، والآلات المتنوعة.

السياحة

تعتبر منطقة تل الأبيض من المناطق الجاذبة للسياحة الداخلية والخارجية في الجمهورية العربية السورية، حيث إن مناخها الجميل، وطبيعتها الخلابة، وانتشار الينابيع والعيون، وقربها من نهر الفرات، يجعل منها منطقة جاذبة للسيّاح للحصول على أجمل الأوقات، والاسترخاء، والاستجمام، بالإضافة إلى أن المنطقة حلقة وصل بين تركيا وسوريا كما تمت الإشارة إليه سابقًا، ويوجد أيضًا محطة رصد جوي فيها، بالإضافة لوجود مركز ثقافي متميز ويُقدم الكثير من المهرجانات مثل مهرجان تل أبيض الثقافي، والذي تُحييه مجموعة من الفرق الفنية من مختلف أنحاء سوريا، بالإضافة إلى تنوّع فقراته ما بين الثقافية، والأدبية، والتراثية، والفلكلورية، والنشاطات المتنوعة.

تل أبيض والحرب

عانت مدينة الرقة أثناء الحرب الأخيرة في سوريا حالها كحال سائر المدن والمحافظات السورية، فكانت هي من مدينة الرقة التي شهدت أصعب المعارك والحروب، وشهد أهلها أصعب اللحظات، وتعرضت بُنيتها التحتية للدمار، واستولت الجماعات المسلحة، وجماعة تنظيم الدولة الإسلامية، وغيرها على الكثير من البيوت، وأخيرًا تشهد تواجد للجيش التركي فيها، وما زالت تعاني من الحرب، ومن حالة من عدم الاستقرار، ومن وجود الكثير من المتفجرات، والمفخخات، والتي أدت بحياة الكثير من السكان سواء من الرجال، أو النساء، أو الأطفال.

السابق
مدينة حماه في سوريا
التالي
بحيرة زرزر في سوريا