المملكة العربية السعودية

مدينة جدة السعودية

مدينة جدة السعودية

مدينة جدة

مدينة جدة يعني اسمها باللغة العربية والدة الأب أو والدة الأم، وقد سميت بهذا الاسم لأنّ أم البشر حواء تُوفيت ودُفنت فيها، وذلك حسب رواية سكان المدينة، وهي احدى محافظات المملكة العربية السعودية، كما تُعتبر من المدن الساحلية التي تقع على سواحل البحر الأحمر، وهي أكثر المدن السعودية جذباً للسياح سواءً السياح المحليين أو الأجانب، وفيها أكبر عدد من البروج وناطحات السحاب؛ ولذلك تعتبر العاصمة السياحية والاقتصادية للمملكة العربية السعودية. 

موقع مدينة جدة

تقع جدة في المنطقة الغربية للمملكة العربية السعودية على طول الساحل الشرقي للبحر الأحمر، حيث تبعد 80كم عن مكة المكرمة، 420كم عن المدينة المنورة، و950كم عن العاصمة الرياض، كما تقع على خط طول °39.7 وخط عرض °21.54، وتتبع ادارياً لمحافظات منطقة مكة المكرمة، تبلغ مساحتها الحضرية المأهولة بالسكان ما يزيد عن 1700كم،² أما مساحتها الإجمالية فتبلغ ما يزيد عن 5000كم². 

سكان مدينة جدة

يُعرف عن سكانها أنهم ودودون وطيبون، حيث عُرف عنهم منذ القدم كرمهم باستقبال الحجاج والمعتمرين من كل أنحاء العالم الإسلامي؛ وذلك لقربها من مكة المكرمة، ويبلغ عدد سكانها حوالي أربعة ملايين نسمة حسب تعداد سنة  2016، وهو ما نسبته 14% من مجمل سكان المملكة العربية السعودية، وهي ثاني أكبر مدن المملكة بعد العاصمة الرياض من حيث عدد السكان.

مناخ مدينة جدة

يؤثر الموقع الجغرافي لمدينة جدة بشكل كبير على مناخها السائد، باعتبارها مدينة ساحلية فإنّه يغلب عليها ارتفاع درجات الحرارة صيفاً بالإضافة إلى الرطوبة العالية، حيث تصل درجات الحرارة فيها صيفاً إلى بداية الأربعينات بسبب تأثرها بكتلة هوائية حارة ورطبة، أما في فصل الشتاء، فتعتدل درجات الحرارة فيها حالها كحال معظم المدن الساحلية.

الرياح السائدة فيها هي رياح شمالية غربية وغالباً ما تكون رياحاً خفيفة إلى معتدلة في معظم أيام العام، أما الأمطار فهي زخات خفيفة مصحوبة بعواصف رعدية، ويكون الهطول عادة في فصل الشتاء والخريف والربيع؛ نتيجة لمرور المنخفضات من الغرب إلى الشرق والتقائها مع امتداد منخفض السودان الحراري بالمنطقة.

أهم المعالم السياحية في مدينة جدة

  • سور جدة: هو سور كان يحيط بالمدينة في الفترة ما بين القرن السادس عشر حتى القرن العشرين الميلادي،  تم بناؤه بأمر من السلطان أبو النصر قانصوه الأشرف وهو آخر سلاطين المماليك في مصر، وتم بناء السور؛ لحمايتها من غارات الغزاة البرتغاليين في سعيهم للسيطرة على الملاحة في البحر الأحمر.
  •  الكورنيش: يقع على سواحل البحر الأحمر على مسافة تزيد عن 100كم، ويحتوي على العديد من الشعب المرجانية، كما يحتوي على العديد من المنتزهات وشارع مميز للتسوق، فيه العديد من المحال التجارية والمطاعم المميزة، ويعتبر الكورنيش المكان الأكثر جذباً للسياح وللسكان المحليين؛ وذلك لما يتميز به من التصميم المعماري والتشكيلات الفنية.
  • متحف محافظة أمانة مدينة جدة: هو عبارة عن مبنى أثري قديم مكون من ثلاثة طوابق، يقع في وسط المدينة، تم ترميمه وتجهيزه للعرض المتحفي، يتميز بعراقة بنائه العثماني قبل أكثر من 150 عاما، كما يحتوي على لوحات زيتية للفنان فازاريلي بالإضافة إلى مجموعة من الأثاث الخشبي التراثي.
  • متحف الفنون: يُعتبر من أهم متاحف جدة الثقافية، ويقع في شارع فلسطين أمام بوابة رقم 11، وهذا المتحف يضم العديد من تراث جدة الثقافي في العصور القديم، كالأثاث والملابس والأدوات المستخدمة. ويتكون المتحف من طابقين، حيث يحتوي كل طابق على أنواع مختلفة من المجسمات والتحف، وفي هذا المتحف يُلزم المشرفون على المتحف الزوار على اصطحاب أحد المشرفين لتعريفهم على محتويات المتحف.
السابق
أنواع الكلاب وأسعارها
التالي
مدينة توكات في تركيا